الأخبار
نقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين تخرج دورة تدريبية بالدراما العلاجيةطرق لحماية طفلك من التلفاز14 عام من الانجاز والابداع لموقع واسرة مؤسسة دنيا الوطنلبنان: مديرية الشويفات تصدر بيانها حول مطمر الكوستا برافااعتصام للاجئين في غزة لمطالبة "الأونروا" إيجاد حلول لأزمة الكهرباءسوريا: نائب الأمين العام الرفيق فهد سليمان يلتقي الرفيق سامي قنديلالاغاثة الطبية تعقد جلسة لمتابعة خطط العمل مع ذوي الاعاقةسرير طفلك مستوحى من أفلام الرسوم المتحركةالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يدين جرائم القتل بغزةالحمد الله يستقبل عالم الذرة الفلسطيني منير نايفة ويشيد بإسهاماتهبلدية النصيرات تصدر بيانها بخصوص أزمة الكهرباءلجنة العمل الوطني الفلسطيني ببرلين تنظم وقفة تضامنية مع الأسرىالشرطة تضبط قطعة أثرية نادرة داخل منزل في الخليلاللجنة الفنية لبطولة اختيار منتخب للبلياردو تصادق على اعتماد الاعبينالفواكه والخضارجاك الأحمقمعرض سوق السفر العربي يفتتح أبوابه الاثنين في دبيبطولة الأندية النسوية للكرة الطائرة تنطلق غدا "الاثنين" ببيت لحمإعلامي سعودي يهاجم السلطة الفلسطينية ومواقفها السابقة والحاليةمدرسة العساكر الكروية بنابلس تختتم بطولة كروية للواعدينسلة قراوة تثقل كاهل سلفيت بفارق 42 نقطةسفيرنا بالكويت لـ"دنيا الوطن": الرئيس سيناقش مع أمير الكويت الملفات الفلسطينيةعرب 48: الشاباك يعتقل اسرائيليين متهمين بأعمال عدائية ضد العربسوريا: اتفاق مبدئي بين روسيا وأميركا للتحقيق بهجوم خان شيخونقراقع: أسرى جدد سيدخلون الإضراب
2017/4/23
عاجل
إصابة شاب بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع الاحتلال عند حاجز بيت إيل شمال البيرة
مباشر الآن | فعاليات يوم الأسير

لأول مرة في فلسطين.. "مصرف الصفا" الإسلامي يطلق برنامج "تاج" لتمويل الخدمات الطبية

لأول مرة في فلسطين.. "مصرف الصفا" الإسلامي يطلق برنامج "تاج" لتمويل الخدمات الطبية
تاريخ النشر : 2017-01-11
رام الله - دنيا الوطن
وقع "مصرف الصفا"، احدث المصارف الإسلامية في فلسطين، اليوم الأربعاء، مع الشركة "المتخصصة للخدمات الطبية"، المالكة لمركز "الهبة" للمساعدة على الحمل، اتفاقية لتمويل خدمات المركز، إيذانا بإطلاق برنامج "تاج" لتمويل الخدمات الطبية، الأول من نوعه في الأراضي الفلسطينية.

ووقع الاتفاقية، في مقر الإدارة العامة للمصرف، مديره العام نضال البرغوثي، ورئيس مجلس ادارة الشركة المتخصصة للخدمات الطبية د. حسيب صهيون، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ونقيب الأطباء د. نظام نجيب، وكبار موظفي المصرف والكادر الطبي في المركز.

وبموجب الاتفاقية، يقوم "مصرف الصفا" بتمويل عمليات مساعدة الأزواج الذين يعانون من مشاكل على الحمل، بما في ذلك عمليات الزراعة "أطفال الأنابيب"، من خلال مركز "الهبة" التابع للشركة، بحيث يتم تحويل هؤلاء المرضى للمصرف لغرض تمويلهم للحصول على الخدمات التي يحتاجونها، على أن يقوموا بسدادها على أقساط شهرية مقابل تحويل الراتب أو بعض الضمانات الأخرى، وبفترات سداد ميسرة.

وقال مدير عام "مصرف الصفا" نضال البرغوثي إن الاتفاقية تأتي ضمن برنامج "تاج"، الذي صممه المصرف خصيصا لتمويل الخدمات الطبية، خصوصا مع ارتفاع تكاليف العلاج لتفوق في كثير من الأحيان قدرة المواطنين توفيرها.

