الأخبار
الشعبية: يوم الأرض رمزًا لوحدة شعبنا وتمسكه بأرضه وهويته الوطنيةاليمن: مدير أمن عدن يقود حملة أمنية لإزالة الإستحداثات العشوائيةاتحاد نقابات عمال فلسطين يعقد مؤتمر المرأة العاملةعون: نحن في خطر وبيانات الاستنكار والإدانة لم تعد كافيةهشام: يوم الأرض مناسبة كفاحية دائمة حتى دحر الاحتلالبوفون: لقاء برشلونة؟.. إنه مخيف!جبهة التحرير الفلسطينية: جرائم الاحتلال تجاوزت كل حدود المنطق والإنسانيةالاتحاد اللوثري يحتفل بتخريج طلبة مركز التدريب المهنيفيليب لام: هذه أسباب هيمنة بايرن ميونيخ على ألمانيا؟برعاية وزير الحكم المحلي .. مجلس الخدمات المشترك ينظم احتفاله السنويتصريح غريب من سانشيز: أريد اللعب لفريق لندني يفوز!اللجنة التوجيهية تناقش مشروع تطوير المجتمعات الريفيةالصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يشارك في "مهرجان أم الإمارات"لاعبو برشلونة غاضبون من طريقة إنريكيهيئة الجدار: آليات الاحتلال تواصل هدمها للمنازل ومصادرة الأراضيابنة ميشيل عون تسخر من سقوط والدها بالقمة العربية!مجلس المنظمات يدعم الناشط "عمر البرغوثي"ترامب لنتنياهو: باشر السلام مع عباس فالظروف الآن مواتيةفدا تدعو لتكثيف كل أشكال المقاومة الشعبية للتصدي للاحتلال الإسرائيليالاتصالات الفلسطينية والجامعة العربية الأمريكية توقعات اتفاقية تطوير شبكة اللاسلكيجبارين يرعى اتفاقيات شراكة بين مجلس الخدمات المشتركة والهيئات المحلية"الميزان" يفتتح دورة تدريبية للعاملين في مؤسسة الربيع للرعاية الاجتماعيةالعراق: الوائلي: مفوضية الانتخابات توقع عقدا مع شركة ميرو الكورية الجنوبيةديوان الفتوى والتشريع يشارك في الندوة العلمية للمركز العربي للبحوث"خضوري" و"التعليم البيئـي" يحييان يوم البيئة بغرس أشجار داخل الحرم الجامعي
2017/3/30
مباشر الآن | تغطية خاصة حول القمة العربية

المطران حنا: مدراس القدس لا يجوز لها أن تستسلم

تاريخ النشر : 2017-02-17
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطالله حنارئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس  :"إن مدراس القدس لا يجوز لها أن تستسلم أو تضعف أمام كل الضغوطات الاسرائيلية التي تفرض عليها، جاء ذلك خلال استقباله  اليوم وفداً من مدراء المدارس الثانوية بمدينة القدس".

وقد جرى التداول في هذا اللقاء الهام في احوال المدارس العربية في المدينة المقدسة والتي تسعى السلطات الاحتلالية لبسط سيطرتها عليها وفرض مناهج تعليمية مغايرة لتلك التي نتسجم وثقافتنا وهويتنا العربية الفلسطينية .

اكد المطران في هذا اللقاء بأن مدارس القدس لا يجوز لها ان تستسلم او ان تضعف امام الضغوطات الاسرائيلية التي تفرض على مدراسنا .

وتابع " يجب ان نحافظ على الطابع العربي الفلسطيني لمؤسساتنا التعليمية في المدينة المقدسة ولا يجوز القبول بما يفرض علينا من مناهج تهدف الى شطب كل ما له علاقة بالقضية الفلسطينية والثقافة الوطنية لشعبنا" .

وأضاف" ان ما يحدث بحق مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية في المدينة المقدسة امر خطير للغاية ولا يجوز القبول بهذه الاجراءات والسياسات الهادفة بالتطاول على مناهجنا التعليمية الوطنية .

وواصل  حديثه وان هذه السياسات تندرج في اطار ما تتعرض له قضيتنا الفلسطينية من مؤامرات غير مسبوقة في ظل ما يحدث في محيطنا العربي وفي ظل حالة الانقسام الفلسطينية الداخلية والانحياز الغربي لاسرائيل ، انهم يريدون الاستفراد بنا ويريدون للاجيال الفلسطينية الصاعدة الا تعرف شيئا عن ثقافتها الوطنية وقضية شعبها وتاريخ فلسطين الحقيقي ، هذا التاريخ الذي يسعى الاعداء لتزويره وتشويهه والنيل من معالمه .

نريد لاجيالنا الصاعدة ان تكون محافظة على هويتها العربية الفلسطينية وعلى انتماءها الوطني الاصيل لهذه الارض المقدسة .

وأشار إلى أن مدراء المدارس والمربين وكل الذين يعملون في حقل التربية والتعليم يجب ان يقوموا بواجبهم تجاه هذه المسألة الاستراتيجية الهامة بالنسبة الينا ، ونحن معكم في كل جهد يبذل من اجل الحفاظ على المناهج الوطنية ورفض اي املاءات او ضغوطات تهدف الى فرض تغييرات او تشويه لمناهجنا الفلسطينية .

وأكد أن مناهجنا التعليمية تحتاج الى اصلاح وهنالك حاجة الى اعادة النظر في كثير من النصوص ، هنالك حاجة للاهتمام اكثر بمناهجنا التعليمية التي تربي الاجيال الصاعدة .

ونوه إلى أن الاصلاح والتغيير المنشود نصنعه بأيدينا وفق مصالحنا الوطنية واستنادا الى مبادئنا الانسانية والاخلاقية والوطنية وبما ينسجم وخصوصية الشعب الفلسطيني وثقافة العيش المشترك والوحدة الوطنية في بلادنا .

وواصل حديثه أما ان يأتي الاحتلال لكي يفرض علينا نصوصا ومناهج تنسجم وسياساته وممارساته واطماعه فهذا امر لا يمكن ان يقبله اي انسان وطني .

وقدم المطران للوفد بعض الاقتراحات العملية الهادفة للحفاظ على مناهجنا الوطنية وثقافتنا الفلسطينية في مدارس القدس ، كما تم التداول في جملة من القضايا التعليمية والتربوية الخاصة بالمدينة المقدسة .