الأخبار
نتنياهو يأمر الشرطة بتفتيش جميع المصلين الداخلين للأقصىاستطلاع اسرائيلي: 88% من الاسرائيليين يعارضون البوابات الالكترونية بالمسجد الاقصىالعملات: انخفاض بسيط على سعر صرف الدولارالأربعاء: الجو شديد الحرارة والارصاد تحذر من التعرض لأشعة الشمسالمالكي يثمّن الدعم السنغافوري لفلسطينمنظمة السلام تستنكر اعدام الاردنييْن والاعتدءات الاسرائيلية على الاقصىأبو شهلا وممثل سنغافورا يبحثان التعاون في مجال التدريب المهنيخالد: البوابات الالكترونية والكاميرات الذكية كشفت المعدن الحقيقي لأبناء القدسمجدلاني: القدس تنتصر بصمود أبناءها وكاميرات المراقبة الذكية مرفوضةاتحاد المقاولين يناقش آليات ترسية العطاءات وانخفاض سعر صرف الدولاربوجبا يطمح لقيادة اليونايتد مستقبلاًمسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم البرج الشماليالمؤسسات والقوى الوطنية تشدد على ضرورة التصدي لأشكال العدوان الاسرائيليمقابل 180 مليون يورو.. ريال مدريد يضم نجم موناكو لصفوفهحلس:ما يجري بالأقصى يدعونا للتوحد و"فتح" تمد يدها لإنهاء الانقسام
2017/7/26

الإعلام: خطاب نتنياهو تنكر للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة

الإعلام: خطاب نتنياهو تنكر للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة

رئيس الوزراء الإسرائيلي

تاريخ النشر : 2017-02-17
رام الله - دنيا الوطن
قالت وزارة الإعلام الفلسطينية ان خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن يعد تدويرًا لروايات سابقة حافلة بالثغرات،تنكر كل قواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة، التي تتعامل مع إسرائيل على أنها دولة احتلال.


وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، وصل دنيا الوطن نسخة عنه، أن تصريحات نتنياهو في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أوهام حالم يبحث عن سلام بمواصفات لن يجدها سوى في رأسه؛ لن تساهم في الوصول إلى سلام متوازن، مؤكدا أن إسرائيل، تريد الاستيطان، وسرقة الأرض في أطول عملية تطهير وإحلال ،والمجتمع الدولي يرى ويسمع ولا نسمع منه سوى الهمس.

وأشارت الوزارة إلى أنها “ترى في عودة نتنياهو إلى الأسطوانة المشروخة، هروباً من الاعتراف بأن الاحتلال وإفرازته هما جوهر الصراع، فبوسع إسرائيل أن تسمي نفسها ما تشاء، على أن تعترف بكامل حقوقنا المشروعة على كامل التراب الفلسطيني المحتل في الرابع من يونيو عام 1967.”
وذكرت الوزارة أن من يمارس الإرهاب ولا يخجل من تمجيد القتلة ويمنحهم التسهيلات والمكافآت ،هى سلطات الاحتلال الإسرائيلي بكل مسمياتها وتسمى الشوارع بأسمائهم، وهو يعرفهم جيداً.