الأخبار
العملات: الدولار يصعد ببطءالاثنين والثلاثاء أجواء ربيعية..الأربعاء والخميس أجواء خماسينيةالبحرين: إلقاء القبض على خلية خططت لتنفيذ عمليات اغتيالوزير أردني: غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية سبب لنزاعات الشرق الأوسطالعلوم والتكنولوجيا تنظم يوم علمي حول اليوم العالمي للسل الرئويالقيادي حلس يشيد بالحراك السياسي للرئيس عباساغتيال مازن فقهاء رسالة .. فمن يقرأ ؟مصرع 5 أشخاص في تحطم طائرة عسكرية في أوكرانياخلال تظاهرة ضد الفساد..الشرطة الروسية تعتقل 700 متظاهرمناطق شمال شرق أستراليا تستعد لاستقبال أكثر الأعاصير تدميراًمصرع 5 مسلحين على يد الجيش المصري في سيناءالخارجية: وقوف "يهود" وراء تهديد المؤسسات اليهودية ينعش المؤامرةنتنياهو ينفي التوصل لاتفاق مع ترامب حول بناء المستوطناتخلف: دماء الشهيد فقها أمانة في رقاب كل أحرار شعبناالتضامن الخيرية والمدرسة الإسلامية تحتفلان بانطلاق مدرسة المتميزينرئيس الوزراء يعزي ذوي الشهيد "محمد الحطاب"صيدم: النجاح الدولي للتربويين الفلسطينيين يؤكد صحة النهج والتخطيطالشوبكي: الدول العربية أكدت على مركزية القضية الفلسطينيةالمحافظ حميد يترأس اجتماع اللجنة الأمنية العليامديرية تعليم نابلس تستضيف بطولة كرة القدم الوزاريةمحافظة بيت لحم يكرم أمهات شهداء وأسرى ونساء متميزاتالرئيس من بروكسل: لا دولة فلسطينية بغزة ولا دولة بدونهارئيس جامعة القدس يلتقي سفير جمهورية فنزويلاالسفارة الفلسطينية تحيي يوم الثقافة في بلغاريالبنان: أديان تطلق روزنامة نشاطاتها في مدرسة الفنون الإنجيلية بصيدا
2017/3/27
عاجل
أبو شهلا: طرحنا انشاء مجلس أعلى للطاقة يدير ملفي الكهرباء والغاز بعيداً عن التجاذبات السياسيةأبو شهلا: نشعر أن هناك ضغوطات اقتصادية للوصول إلى تنازلات سياسيةأبو شهلا: كان هناك تعهدات بوصول المساعدات لـ5 مليار وبدأت تتقلص حتى بلغت 700 مليون دولار عام 2015أبو شهلا: حكومة الوفاق الفلسطيني دخلها الشهري 900 مليون شيكلأبو شهلا: حكومة الوفاق تعاني من عجز مالي يبلغ 250 مليون شيكلالعملات: الدولار:3.64/ اليورو:3.94/ الدينار:5.13/ الجنيه:0.20/ طقس:لطيف
مباشر الآن | اغتيال فقها .. اصابع الإتهام للموساد ومستقبل الهدنة بخطر

المركز العربي: باحث وسياسي تشيلي عمل على الترويج لمشروع ادانة الاستيطان  

المركز العربي: باحث وسياسي تشيلي عمل على الترويج لمشروع ادانة الاستيطان    
تاريخ النشر : 2017-01-11
رام الله - دنيا الوطن
قال المركز العربي في منطقة البيو بيو بالتشيلي ان المغتربين الفلسطينين يشكلون اداة مهم في رفع وعي مجتمعاتهم حول القضية الفلسطينية من جهة ويساهموا مساهمة كبيرة في تعزيز الموقف الفلسطيني الرسمي المطالب بالحقوق الفلسطينية على اكثر من صعيد واخرها المساعدة في الترويج لمشروع قرار مجلس الامن الدولي الاخير الذي ادان الاستيطان.

وقال أليكس قطان، رئيس المركز العربي للكونسيبسيون في التشيلي ان جهود وعمل المغتربين الفلسطينين في دول اغترابهم ساعدت في احداث تغيير بكل دول العالم اتجاه النظرة للقضية الفلسطينية سيما بعد التطور الهائل الذي حصل في المجال التكنلوجي ممكا فتح المجال امام كسر احتكار وسائل الاعلام التقليدية.

واكد قطان ان هناك تغيير في السياسة اتجاه فلسطين في أوروبا وامريكا اللاتينية والشمالية موضحا ان امتناع الولايات المتحدة الامريكية عن التصويت لصالح إسرائيل في الأيام الأخيرة في مجلس الأمن الدولي،كسر السلوك التاريخي في موقفها من الصراع، بعد ان امتنعت عن التصويت على وثيقة إدانة السياسة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

واوضح قطان ان الانجاز والتغيير في مواقف الدول لم يكن ناجما فقط عن وجود جالية فلسطينية كبيرة في دول امريكا اللاتينية بل ايضا لانه تم فتح المجال امام خبرات سياسية واكاديمية عالية في المشاركة في المناقشات وصياغة مشروع القرار الخاص بادانة الاستيطان موضحا ان مستشار المركز العربي في التشيلي بيدرو دياز بولانكو، شارك في المؤتمرات الدولية، وفتح المجال لتعزيز وتنسيق الجهود والعمل في أمريكا الشمالية وأوروبا وأمريكا اللاتينية من خلال هذه المشاركة.

واشار المركز ان بيدرو دياز بولانكو قدم خلال مشاركته وثائق بحثية مهمة لعدد من الدول و البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، كانت أساس لمشروع القرار 2334 الذي أدان إسرائيل لانتهاكاتها للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، ببناء المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية.

وختم قطاان بالتاكيد على ان المركز العربي كونسيبسيون كان خلال عام 2016 النصير لفلسطين من خلال مشاركته بسلسلة من المؤتمرات الدولية، والتي سمحت بتوحيد وتنسيق الجهود والأعمال في أمريكا الشمالية وأوروبا وأمريكا اللاتينية وفي فلسطين نفسها.

ومن الجدير زكره ان الباحث يدرو عالم سياسي وعضو مراقب المجلس الأكاديمي التابع للأمم المتحدة كما انه خبير سياسي شيلي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف