شركة يانوس غلوبال أوبيريشنز تدرب العراقيين على حماية الأرواح

رام الله - دنيا الوطن
نشر محافظ الأنبار صهيب الراوي تغريدة على تويتر قال فيها: "شركة يانوس غلوبال أوبيريشنز العالمية أحرزت تقدما كبيرا في عمليات إزالة الألغام / تدريب العراقيين على حماية الأرواح وإعادة بناء سبل العيش #Anbar."

في حادثة غريبة قام محافظ محافظة الأنبار العراقية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعية لشكر شركة يانوس غلوبال أوبيريشنز، وهي شركة دولية متخصصة في عمليات الاستقرار، لمساعدتها المحافظة على التخلص من الألغام البرية والذحائر غير المنفجرة، ولتدريبها العراقيين على التخلص من مثل هذه التهديدات أنفسهم.

وكانت شركة يانوس غلوبال أوبيريشنز، ومقرها ولاية تينيسي، قد عملت منذ ربيع العام 2016 على إزالة الألغام والعبوات الناسفة، وغيرها من مخلفات الحرب القابلة للانفجار في الرمادي، العراق، وهي أكبر مدن المحافظة. كما تقوم الشركة أيضا بتدريب العراقيين على أساليب التعامل مع العبوات الناسفة.

ويأتي عمل شركة يانوس غلوبال أوبيريشنز في الانبار بموجب عقد من وزارة الخارجية، وبالتعاون الوثيق مع سفارة الولايات المتحدة في بغداد وبعثة الامم المتحدة في العراق، وبتمويل من حكومات كندا وألمانيا والدنمارك والولايات المتحدة.

وقد سمح مشروع الانبار الذي تقوم به شركة يانوس للمجتمع الدولي ببدء جهود تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار في الرمادي، وهي مهام يستحيل القيام بها قبل القيام أولا بإزالة الألغام والعبوات الناسفة وغيرها من المتفجرات التي خلفها تنظيم الدولة الإسلامية حين تم طرده من الرمادي.

وقال مات كاي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة يانوس، "إن الجميع في شركة يانوس يشعرون بالفخر أن المحافظ الراوي شكر علنا ​​فريق عملنا في محافظته. إنه لشرف كبير أن نحظلى بثقة حكومات الولايات المتحدة وكندا وألمانيا والدنمارك، التي تمول هذا الجهد، ومساعدة الناس على استعادة حياتهم من التطرف العنيف."

التعليقات