وأضاف "تظهر أهمية هذا النوع من التمويل عندما يكون هنالك شخص بحاجة إلى إجراء عملية جراحية كلفتها باهظة، ولا يستطيع تأمينها في وقتها، ولا يجد من يساعده في الحصول على قرض حسن أو من يتبرع له بتكاليفها".

وتابع: هدفنا من برنامج "تاج" هو توفير التمويل اللازم لمن يحتاج إلى خدمات طبية ولا يملك كلفتها أو يملك التأمين اللازم لتغطيتها، وتمكينه من تلقي العلاج اللازم في الوقت المناسب".

وأوضح نضال البرغوثي إن البرنامج يغطي كافة أنواع الخدمات الطبية، كالعمليات الجراحية بكافة أنواعها، وزراعة الأسنان، وزراعة أطفال الأنابيب، وأية خدمات أخرى تتعلق بصحة الإنسان، ونحن نوقع هذه الاتفاقية في اطار هذا البرنامج الصحي الشامل..

وستقتصر الاتفاقيات في المرحلة الأولى على المراكز الصحية والمستشفيات الفلسطينية، على أن تتوسع في مرحلة لاحقة لتشمل مراكز طبية في الخارج، توفر علاجات غير متوفرة في الأراضي الفلسطينية.

وقال نضال البرغوثي إن "مصرف الصفا" سيقوم بتمويل هذه الخدمات الصحية بنسبة 100%، على أن يسدد العميل هذا التمويل بأقساط شهرية مريحة.

وأضاف "هذا البرنامج يعكس رسالة مصرف الصفا برفد الاقتصاد الفلسطيني بخدمات مصرفية شاملة ومميزة ومبتكرة، تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، بما في ذلك خدمات جديدة غير متوفرة في السوق الفلسطينية حتى الآن، التي يعد برنامج "تاج" باكورتها، كما يعكس المسؤولية التي أخذها المصرف على عاتقه، منذ اليوم الأول لانطلاق نشاطه، تجاه المجتمع".

وأشار البرغوثي إلى أن "مصرف الصفا" "المصرف الإسلامي الوحيد الذي يقدم هذه الخدمة، ويعكس إطلاقها حرص المصرف على تقديم خدمات مصرفية جديدة ومتطورة، مستمدة من القيم الإسلامية، وتلبي حاجات الناس وتسهل حياتهم، كما أنها تحقق مبدأ التكافل الاجتماعي".

وقال مدير مركز "الهبة" د. عدوان البرغوثي انه يقدم رزمة متكاملة من الخدمات الطبية المتخصصة في هذا المجال، بدءا من العلاجات العادية للعقم بالعقاقير، مرورا بالحقن داخل الرحم (الإخصاب الأنبوبي)، وحفظ الأجنة بالتبريد، والزراعة، انتهاء بخدمة فحص الأجنة قبل الإخصاب لضمان انتقاء الأجنة السليمة، لتجنب الأمراض والتشوهات.

ويعاني الأزواج المحتاجين لهذه الخدمات من ارتفاع كلفتها نسبيا، في ظل أوضاع اقتصادية صعبة، إذ تتراوح كلفة هذه الخدمات بين 1500 شيكل (للحقن)، و12 ألف شيكل للزراعة مع فحص الأجنة.

وقال الدكتور عدوان البرغوثي "نعاني من مشكلة ارتفاع كلفة هذا النوع من الخدمات، وهي خدمات لا تغطيها شركات التامين، كما أن التأمين الحكومي توقف عن تغطيتها منذ سنوات . هناك الكثير من الحالات هي بحاجة إلى عمليات زراعة من جهة، لكنها لا تملك تكاليفها من جهة أخرى . نحن في المركز لا نستطيع تقديمها مجانا، كما لا نستطيع تجاهل حاجتهم الى الإنجاب، ومن هنا ولدت فكرة البحث عن وسيلة للتمويل".

وأضاف "الآية الكريمة تقول "المال والبنون زينة الحياة الدنيا"، فكيف هي حياة من ليس لديه مال أو أبناء؟

وأضاف "كانت الفكرة مزاوجة رأس المال في البلد مع حاجة الكثير من الأزواج إلى الإنجاب، وقد لمسنا تجاوبا كبيرا من قبل مصرف الصفا في هذا الاتجاه، وتوصلنا إلى اتفاق على تمويل هذه الخدمات".

