الأخبار
هديب: التصريحات الأمريكية الأخيرة تعبر عن سياسة يمينية متطرفة منحازة للاحتلالصيدم يستقبل صانع الألعاب دار يوسف ويشيد بإبداعهالقيادية خولة قراقع: تصريحات ترامب تؤكد الإنحياز الأمريكي لإسرائيلسوريا: تيار سوري معارض يرفض مباحثات الأستانةحملة تكاتف الأيادي تطلع سكرتير جبهة النضال على انجازاتهاالسفير مصطفى يلتقي بسفير السنغال في أنقره ويبحث معه التعاون الثنائيمالطا تتسلم رئاسة الاتحاد الأوروبيوزير الحج السعودي يشيد بأداء بعثة الحج الفلسطينية الموسم الماضيالوزير غنيم :أطفال غزة يحلمون بحصولهم على المياه النظيفةمصر: الجمعة .. انطلاق قافلة الوفد الطبية بالمنوفيةرئيس بلدية سلفيت يشارك في فعالية لزراعة اشتال الزيتون في بروقينمصر: الأعلى للثقافة ولجنة القصة ينعيا الكاتب الكبير يوسف الشارونىبدء فعاليات إحياء ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية في فنزويلاسوريا: أنس جودة: يمكن بناء توافقات جديدة حالياً نظراً لفتح العديد من المساراتمجلس قروي بيت اكسا يستنكر العدوان على قرية أم الحيرانالمالكي يطلع المسؤولين الماليزيين على آخر التطورات على الساحة الفلسطينيةفتح تهنئ عائلة الأسير أبو عيدة بمولوده البكر "أحمد"سبعة مواسم للعمل الفلسطيني على أجندة العام 2017م لمؤتمر فلسطينيي أوروباالشخصيات المستقلة تجتمع مع العشائر لإنهاء الإنقسامسوريا: الزعبي: يتوجب وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية في المناطق المنكوبة بسورياوكيل وزارة التنمية الاجتماعية: التنمية المستدامة تبدأ من الشراكة الحقيقية والفاعلةانطلاق فعالية السوق الموسمي ضمن مهرجان دبي للتسوقالسفير شامية يلتقي ممثل سنغافورة لدى فلسطيناليمن: وكيل أول الحديدة يكرم خريجو دفعة جديدة من علوم البحار والبيئةمحكمة الاستئناف تقضي بـ 15 عام مع الأشغال الشاقة لمتهم بالقتل
2017/1/20

مهارات لتهدئي طفلك عند الغضب

مهارات لتهدئي طفلك عند الغضب
تاريخ النشر : 2017-01-10
رام الله - دنيا الوطن
كل الأطفال يجدون صعوبة في برمجة عواطفهم وانفعالاتهم، والبعض منهم يكون أصعب من غيره حين يمر بهذه الحالة وتحتار الأم بكيفية التعامل مع طفلها وانفعالاته. للأمهات اللوات يحتجن مساعدة أكبر، هذه النصائح يمكن تطبيقها أينما كنت. طبقيها فهي ستزود طفلك بالمهارات الضرورية ليهدأ في أي حال كان:

1. عدّي للخمسة:
العد من الطرق الممتازة لتعليم الطفل كيفية التوقف عن تصرف ما والتفكير قبل القيام بردود فعل لغضبه. تعليم الطفل السيطرة على نفسه من الأمور الغير السهلة. هذه الطريقة البسيطة تمنح الطفل الفرصة ليفكر قبل أن يتصرف.

2. التنفس العميق:
التنفس العميق من تقنيات الاسترخاء الجيدة جداً. بغض النظر عن حالة الطفل في تلك اللحظة، شجعيه على أن يأخذ نفساً بطيئاً وعميقاً مرة أو مرتين فهذا سيهدأ بسرعة ويمنح جسمه الاسترخاء.

3. النفخ في اليد:
هذه تقنية أخرى للتنفس العميق، بالنفخ المباشر على اليد بوضعها أمام الوجه وليس بالهواء ليرجع النفس القوي على وجه الطفل ويشعر بقوته فيساعده على الهدوء.
4. وضع اليدان في الجيب:
هذه التقنية تمنح الطفل بعض القيود لجسده وضغطاً يمنعه من ردود فعل عصبية كالضرب أو رمي الأشياء.

5. معرفة علامات الغضب:
من المهم جداً تعريف الطفل على علامات الغضب التي ينبهها له جسمه ليحاول السيطرة عليها، مثل احمرار الوجه، سرعة دقات القلب وأي أعراض سلبية تشعره بعدم الارتياح.

6. قبضة اليد والاسترخاء:
شد قبضة اليد بضع ثوان ثم إرخائها من الطرق الفعالة جداً للتخلص من بعض التوتر والحد من تطور نوبة الغضب. غالباً لا يلاحظ الأطفال كمية التوتر فيهم لذا هذه الطريقة ستعرّفهم عليه.

7. الاحتضان:
الاحتضان يحسّن كل شيء. احتضني طفلك وهو في نوبة الغضب إلى أن يهدأ بدلا من تأنيبه واستفزازه أكثر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف