الأخبار
أبرز برامج "فضائية النجاح" في شهر رمضان ومواعيدهاقصف صاروخي يستهدف حي طريق السد الذي تقطنه عائلات فلسطينية"لنُحدث فرقاً بعام 2018"شعاراً للمنتدى العالمي لتحالف الأمراض غير المعديةخرّجت مدارس الإبداع العلمي مجموعة جديدة من قادة المستقبللاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاحتلال..قمة ثلاثية تضم عباس وترامب ونتنياهواليمن: سفير بلادنا لدى القاهرة يدين استهداف حافلة المواطنين في المنياالعراق: كتابة قانون ( التسامح الوطني والتعايش السلمي) والبرلمان يتبنى اقرارهما هي الأطعمة التي يجب إطعامها للطفل قبل النوم ؟الكهرباء: عودة أحد الخطوط المصرية واستمرار العمل بجدول 4 ساعاتمركز العودة يخاطب وزير الخارجية البريطاني حول الاسرى الفلسطينيينالملا يكشف لـ"دنيا الوطن"عن بعض تفاصيل باب الحارة الجزء التاسع ويرد على انتقادات الجمهورمصر: فضل الله:للتنبه من فتنة يسعى المتطرفون لإشعالها بين المسلمين والأقباطفجر نفسه اثناء دهم منزله.. فاصاب عددا من العسكريين!اتحاد الموظفين يكرم الممرضين والعمال في صورمصر: رئيس حزب الوفد ينعي شهداء حادث المنيا الإرهابي
2017/5/27

المطران حنا: مدراس القدس لا يجوز لها أن تستسلم

تاريخ النشر : 2017-02-17
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطالله حنارئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس  :"إن مدراس القدس لا يجوز لها أن تستسلم أو تضعف أمام كل الضغوطات الاسرائيلية التي تفرض عليها، جاء ذلك خلال استقباله  اليوم وفداً من مدراء المدارس الثانوية بمدينة القدس".

وقد جرى التداول في هذا اللقاء الهام في احوال المدارس العربية في المدينة المقدسة والتي تسعى السلطات الاحتلالية لبسط سيطرتها عليها وفرض مناهج تعليمية مغايرة لتلك التي نتسجم وثقافتنا وهويتنا العربية الفلسطينية .

اكد المطران في هذا اللقاء بأن مدارس القدس لا يجوز لها ان تستسلم او ان تضعف امام الضغوطات الاسرائيلية التي تفرض على مدراسنا .

وتابع " يجب ان نحافظ على الطابع العربي الفلسطيني لمؤسساتنا التعليمية في المدينة المقدسة ولا يجوز القبول بما يفرض علينا من مناهج تهدف الى شطب كل ما له علاقة بالقضية الفلسطينية والثقافة الوطنية لشعبنا" .

وأضاف" ان ما يحدث بحق مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية في المدينة المقدسة امر خطير للغاية ولا يجوز القبول بهذه الاجراءات والسياسات الهادفة بالتطاول على مناهجنا التعليمية الوطنية .

وواصل  حديثه وان هذه السياسات تندرج في اطار ما تتعرض له قضيتنا الفلسطينية من مؤامرات غير مسبوقة في ظل ما يحدث في محيطنا العربي وفي ظل حالة الانقسام الفلسطينية الداخلية والانحياز الغربي لاسرائيل ، انهم يريدون الاستفراد بنا ويريدون للاجيال الفلسطينية الصاعدة الا تعرف شيئا عن ثقافتها الوطنية وقضية شعبها وتاريخ فلسطين الحقيقي ، هذا التاريخ الذي يسعى الاعداء لتزويره وتشويهه والنيل من معالمه .

نريد لاجيالنا الصاعدة ان تكون محافظة على هويتها العربية الفلسطينية وعلى انتماءها الوطني الاصيل لهذه الارض المقدسة .

وأشار إلى أن مدراء المدارس والمربين وكل الذين يعملون في حقل التربية والتعليم يجب ان يقوموا بواجبهم تجاه هذه المسألة الاستراتيجية الهامة بالنسبة الينا ، ونحن معكم في كل جهد يبذل من اجل الحفاظ على المناهج الوطنية ورفض اي املاءات او ضغوطات تهدف الى فرض تغييرات او تشويه لمناهجنا الفلسطينية .

وأكد أن مناهجنا التعليمية تحتاج الى اصلاح وهنالك حاجة الى اعادة النظر في كثير من النصوص ، هنالك حاجة للاهتمام اكثر بمناهجنا التعليمية التي تربي الاجيال الصاعدة .

ونوه إلى أن الاصلاح والتغيير المنشود نصنعه بأيدينا وفق مصالحنا الوطنية واستنادا الى مبادئنا الانسانية والاخلاقية والوطنية وبما ينسجم وخصوصية الشعب الفلسطيني وثقافة العيش المشترك والوحدة الوطنية في بلادنا .

وواصل حديثه أما ان يأتي الاحتلال لكي يفرض علينا نصوصا ومناهج تنسجم وسياساته وممارساته واطماعه فهذا امر لا يمكن ان يقبله اي انسان وطني .

وقدم المطران للوفد بعض الاقتراحات العملية الهادفة للحفاظ على مناهجنا الوطنية وثقافتنا الفلسطينية في مدارس القدس ، كما تم التداول في جملة من القضايا التعليمية والتربوية الخاصة بالمدينة المقدسة .