وقال "بعد تقييم الحالة، سنزود المريض بكتاب لمصرف الصفا يتضمن نوعية العلاج اللازم والكلفة، ويقوم المصرف بدوره بمنح المريض مبلغ التمويل على أن يسددها بأقساط مريحة".

وتابع: لدينا أفكار أخرى ندرسها مع المصرف، من بينها تخصيص منح لإجراء عمليات مجانية سنوية، بتمويل مشترك من المركز والمصرف، للحالات المعدمة".

وحققت فلسطين تقدما ملموسا في مجال زراعة أطفال الأنابيب، مقارنة مع دول الجوار بما فيها إسرائيل، ويعمل في الضفة الغربية 11 مركزا ونحو 8 مراكز في قطاع غزة، وتصل نسبة النجاح في بعضها إلى 60%.

وقال الدكتور عدوان البرغوثي "لدينا حوالي 500 حالة شهريا، في الضفة الغربية فقط، ووصلت نسبة النجاح لدينا الشهر الماضي 60%، وهي من اعلي النسب في العالم، حيث يتراوح المعدل بين 35% و60%".

وتبرز أهمية هذا العلاج لارتفاع نسبة العقم في فلسطين، حيث تصل إلى 15% بين الأزواج، منها 35% تعود لمشاكل لدى الرجال، وهي نسبة عالية مقارنة مع الدول الأخرى بسبب الظروف التي نعيشها كالاعتقال والتعذيب على أيدي سلطات الاحتلال، والظروف الاقتصادية الصعبة، كما أن 35% من حالات العقم تعود لمشاكل لدى النساء، و20% لمشاكل مشتركة بين الزوجين، و10% لأسباب غير واضحة".

وتعتبر زراعة أطفال الأنابيب علما حديثا، إذ أجريت أول عملية من هذا النوع في العاصمة البريطانية لندن عام 1979، وكانت أول عملية في الأردن في عام 1986، وفي فلسطين عام 1996.

وقال الدكتور عدوان البرغوثي "حققنا في فلسطين تقدما كبيرا في هذا المجال، وبتنا نتفوق على الكثير من الدول بما في ذلك إسرائيل . هذا العلم حديث وواعد، سواء لعلاج العقم أو تشوهات الجنين أو زراعة الخلايا الجذعية لعلاج أمراض تتسبب في قصور أو تلف أعضاء معينة في الجسم".

وأعربت د.غنام عن سعادتها بإطلاق هذا البرنامج لتمويل الخدمات الطبية، بما فيها زراعة أطفال الانابيب، خصوصا وان التامين الصحي لا يغطيها.

وقالت "هذه المبادرة هي الأولى من نوعها، وتعكس المسؤولية المجتمعية لمصرف الصفا، ونحن نقدر للقائمين عليه إطلاقها".

وأضافت د. غنام "نحن في المحافظة نواجه الكثير من الحالات في هذا المجال، ولنا شراكات مع مراكز تقدم هذا النوع من العلاج . هذه المبادرة ستمكن عددا اكبر من المحتاجين للمساعدة على الإنجاب من الوصول إلى هذه الخدمة".

بدوره، اعتبر نقيب الأطباء د. نظام نجيب الاتفاقية "تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية لمؤسساتنا ولأطبائنا، لمساعدة المواطن الفلسطيني، خصوصا في موضوع حساس ومهم كالعلاج من العقم . هكذا مبادرات ستساعد المواطنين ذوي الدخل المحدود، الذين يعانون من مشاكل في الإنجاب،  على تحقيق  حلمهم".

وأضاف: حالات العقم في فلسطين مرتفعة نسبيا (15% بين الأزواج)، وكثير من هذه الحالات يعود السبب فيها لمشاكل لدى الزوج، ما يضع على كاهله مسؤولية كبرى في توفير الحل، وهنا تأتي أهمية هذه المبادرة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا".

وأعرب د.نجيب عن أمله في تعميم هذه المبادرة لتشمل الخدمات العلاجية الأخرى، وتوفير خدمات طبية نوعية وبأسعار معقولة، مع تسهيلات في دفع تكاليفها.