الأخبار
التحقيقات الإسرائيلية تزعم: منفذ عملية القدس أطلق 10 رصاصات..تدرب جيداً على السلاحاستعداداً لاستكمال مشاورات المصالحة.. حلس يعود إلى قطاع غزةغزة..انعقاد لقاء بعنوان "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة"مواجهات عنيفة في مخيم عايدة ببيت لحمالمدني يؤكد حاجة المجتمع الفلسطيني للعمل التطوعينادي العودة ينتخب مجلس إدارة جديد بالتزكيةخريشي:البند السابع لأعمال مجلس حقوق الإنسان نافذة قانونية لمقاومة الاحتلالد. الكيلة تطلع رئيس كتلة حركة خمسة نجوم على خطاب الرئيسصيدم: ماضون في خطانا الحثيثة نحو مهنة التعليمالحمد الله يشارك في اجتماعات اللجنة العليا الفلسطينية- الأردنية المشتركةبلدية جنين تطلع القنصل البريطاني على أوضاع المدينةذكور الظاهرية الثانوية تفوز ببطولة كرة اليد بتربية جنوب الخليلفيديو: فتاة مصرية تنشر تفاصيل "اغتصابها" عبر الفيسبوك.. لينقسم المتابعون بين مؤيدٍ ورافضالمالكي يتسلم أوراق اعتماد سفير نيوزيلاندا غير المقيم لدى فلسطينالمغرب..اختتام فعاليات الملتقى الخامس للثقافة العربية دورة المفكر المهدي المنجرة
2017/9/26

معن عريقات: سنحكم على ترامب من خلال أفعاله وليس من أقواله

معن عريقات: سنحكم على ترامب من خلال أفعاله وليس من أقواله
تاريخ النشر : 2017-01-11
رام الله - دنيا الوطن
قال السفير معن عريقات، إن القيادة الفلسطينية برئاسة محمود عباس (أبو مازن) ستحكم على إدارة الرئيس دونالد ترامب الجديدة من خلال أفعالها، وليس من خلال الأقوال التي صدرت خلال الحملة الانتخابية وما أعقبها.

ووفقاً لما نقلت لوكالة الرسمية، أكد عريقات على حق الجانب الفلسطيني باللجوء إلى جميع الوسائل القانونية والسياسية والدبلوماسية؛ للتصدي لأي محاولات تهدف إلى تغيير الوضع القانوني للأراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية وإلى تغيير المواقف الأميركية والدولية من القضايا الرئيسية، مكرراً موقف القيادة الفلسطينية على استعدادها للتعامل مع الإدارة الأميركية الجديدة على أساس المبادئ المتفق عليها دولياً لحل الصراع مع إسرائيل.

وأضاف السفير، أن قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2334 الذي أدان الاستيطان الإسرائيلي غير المشروع في الأراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية، كان مهماً جداً في نقطتين، الأولى: التأكيد على عدم قانونية الإجراءات الإسرائيلية غير الشرعية من الضفة الغربية والقدس الشرقية واعتبارها باطلة، والثانية: التمييز في التعامل بين الأراضي المحتلة والمستوطنات الإسرائيلية.

كما تطرق عريقات إلى الخطاب الذي ألقاه وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الثامن والعشرين من الشهر السابق، الذي استعرض فيه جهود الإدارة الأميركية الحالية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتابع: إن توقيت الخطاب ومضمونه كان مثيراً للاهتمام بالرغم من عدم التوافق على كل ما جاء فيه.

وأشار إلى أنه لأول مرة تقوم إدارة أميركية مغادرة بتوضيح الأمور بدون إلقاء اللوم على الجانب الفلسطيني لفشل المفاوضات، وهذا تطور مهم إلا أننا كنا نتمنى لو أن الإدارة الأميركية أخذت موقفاً أكثر حزماً من الاستيطان الإسرائيلي، ولم تنتظر حتى آخر لحظة لعمل ذلك.

وقد أجاب السفير بعد انتهاء كلمته على أسئلة الحضور، علماً بأنه قد أدار اللقاء الدكتور خليل جهشان المدير التنفيذي للمركز العربي في واشنطن، والذي يعتبر من المراكز القليلة التي تعنى بالشؤون العربية الأميركية في العاصمة، والتي تقوم بنشر العديد من الدراسات والأبحاث عن هذه المواضيع.