الأخبار
كوسوفو: إسرائيل تشترط تعيين إسرائيلي لتفتح مكتب للمصالحمجدلاني: إذا شاؤوا افتعال حدث من تهنئة أبو مازن لكوريا الشمالية فهذا شأنهمفارس: تصريحات ليبرمان بشأن جثامين الشهداء تعكس حالة العجز لدى الاحتلالثابت: لا جدول محدداً للكهرباء ونتواصل لعودة الخطوط المصريةهيئة الأسرى تقدم طلبًا لمحكمة الاحتلال بعدم التصرف بجثامين الشهداءمردخاي: قررنا إعادة الغزيين المتواجدين بإسرائيل بشكل "غير شرعي" إلى القطاعالملك عبدالله الثاني: الأردن سيتصدى لمحاولات التقسيم الزماني والمكاني للأقصىاليمن: محافظ حضرموت يشيد بالمستوى الذي حققه الجنود الملتحقون بدورة الضباطمؤسسة محمود عباس تتسلم قافلة المساعدات الأردنيةاليمن: "المحولي " يستعرض ترتيبات الوحدة التنفيذية للمشاريع بالوزارةالجبهة الشعبية القيادة العامة تشيد بدور لبنان بالدفاع عن فلسطينأبو زيد يطّلع على أعمال لجنة تقييم المرشحين لبرنامج تدريب المدربينالسفير الياباني يتوج أبطال "طوكيو 2" للألعاب الرياضية بغزةطلاب من غزة يصلون الولايات المتحدة للدراسة بمدارس أمريكيةالوزير الشاعر يدعو الأونروا لإعادة فتح مستشفى الوكالة بقلقيلية
2017/8/16

أكاديميون :حركة BDS حققت انجازات هائلة للقضية الفلسطينية

أكاديميون :حركة BDS حققت انجازات هائلة للقضية الفلسطينية
تاريخ النشر : 2017-03-13
رام الله - دنيا الوطن
عقد مركز الدراسات السياسية والتنموية CPDS بالتعاون مع الجامعة الاسلامية يوماً دراسياً حول سبل تعزيز حركة المقاطعة BDS على المستوى المحلي والدولي وذلك يوم الأحد الموافق 12 مارس 2017 في مقر الجامعة الإسلامية بغزة.

وترأس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أ.د. وليد المدلل رئيس مجلس ادارة مركز الدراسات السياسية والتنموية CPDS، والذي أشار في ورقة عرضها أثناء اليوم الدراسي إلى أبرز ما حققته حملة المقاطعة على المستوى المحلي والدولي، موضحاً أن النجاح الذي حققته حركة المقاطعة يحتاج لتضافر الجهود من ابناء الشعب الفلسطيني وكذلك المؤسسات الممثلة للشعب الفلسطيني .

وعرض العديد من الشخصيات الاعتبارية والأكاديمية عددا من الاوراق المتعلقة بسبل تعزيز جهود المقاطعة، ومستقبلها في الحملة العنيفة التي تشنها إسرائيل وجماعات الضغط الموالية لها على حركة المقاطعة، سواء على المستوى الاقتصادي او
القانوني.

وتميز اليوم الدراسي بمشاركات محلية ودولية عديدة شملت أمريكا وماليزيا والبحرين ودولا أخرى. فعلى المستوى المحلي شارك كل من الدكتور عدنان أبو عامر بورقة حول موقف إسرائيل من المقاطعة الدولية، كما وشارك الدكتور أسعد أبو شرخ بورقة حول نشأة حركة المقاطعة والتحديات التي تواجهها، في حين تحدث الدكتور باسم نعيم حول مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي، وكذلك الدكتور رائد أبو داير الذي
شارك بورقة حول المقاطعة العربية للاحتلال وسبل تفعيلها، أما على المستوى الدولي، فقد شارك الدكتور فيليب فرح حول دور الكنائس الامريكية وحركة التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وتحدث الدكتور رمزي بارود من امريكا بورقة حول الجهود الجماعية لتعزيز حركة المقاطعة وكذلك الأستاذ حسام شاكر الذي تحدث عن تفاعل الحضور الفلسطيني والعربي في أوروبا، إضافة الي الأستاذ نيك ايفيريت حول الجهود الاسترالية في حركة المقاطعة. حيث اتفق الجميع على أن جهود المقاطعة تأتي في سياق تكميلي لكل أشكال المقاومة للاحتلال، ولا تلغي أي وسيلة مقاومة أخرى أو تأتي بديلاً عنها.

وخلص اليوم الدراسي إلى عدة توصيات جاءت كما يلي:
· رفض كافة أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي الثقافي والأكاديمي مع العدو الاسرائيلي، وتجريم ذلك في القوانين الوطنية الفلسطينية والعربية.

· الدعوة إلى الانخراط في أنشطة حركة المقاطعة الدولية، بكافة أشكالها.

· تفعيل لجان المقاطعة ورفض التطبيع مع الكيان الإسرائيلي في الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

· إصدار "ميثاق شرف"، تلتزم به كافة الجهات الوطنية والقومية والإسلامية، عنوانه رفض العلاقة مع الاحتلال وتجريم أي شكل من أشكال العلاقة معه.

· مواجهة حملة تجريم المقاطعة سياسياً وقانونياً.

· فضح ومحاسبة كل من يتورط بالعلاقة مع الاحتلال، أو يدعمه، أو يدعو لتطبيع العلاقة معه.

· فضح ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي تجاه المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية، ومؤسسات التعليم العالي الفلسطيني، من إجراءات الإغلاق والحصار والتضييق، ومنع الأكاديميين الفلسطينيين من السفر إلى الخارج للمشاركة في الأنشطة الأكاديمية المختلفة، وتبادل الخبرات مع المؤسسات البحثية والأكاديمية.

· دعم حركة المقاطعة الدولية (BDS)، والدفاع عنها في مواجهة الإعلام الاسرائيلي والإعلام المضاد.

· إجراء دراسات عميقة حول التحديات التي تواجه "حركة المقاطعة"، ونشر مواد إعلامية واتصالية خاصة بمقاطعة الاحتلال بلغات متعددة.

· تفعيل ثقافة المقاطعة في المناهج الدراسية والإعلام، وخاصة الإعلام الجديد.

· دعوة الجاليات الفلسطينية في الخارج للانخراط في حركة المقاطعة.

· تعزيز العلاقات مع المناصرين للقضية الفلسطينية، بغض النظر عن اتجاهاتهم، مثل: الكنائس واتحادات الطلاب والعمال، والأكاديميين والفنانين، والرياضيين، والإعلاميين بما في ذلك السود، والآسيويين، واللاتينيين، والبيض، وتجمعات السكان الأصليين، والتنسيق معهم في دعم حركة المقاطعة.

· إطلاق حملة فلسطينية لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وتشجيع المنتج المحلي.

· إنشاء قاعدة بيانات، ترصد أخبار وأنشطة وفعاليات ورموز حركة المقاطعة، والشخصيات الفاعلة في مقاطعة الاحتلال.