الأخبار
يدلين: صفقة الأسلحة بين السعودية وأمريكا ليست خطراً على إسرائيلخطة إسرائيلية لفصل شعفاط وكفر عقب عن مدينة القدسالتطبيع العربي أولاً.. ملامح خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسطاليوم 38 للإضراب..نقل البرغوثي للمستشفى..عمليات تنقل ممنهجة..أوضاع صحية تزداد سوءاًللقبة الحديدية.. (75) مليون دولار مساعدات عسكرية أمريكية لإسرائيلالخميس..ارتفاع على درجات الحرارة و الجو صافياًالعملات: انتكاسة جديدة للدولارهيرتسوغ: ترامب أكد لي التزامه بالسلام في المنطقةنداء استغانة لانقاذ الأسرى.. وقراقع: لاتنظروا إلى ساعاتكم فالوقت انتهىانتخاب احمد فتحي عارضة رئيسا لبلدية عرابةالاحتلال يفرج عن الأسير المضرب عن الطعام سعد دويكاتجمعية المركز العلمي تصرف المستحقات الدورية لأيتام محافظات الضفةعائلة غزية تنظم بطولة رياضية رمضانية لكرة القدمالمركز الفلسطيني للدراسات ينظم ورشة عمل حول واقع الديمقراطيةمصر: خالد الجندى يهدى كتابه "اصلح قلبك" للمشاهدين مجانا
2017/5/25

أسباب وعلاج "سكري الحمل "

أسباب وعلاج "سكري الحمل "

صورة توضيحية

تاريخ النشر : 2017-02-16
رام الله - دنيا الوطن
يعد سكري الحمل من الأمراض التي تهدد الحامل ، وتؤثر على سلامة المرأة الحامل وجنينها، وتتسائل النساء حول موعد الاصابة بالمرض، وما هو الشهر الأخطر من شهور الحمل للاصابة بهذا المرض.

وبحسب "سيدتي نت" فقد نقلت عن الدكتورة ريهام حسني _أخصائية نساء وولادة إلى عدة أمور تؤكد اصابة المرأة بسكري الحمل أهمها:

حدوث تغيرات كبيرة في هرمونات جسم الحامل في الشهر السادس أي الأسبوع الـ24 من الحمل.

نتيجة لهذه التغيرات تزداد مقاومة جسم الحامل للأنسولين.

 ما يؤدي إلى إفراز المزيد من الأنسولين من البنكرياس.

 لو كانت الحامل لديها الاستعداد الوراثي للإصابة بالسكر فسوف يؤدي ذلك لإصابتها بسكري الحمل.


أما عن الأسباب التي تؤدي للإصابة بسكري الحمل في الشهر السادس مع الاستعداد الوراثي:
• السمنة.

• الكسل وعدم ممارسة الرياضة.

• التقدم في العمر.

• الحمل بتوأمين.

• إصابتها بسكري الحمل في الحمل السابق.

وينصح خلال الشهر السادس باتباع النصائح التالية

• تناول الأكل الصحي.

• ممارسة الرياضة بانتظام.

• إجراء الكشف المبكر للسكري من خلال التحاليل منذ بداية الحمل.

• المحافظة على الوزن المثالي.

 


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف