عودة ينعى أحد وجوه الثورة الكوبية "وزير الداخلية الكوبي"

عودة ينعى أحد وجوه الثورة الكوبية "وزير الداخلية الكوبي"
رام الله - دنيا الوطن
نَعت دائرة امريكا اللاتينية في مفوضية العلاقات الدولية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" على لسان رئيسها الدكتور "محمد عودة "وزير الداخلية الكوبي "كارلوس فيرنانديز غوندين" أحد وجوه الثورة الكوبية الذي وافته المنية يوم السبت 7 يناير/ كانون الثاني في هافانا، حسبما أعلن مجلس الوزراء الكوبي.

وأوضح المجلس أن الوزير البالغ من العمر 78 عاما توفي جراء "مضاعفات مرض مزمن" كان يعاني منه ، ولد "كارلوس فيرنانديز غوندين" في يوليو/تموز عام 1938 بمدينة سانتياغو دي كوبا، وشغل "غوندين" الذي كان أيضا جنرالا في الجيش الكوبي ، منصب وزير الداخلية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015، خلفا لوجه آخر من وجوه الثورة هو "ابيلاردو كولومي ايبارا" الذي طلب من الرئيس "راؤول كاسترو" إحالته إلى التقاعد.

وشارك "غوندين" في النضال ضد سلطة الرئيس "فولغنسيو باتيستا" قبل انضمامه إلى الثوار في أبريل /نيسان 1958 تحت قيادة "راؤول كاسترو" شقيق قائد الثورة "فيدل كاسترو".

وحارب أثناء عملية الإنزال في خليج الخنازير، وهي عملية كان مصيرها الفشل الذريع. وكان واحدا من قادة القوات الكوبية في أنغولا خلال ثمانينات القرن الماضي وتسعيناته.

وكان غوندين عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي ونائبا في الجمعية الوطنية.

كما حصل المسؤول العسكري أيضا على لقب " بطل جمهورية كوبا" بفضل إنجازاته وولائه للثورة وقادتها.

وقال مجلس الوزراء في بيان بثته وسائل اعلام كوبية يوم 8 يناير/كانون الثاني إن "سلوك الجنرال كارلوس فيرنانديز غوندين هو مثال على الولاء للحزب والشعب والثورة".

التعليقات