قراقع: إسرائيل تسعى لنزع الصفة القانونية عن الأسرى

قراقع: إسرائيل تسعى لنزع الصفة القانونية عن الأسرى
رام الله - دنيا الوطن
قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، أن عام 2016 الذي على وشك الانتهاء تميز بمحاولات خطيرة من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي بسحق الهوية النضالية والقانونية للأسرى وتشريع الجرائم ضد الانسانية.

وأشار إلى استمرار حكومة الاحتلال بعدم الإلتزام بالقانون الدولي ومباديء حقوق الانسان في التعامل مع الأسرى، والتعاطي معهم كأنهم ليسوا من بني البشر، وتطبيق قوانينها العسكرية والحربية والتعسفية عليهم.

ولفت قراقع، إلى أن ما يقارب 7000 حالة اعتقال شهدها عام 2016 من كافة فئات المجتمع الفلسطيني، وأن ما نسبته 21% من هذه الاعتقالات هي من الأطفال القاصرين.

وأوضح قراقع، أن الممارسات الاسرائيلية تجاه الأسرى تستهدف نزع الصفة القانونية عنهم باعتبارهم أسرى حرية ومحميين بموجب اتفاقيات جنيف، وأنها تريد أن تحول الأسرى إلى عبء على المجتمع الفلسطيني.

وشدد قراقع، على أهمية ملاحقة دولة الاحتلال على جرائمها عبر المحكمة الجنائية الدولية، وتفعيل مقاطعة الاحتلال على المستوى الدولي سياسياً واقتصادياً وثقافياً، بسبب عدم التزامه بمباديء حقوق الإنسان الفلسطيني.

واعتبر قراقع، أن الإضرابات عن الطعام المستمرة الآن للأسرى عمار حمور وأنس شديد وأحمد أبو فارة، هي تعبير عن الوضع الصعب والقاسي الذي تتعرض له حقوق الأسرى.

وحذر قراقع، من سقوط شهداء في صفوف المضربين خاصة الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة اللذان يصارعان الموت منذ 89 يوماً من الاضراب، داعياً المجتمع الدولي إلى التحرك وتحمل مسؤولياته ازاء ما يحدث بحق الأسرى المضربين.