عاجل

  • صفارات الانذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة

  • صفارات الإنذار تدوي الآن في مستوطنات صوفا، ونير يستحاك وحوليت بغلاف غزة

  • صفارات الإنذار تدوي في غلاف غزة

  • سماع دوي انفجار قوي يهز شمال قطاع غزة

إرادة تنفذ ورشة عمل "تعزيز الشفافية في العقود والعطاءات البلدية"

إرادة تنفذ ورشة عمل "تعزيز الشفافية في العقود والعطاءات البلدية"
رام الله - دنيا الوطن
نفذت مؤسسة إرادة - الحاضنة الأولى لسيدات الأعمال  في فلسطين ورشة عمل حول "تعزيز النزاهة والشفافية في العقود والعطاءات والوظائف البلدية"، في بلدية يطا بحضور رئيس المكتب السياسي الدائم للقوى الوطنية والسياسية في محافظة الخليل اللواء محمد البكري، والمفوض السياسي العام لمحافظة الخليل العقيد إسماعيل غنام، ومستشار محافظ الخليل الدكتور رفيق الجعبري، ورئيس جامعة القدس المفتوحة بيطا الدكتور محمد الحروب، وأعضاء وموظفي المجلس البلدي، ومؤسسات حكومية وأهلية واجتماعية فاعلة وأطر شبابية مجتمعية.

ويذكر بأن المشروع ممول من وزارة الخارجية الأمريكية من خلال مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط MEPI))، ويستهدف كل من بلديات (الخليل وحلحول وتفوح ويطا والسموع).

ويهدف المشروع إلى تمكين قيادات ومؤسسات المجتمع المدني من الرقابة على المشاريع البلدية وصولا إلى تعزيز الشراكة بين مقدمي ومتلقي الخدمات في المواقع المذكورة.

وفي بداية الورشة رحب الدكتور جمال أبوعرام نائب رئيس البلدية بالمشاركين وتحدث عن آليات سيرالعطاءات في البلدة، وأكد على أن العطاءات وسير عملها تأتي ضمن الشروط والمواصفات المنصوص عليها في القانون.

كما وتحدث اللواء محمد البكري عن دور النزاهة والشفافية في عمل المؤسسات وذلك لبناء مؤسسات قوية وقادرة على إحداث تنمية من خلال تطبيق  النظام على أرض الواقع.  

وتحدث العقيد إسماعيل غنام عن دور هيئات الحكم المحلي الرقابي على العقود والعطاءات البلدية مؤكدا على أن هناك معايير ضابطة لإدارة العقود في البلديات.

وتحدث أيضاً الدكتور رفيق الجعبري مستشار محافظ الخليل عن أهمية المشروع في تعزيز الثقة بين المواطنين ومتلقي الخدمات، كما وأكد على أهمية المسائلة المجتمعية، والطريقة القانونية للمسائلة وحدود مسائلة المواطن للمسؤول. وفي الجلسة تحدث العديد من المواطنين ومدراء المؤسسات الأهلية عن ضرورة إشراك المواطن بشكل فاعل في الرقابة على عملية سير العطاءات والعقود داخل البلديات.

وفي نهاية الورشة أوصى المشاركون إلى ضرورة تشكيل لجان محلية تتابع عملية تنفيذ المشاريع استنادا إلى وثائق المشروع الرئيسة حفاظا على المال العام، وكما طالبوا بالشراكة مابين البلدية والمجتمع المحلي لوصول المواطن في بلدية يطا إلى خدمات نزيهة وشفافة، وركزوا على ضرورة تشكيل مجلس استشاري من ذوي الاختصاص لتفعيل دور البلدية في المنطقة، وعقد لقاءات دورية مع أعضاء المجلس البلدي.