عاجل

  • السنوار: صواريخنا أبطلت القبة الحديدة ورؤسها التفجيرية أكثر دقة

  • محمد الضيف: الرشقة الصاروخية الأولى التي ستضرب تل أبيب بالمواجهة المقبلة ستفاجئ الاحتلال

  • السنوار: يقول لكم أبو خالد تل أبيب وغوش دان على الدور

  • السنوار: الضيف قال بالموجة الأخيرة لو زادوا لزدنا

  • السنوار: رسالة الضيف أن كل حدث جديد يؤكد إقترابنا أكثر من تحقيق وعدة الآخرة

  • السنوار: التقطنا الأنفاس لاستكمال مشوار التحرير والعودة

  • السنوار: قلنا للإحتلال أن أهل غزة لا يبيعون دماء شهدائهم

  • السنوار: رد المقاومة جاء من خلال غرفة العمليات المشتركة

  • السنوار: لا نبيع دماء شهدائنا ونحرص على كسر الحصار وتوفير الحياة الكريمة لشعبنا

  • السنوار: تظنون أنا نبيع الدم بالسولار والدولار خابوا وخاب فئلهم

بالفيديو والصور..حركة حماس تنظم حفل تأبين للشهيد محمد الزواري

بالفيديو والصور..حركة حماس تنظم حفل تأبين للشهيد محمد الزواري
خاص دنيا الوطن - أحمد العشي
نظمت حركة حماس، مساء اليوم الإثنين، حفل تأبين للشهيد محمد الزواري أحد قادة كتائب القسام، وذلك في قاعة مركز رشاد الشوا، غرب مدينة غزة.

وحضر الفعالية قادة حركة حماس، على رأسهم، رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر، وأعضاء المكتب السياسي لحركة حماس د. محمود الزهار، ود. خليل الحية وفتحي حماد، بالإضافة إلى ممثلي قادة القوى الوطنية والإسلامية، من بينهم عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية جميل مزهر، والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش.

وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية، التي ألقاها مزهر، أكد فيها أن جريمة الاغتيال حملت الطابع الإجرامي الفاشي، والتي تستهدف أيضاً الأمة العربية والإسلامية.

وأوضح أن الاحتلال ارتكب جرائم اغتيال بحق قادة آخرين على رأسهم محمود المبحوح، وسمير القنطار، وعماد مغنية، وفتحي الشقاقي، وعمر النايف.

أشار مزهر، إلى أن دماء الشهيد الزواري لن تذهب هدراً، وسيدفع الاحتلال ثمنها، موضحاً أن ذلك لن يزيد الشعب الفلسطيني إلا إصراراً على المقاومة.

وأكد مزهر على ضرورة الوحدة ووضع استراتيجية ضمن برنامج وطني مقاوم لمواجهة التحديات، وذلك بإنهاء الانقسام.

وبين أن البطولات المتواصلة، تؤكد أن قضية فلسطين تمثل الهم الأكبر للشعوب العربية والإسلامية، معبراً في كلمته عن فخره بوقوف الشعب التونسي مع الشعب الفلسطيني ونضالاته، ومطالباً بضرورة مواجهة كل أشكال التطبيع مع الاحتلال.

من جانبها، كتائب القسام على لسان القيادي فيها أبو محمد دعت الشباب العربي والمسلم وكل الأحرار، لاقتفاء أثر الشهيد الزواري في حشد كل الجهود وتوجيه كل الطاقات نحو الوجهة الصحيحة، وتصويب البنادق نحو العدو الأوحد لأمتنا.

وأوضحت أن القائد المهندس ساهم في معركة الإعداد والتطوير، بشكل نوعي ومؤثر وعميق، جنباً إلى جنب مع أخوة آخرين، الله يعلمهم، ويشهد صنيعهم، وتشهد الأمة آثار فعلهم وجهدهم وعطائهم.

وأضافت "لقد ابتهج الاحتلال الإسرائيلي باغتيال شهيدنا محمد الزواري، وما علم بأنّ أمتنا أنجبت وستنجب الآلاف من أمثال قائدنا محمد، وإن نجح هذا العدو في الوصول إليه ففينا ألف زواري ولن يحصد العدو وعملاؤه سوى الهزيمة والخيبة".

من جانبه، أوضح القيادي في حركة حماس د. محمود الزهار في لقاء خاص مع "دنيا الوطن"، أن جريمة اغتيال الشهيد محمد الزواري هي جريمة مكتملة الأركان، مطالباً الحكومة التونسية بالتحرك للثأثر لكرامتها.

وأكد أن دماء الشهيد الزواري في ضمير الذين يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وقال: "اذا كان العالم عرف الطائرة التي عرفت بالأبابيل والتي صنعها الزواري فإن كل الأيادي المسلمة ستصنع ما يحقق النصر".

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. خليل الحية، أن وصول الاحتلال إلى قائد عربي أو مسلم يعني أمرين: الأول هو أن الساحات العربية أصبحت مستباحة، أما الثاني فإنه ليس مستغرباً على العدو الإسرائيلي أن يصل إلى محمد الزواري أو أي قائد آخر، مؤكداً أنه بالرغم من ذلك فإن المقاومة لن تتوقف.
 
وفي نهاية الحفل كرم كل من الدكتور بحر ومحمود الزهار وخليل الحية الشهيد محمد الزواري بتسليم فرقة الطيران في كتائب القسام وسام القدس.