الأخبار
الشعبية: يوم الأرض رمزًا لوحدة شعبنا وتمسكه بأرضه وهويته الوطنيةاليمن: مدير أمن عدن يقود حملة أمنية لإزالة الإستحداثات العشوائيةاتحاد نقابات عمال فلسطين يعقد مؤتمر المرأة العاملةعون: نحن في خطر وبيانات الاستنكار والإدانة لم تعد كافيةهشام: يوم الأرض مناسبة كفاحية دائمة حتى دحر الاحتلالبوفون: لقاء برشلونة؟.. إنه مخيف!جبهة التحرير الفلسطينية: جرائم الاحتلال تجاوزت كل حدود المنطق والإنسانيةالاتحاد اللوثري يحتفل بتخريج طلبة مركز التدريب المهنيفيليب لام: هذه أسباب هيمنة بايرن ميونيخ على ألمانيا؟برعاية وزير الحكم المحلي .. مجلس الخدمات المشترك ينظم احتفاله السنويتصريح غريب من سانشيز: أريد اللعب لفريق لندني يفوز!اللجنة التوجيهية تناقش مشروع تطوير المجتمعات الريفيةالصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يشارك في "مهرجان أم الإمارات"لاعبو برشلونة غاضبون من طريقة إنريكيهيئة الجدار: آليات الاحتلال تواصل هدمها للمنازل ومصادرة الأراضيابنة ميشيل عون تسخر من سقوط والدها بالقمة العربية!مجلس المنظمات يدعم الناشط "عمر البرغوثي"ترامب لنتنياهو: باشر السلام مع عباس فالظروف الآن مواتيةفدا تدعو لتكثيف كل أشكال المقاومة الشعبية للتصدي للاحتلال الإسرائيليالاتصالات الفلسطينية والجامعة العربية الأمريكية توقعات اتفاقية تطوير شبكة اللاسلكيجبارين يرعى اتفاقيات شراكة بين مجلس الخدمات المشتركة والهيئات المحلية"الميزان" يفتتح دورة تدريبية للعاملين في مؤسسة الربيع للرعاية الاجتماعيةالعراق: الوائلي: مفوضية الانتخابات توقع عقدا مع شركة ميرو الكورية الجنوبيةديوان الفتوى والتشريع يشارك في الندوة العلمية للمركز العربي للبحوث"خضوري" و"التعليم البيئـي" يحييان يوم البيئة بغرس أشجار داخل الحرم الجامعي
2017/3/30
مباشر الآن | تغطية خاصة حول القمة العربية

معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة في المنخفضات الجوية

معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة في المنخفضات الجوية

صورة تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-02-17
خاص دنيا الوطن- وردة الدريملي
معاناة شبه يومية يعانيها المواطنون في فصل الشتاء، خاصةً ذوي الاحتياجات الخاصة في قطاع غزة، نتيجة المنخفضات الجوية التي قد تعيق التنقل لبعضهم، مايؤدي إلى تعطيل أيامهم في بعض الأحيان، لاسميا أنهم قد يحتاجون لمرافق يساعدهم في تنقلاتهم.

الاستعانة بصديق

معتز أبو دقة (28 عاماً) يعاني من إعاقة حركية وكونه يقطن بالقرب من المناطق الحدودية يقول: "أنا و7 أشخاص من نفس المنطقة نعاني من إعاقات مختلفة، وبعد معاناة شديدة ومناشدة دامت 5 سنوات، استجابت البلدية لمطالبنا، وأعادت ترميم الشارع قبل شهر ونصف من الآن".

ويتابع حديثه: لا أحد يكره فصل الشتاء، ولكني كغيري من ذوي الإحتياجات الخاصة أعاني من صعوبة في التنقل والحركة، خاصة إذا ذهبت إلى غزة، حينما تكون الطريق وعرة وبها مطبات أو برك مائية، أحتاج إلى من يساعدني في تحريك الكرسي رغم أنني أساعد نفسي بنفسي، لكن في بعض الأحيان أضطر إلى الاستعانة بصديق للمساعدة.

ويضيف، أحياناً أمكث في البيت أسبوعاً ولا أخرج منه حينما يشتد المنخفض، وأضطر إلى تأجيل كافة المواعيد حتى لا أصاب بالزكام، بالإضافة إلى صعوبة التحرك على الطرق الرملية التي تحتاج إلى جهد كبير مني كي أتحرك.

مشياً على الأقدام

في حين ياسمين سعيد (20عاماً) والتي تعاني من إعاقة بصرية كلياً (كفيفة)، تروي معاناتها لمراسلة "دنيا الوطن" بقولها: "كنت بتمنى يطلع اسمي في "الإنتربال" حتى لا أعاني في الجامعة، لكني كبعض الطالبات الللاتي لم يسعفهن الحصول على الموافقة.

وتتناوب صديقتاي اللتان تخصصتا نفس تخصصي الجامعي "شريعة إسلامية"، واحدة منهن "كفيفة" مثلي لكن ترى شيئاً بسيطاً لمساعدتي لأخذي من بيتي للجامعة ذهباً وإياباً، مقسمةّ على أيام بينهما.

وتستكمل حديثها: أخرج من البيت الساعة 7 صباحاً حتى لا أتأخر على محاضراتي الصباحية، فأجد نفسي متأخرة، خاصة وقت المنخفضات الجوية، وقد أجلس في بيتي أنتظر انتهاء المطر حتى أخرج.

وتتابع: عند العودة في بعض الأوقات أجد صعوبة في الوصول إلى البيت لعدم وقوف سيارة تَقلُنا إلى البيت، فنضطر لقضائها مشياً على الأقدام تحت المطر، وهذا يستغرق وقتاً طويلاً، تعاتبني فيه أمي على التأخير.

وتضيف ياسمين: حينما تجدني مبتلة بالماء توبخني خاصة بوقت المنخفضات الجوية؛ لأن وضعي لايسمح بأن أبقى تحت المطر فأصاب سريعاً بالزكام.

معتز وياسمين كغيرهما من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين قد تتعطل أيامهم وحياتهم، بسبب المنخفضات الجوية؛ نتيجة لمعاناتهم في صعوبة التحرك والإصابة ببعض الأمراض.

وتعاني فلسطين من منخفضات جوية تستمر لعدة أيام مصحوبة بالأمطار والعواصف الرعدية التي تعيق الحركة والتنقل في بعض المناطق.