الأخبار
الشؤون الثقافية في بلدية غزة تقيم حفلاً لتوقيع قصة أدبيةساسة إسرائيلون: الوضع المتأزم مع الفلسطينيين يتطلب الخروج بمبادرة سياسية جديدةمصر والأردن وفلسطين: على إسرائيل وقف إجراءاتها أحادية الجانب"غرد_بانفراجة".. هاشتاج ستعرض أحلام شباب غزة على فيسبوك وتويترللاحتفال بـ"عيد الاستقلال".. 70 سفيراً بالأمم المتحدة يزورون إسرائيلحلس: رفضنا الاستثناءات في خصومات الموظفين ونسعى لإيجاد حلول منصفةالصحة بغزة: 3 إصابات بانفجار عرضي بمدينة خانيونس جنوب القطاعالاحتلال يعتقل فتى من كفر قدوم شرق قلقيلية(محدث).. استشهاد فتى برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بنابلسغرفة تجارة نابلس تعقد اجتماع موسعا حول نظام (بنك الفواتير)حكومة نتنياهو تنوي زيادة مخصصات بناء مستوطنة "عميحاي"وفاة شاب (37) عاماً في ظروف غامضة في الخليلقائد إسرائيلي: حرب لبنان المقبلة ستكون مختلفة عن سابقاتهادويكات: منذ الانتفاضة الأولى ونحن ندعو حماس للانضمام إلى المنظمةالفنان مرعي الحليان يدرب ناشئة الشارقة على أساسيات الكتابة المسرحية
2017/8/19

بالفيديو.. مُورد السمك المصري إلى الأسواق الغزية: لن تكون الأخيرة

بالفيديو.. مُورد السمك المصري إلى الأسواق الغزية: لن تكون الأخيرة
تاريخ النشر : 2017-02-12
خاص دنيا الوطن-علاء الهجين
قبل أيام قليلة، امتلأت الأسواق الغزية بالأسماك المصرية الطازجة، بعد سماح السلطات المصرية بإدخال كميات منها، عبر معبر رفح البري؛ لتكون المرة الأولى التي يتم إدخال كميات كبيرة من السمك المصري إلى قطاع غزة.

 وإدخال هذه الكميات الكبيرة من الأسماك عبر معبر رفح البري، يأتي إثر محدودية كميات السمك التي يوفرها صيادو القطاع للسوق المحلية، الأمر الذي يشجع التجار على سد احتياجات سوق القطاع عبر استيراد الأسماك من مصر.

يوضح صاحب شركة استيراد السمك المصري إلى القطاع، درار علوان، أنه بعد جهود حثيثة، أدخل كمية كبيرة من السمك الطازج إلى القطاع عن طريق معبر رفح البري، وتعتبر المرة الأولى التي يتم إدخال السمك المصري إلى القطاع بهذه الطريقة.

ويبين علوان، أنه تواصل مع إحدى شركات السمك في الجانب المصري، قبل عام تقريباً، وطلب منهم استيراد كميات من السمك الطازج إلى القطاع، وهم بدورهم قاموا بالتواصل مع الجهات المصرية المختصة بالأمر، لأخذ الموافقة منهم لإدخالها، وبالفعل تم استيراد 8 أطنان من السمك المصري إلى قطاع غزة.

ويؤكد، أن عملية استيراد السمك المصري من الجانب المصري إلى قطاع غزة، لم تكن بالأمر السهل، نتيجة إجراءات قام بها الجانبان المصري والفلسطيني، استمرت لأشهر عدة، وبعد ذلك سُمح بدخولها.

ويضيف: "بعد دخول كمية السمك إلى القطاع، بات باستطاعة الجميع شراؤه، لأن ثمن الكيلو لم يتجاوز 20 شيقلاً، بعد أن كان يباع بالأسواق بضعف الثمن نتيجة ندرته في الأسواق".

ويتابع التاجر: "سأعمل على إدخال المزيد من السمك المصري الطازج إلى قطاع غزة، وسأسعى لأن يشعر الناس أن لديهم اكتفاء من الأسماك الطازجة بسعر يناسبهم".

وينوه، نقيب الصيادين نزار عياش، في تصريح سابق له، إلى أن استيراد الأسماك من الجانب المصري، يؤثر سلباً على دخل الصيادين، إلا أنه يصعب المطالبة بوقف إدخال السمك من مصر، طالما أن الكميات المتوفرة محلياً لا تُلبي احتياجات السوق المحلية، وفي ذات الوقت انخفاض أسعار السمك المصري يكفل لذوي الدخل المحدود شراءه.

في ذات السياق، يؤكد مدير التسويق والمعابر في وزارة الزراعة في غزة، جلال إسماعيل، أنه تم إدخال السمك بشكل رسمي عن طريق معبر رفح البري.

ويضيف: "التاجر الذي جلب الأسماك، طلب إذناً من وزارة الزراعة، وتمت الموافقة من قبلنا، وعند جلبها عبر معبر رفح البري، تم التأكد من جودتها وصلاحيتها قبل إدخالها إلى أسواق قطاع غزة".