عقد الاجتماع الأول لأعضاء الشبكة الإعلامية في وزارة شؤون المرأة

عقد الاجتماع الأول لأعضاء الشبكة الإعلامية في وزارة شؤون المرأة
رام الله - دنيا الوطن
عقدت وزارة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم،  الاجتماع الأول لأعضاء الشبكة الإعلامية من اجل عرض ومناقشة الخطة الإعلامية للعام 2017 والبدء بالتنفيذ، والتوافق على الأولويات الوطنية التي بدورها تخدم قضايا النوع الاجتماعي.

 وكان ذلك بحضور د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة و كادر من وزارة شؤون المرأة. 

وأكدت  الآغا على أن هذه الشبكة الإعلامية الأمنة و الحساسة للنوع الاجتماعي هي نتاج العمل المشترك للوزارة مع المؤسسات الإعلامية، و التي تم أطلاقها في كانون أول المنصرم وجاء خلالها التوقيع على ميثاق شرف ل 17 مؤسسة إعلامية رسمية و غير رسمية، وإن هدف الشبكة يأتي بالدرحة الاولى من اجل ابراز قضايا المرأة في الاعلام بشكل مهني ويسلط الضوء عليها، حيث ان وزارة شؤون المرأة تؤسس لمنهجية عمل جديدة بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية التي لها دور كبير في إحقاق الحق، وتعزيز مبدأ المساواة والإنصاف للمرأة، إضافة الى تغيير النظرة المجتمعية السائدة تجاه المرأة.

وأضافت الآغا أن دور وسائل الاعلام كبير في تصحيح المسار، والتركيز على قضايا النوع الاجتماعي، لإحداث تغيير إيجابي مشددة على ضرورة تعزيز الثقافة المجتمعية التي تحفظ وتصون حقوق المرأة، مشيرة إلى أن دور الاعلام في التأثير على الثقافة المجتمعية، وقدرته في خلق ثقافة مناهضة للعنف ضد المرأة، حيث ما زالت المرأة لم تأخذ حقها بالاعلام رغم الانجازات التي حققتها المراة على كافة الاصعد ان كانت سياسية او اجتماعية او ثقافية او حتى رياضية .

من جانبها قدمت فاطمة ردايدة مدير عام التأثير والاتصال والإعلام عرضا عن خطة ومنهجية عمل الشبكة الإعلامية للعام 2017 والأولويات الوطنية لقضايا النوع الاجتماع مركزةً على الأهداف الخمسة للإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة 2017 – 2022 والمتعلقة بالحد من العنف ضد المرأة وزيادة نسبة النساء في صنع القرار ومأسسة قضايا المساواة بين الجنسين في برامج الحكومة والخطط والموازنات بالإضافة إلى زيادة نسبة مشاركة النساء في القطاع الاقتصادي وحماية الأسر الفقيرة والمهمشة.

وأكد الحضور على أهمية هذه الشبكة في اطار توحيد الجهود في العمل من خلال التركيز على خطة ومنهجية عمل واحدة للعام 2017 يتم خلالها تحديد الأولويات الوطنية، ويتم تنفيذها بالشراكة التامة بين المؤسسات الإعلامية الرسمية والغير رسمية لخدمة قضايا المرأة وإعطائهم الصورة الايجابية عن المرأة الفلسطينية.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463