الأخبار
العراق: علاوي يزور مدينة الكاظمية ويلتقي المسؤولين فيهامجمع فلسطين الطبي يستضيف وفد ايطالي متخصص بالعلاج بالمنظاير للاطفالالهرفي يلقي كلمة في مجلس الشيوخ ويلتقي بمستشار الرئيس الفرنسيسوريا: خبير عسكري: دعم واشنطن لأنقرة في شمال سورية "مرحلي"المصري يسلم رسالة إلى وزير الخارجية الروسياليمن: تواصل منافسات بطولة كرة اليد المفتوحة لأندية الحديدةفدا: هدم قرية أم الحيران جريمة حرب وقتل بدم باردالمنظمات الأهلية: سياسة الإعدامات وهدم البيوت المتصاعدة تتطلب محاسبة اسرائيل على جرائمهاالأعرج يطلع على احتياجات بلديات ومجالس خدمات مشتركةصيدم: علينا الاستفادة من التجربة السنغافورية الرائدة عالمياً للنهوض بالتعليمالأعرج يناقش مشروع توسعة المخطط الهيكلي ومشروع تعبيد الشارع الدائري الشماليسوريا: هيئة العمل الوطني السوري تعقد ندوة حوارية حول الوضع السياسي في سورياشركة المشروبات الوطنية تساهم في تجهيز ملعب نادي بيتونيا لكرة القدمالإعلام: استهداف "أم الحيران" قمة العنصريةمديرية التربية والتعليم تستقبل ممثلي نادي خريجي الفاضلية لتقديم المنح الدراسيةالجامعة العربية الأمريكية تنظم ورشة تعريفية بمشروع بوابة التوظيف الالكترونية تحت عنوان "فلسطين تعمل"المجاهدين: ما يجري في النقب حرب عنصرية متجددةعشراوي تلتقي قناصل الدول الأروبية في رام اللهالصديق الطيب وتربية القدس تعقدان ورشة عمل لآذنة المدارسأبو دياك: الانتهاكات اليومية للاحتلال الإسرائيلي تساهم في إضعاف منظومة العدالة الوطنية والدوليةبسيسو وسفير فلسطين بالأرجنتين يبحثان سبل تعزيز الحضور الثقافي الفلسطيني في أميركا اللاتينيةمصر: مرافق أسيوط: تحرير 176 مخالفة مرورية وازالة 45 حاجز حديدى واسمنتى من الشوارع والميادينمصر: محافظ أسيوط يتفقد لجان الاعدادية للاطمئنان على سير الامتحاناتمصر: مليون جنيه لإنشاء سوق للباعة الجائلين بساحل سليممصر: ترجيحات باستبعاد "خورشيد" من وزارة الاستثمار
2017/1/18

بعد تصريحات الزهار.. هل سيشهد قطاع غزة انفراجة قريبة؟

بعد تصريحات الزهار.. هل سيشهد قطاع غزة انفراجة قريبة؟

ارشيفية

تاريخ النشر : 2017-01-11
خاص دنيا الوطن– أحمد العشي
صرح عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار، أن هناك انفراجة قريبة سيشهدها قطاع غزة، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنه لن يكون هناك صفقة تبادل أسري إلا بشرط واحد فقط.

ما هي الانفراجة التي يقصدها الدكتور الزهار؟ وما هو الشرط الوحيد الذي يمكن من خلاله تنفيذ صفقة تبادل أسرى جديدة؟

أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة البروفيسور ناجي شراب، أن الانفراجة التي قصدها عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار هي العلاقة مع جمهورية مصر العربية، لافتاً إلى أن الذي يحكم غزة هي العلاقة مع مصر سواء من حيث معبر رفح البري أو الحصار أو التبادل التجاري والاقتصادي، وبالتالي هذه هي المسائل التي تحدد نمط الحياة في قطاع غزة.

وأوضح شراب في لقاء مع "دنيا الوطن"، أن قطاع غزة بالأساس هي مدينة تجارية تربطها بعلاقات مع الدول الخارجية عن طريق جمهورية مصر العربية.

وفي السياق قال: "لا أعتقد أن يكون لملف المصالحة علاقة بالانفراجة التي تحدث بها الزهار؛ لأنه بعيد".

ورأى شراب أن قطاع غزة بحاجة إلى مصر بشكل أكبر، لافتاً إلى أنه بالمقابل لا يمكن لمصر الاستغناء عن قطاع غزة الذي يشكل مكوناً أساسياً من مكونات الأمن المصري، خصوصاً موضوع العنف والإرهاب في سيناء، منوهاً إلى أن قطاع غزة يمثل أهمية اقتصادية لمصر.

وحول مشاركة حماس في المجلس الوطني وعلاقته بالانفراجة، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر: "الكل يريد ان يشارك حتى لا يتهم بأنه خارج دائرة الضوء أو أنه ضد المصالحة".

وفي سياق آخر، أوضح شراب أنه يمكن لمصر أن تلعب دوراً كبيراً في ملف تبادل الأسرى، بحكم علاقتها الجيدة مع إسرائيل، معتبراً أن تبادل الأسرى يحتاج إلى مبادرات حسن نية تتمثل في إطلاق سراح بعض الأسرى السابقين، موضحاً أن الشرط الذي يقصده الزهار يتمثل في الأسرى الذين أطلق سراحهم في صفقة شاليط.

بدوره، اتفق المحلل السياسي حسام الدجني، مع شراب حول المقصود بالانفراجة التي تحدث عنها الدكتور محمود الزهار، منوهاً إلى أن الزهار يتحدث في سياق أشمل وهو الرؤية والتحول المصري الجديد تجاه قطاع غزة، والذي يقوم على الانفتاح على القطاع من الناحية السياسية والاقتصادية، لتحقيق أكثر من هدف، منها الإنساني ودورها الأخلاقي تجاه الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة.
وأشار إلى أن الهدف الآخر يتمثل في التنمية في سيناء التي تساهم في محاربة الإرهاب، مبيناً أن ذلك يأتي في سياق الانفراجة التي تتمثل في فتح معبر رفح، وأن يكون هناك منطقة حرة، وربما محطة توليد للطاقة الكهربائية التي تمولها دولة الإمارات، مشيراً إلى أن الزهار يتحدث عن الانفراجة في عام 2017 بشكل أفضل من الأعوام السابقة.

وفي سياق مختلف، قال الدجني: "لا شك أن مشاركة حماس في اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني سيساهم في العلاقة مع السلطة الفلسطينية والمجتمع الإقليمي والدولي، ولكن لا أعتقد أن تنجح اللجنة التحضيرية في تذليل الفجوات بين الطرفين".

وبين الدجني أن قطاع غزة ومصر كل منهما يحتاج إلى الآخر، لافتاً إلى أن مصر بحاجة إلى قطاع غزة لأن هناك رؤية مصرية سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي.