بالفيديو..انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الهندسي السادس "المباني الموفرة للطاقة" في الجامعة الإسلامية

بالفيديو..انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الهندسي السادس "المباني الموفرة للطاقة" في الجامعة الإسلامية
جانب من المؤتمر
خاص دنيا الوطن - أحمد العشي
انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة، اليوم، أعمال المؤتمر الدولي الهندسي السادس "المباني الموفّرة للطاقة"، الذي تنظمه كلية الهندسة بالجامعة بالتعاون مع كلية العلوم المعمارية في جامعة فيينا التقنية في النمسا، بتمويل من وكالة التعاون التنموي النمساوية (ADC) ضمن برنامج Appear للشراكة الأكاديمية.ومن المقرر أن تستمر أعمال المؤتمر يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين الخامس والعشرين والسادس والعشرين من تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي انعقدت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني- رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور فريد القيق– عميد كلية الهندسة، رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن- مساعد نائب الرئيس للعلاقات الخارجية، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والأستاذ الدكتور أندرياس أوبريشت– مدير برنامج (Appear).

وشارك في أعمال الجلسة الافتتاحية عبر تقنيات الاتصال الإلكتروني الأستاذ الدكتور أردشير مهدافي– رئيس اللجنة التحضيرية لمشروع المباني الموفرة للطاقة في النمسا، وحضرها أعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، وممثلون عن الوزارات والبلديات والمؤسسات الأهلية والرسمية والشركات العاملة في قطاعات الهندسة وأعضاء من هيئة التدريس بكلية الهندسة، وحشد كبير من طلبة الكلية.

من جهته، أوضح عوض الله في لقاء خاص مع "دنيا الوطن"، أن هناك أهدافاً عدة لهذا المؤتمر، مشيراً إلى أنه في العادة ما تكون أهداف المؤتمرات أكاديمية، ولكن هذا المؤتمر تعدى ذلك إلى النزول للواقع المجتمعي ودراسة إشكاليات اجتماعية حقيقية يعيشها المواطن الغزي وإلى محاولة وضع حلول فعالة ومستدامة لهذه المشاكل، والتي تكون مبنية على أسس سليمة.

وأكد عوض الله، أن رسالة هذا المؤتمر هي تطوير الطاقة و الحفاظ على البيئة.

أما القيق، فأكد أن هذا المؤتمر هو الأهم لأنه يمس كل فلسطيني في قطاع غزة لأنه يتناول الطاقة التي يستفيد منها، لافتاً إلى أن معظم الطاقة تستهلك في المباني، وبالتالي عند الحديث عن توفير هذه الطاقة فإن هذا المؤتمر يأخذ الأهمية في ضوء الأوضاع الصعبة والحصار الذي يفرضه المحتل على قطاع غزة.

محيسن أكد أن رسالة المؤتمر هي الدعوة إلى تغيير التوجه في تصميم المباني واستحداث نظام جديد وهي مبانٍ موفرة للطاقة كوسيلة لحل جزء من المشاكل التي يعاني منها قطاع غزة، خاصة في مجال الكهرباء.

وبين محيسن أن المؤتمر دعوة أيضاً لتعزيز البحث العلمي وتبادل الخبرات والمعلومات و تواصل بين الباحثين الفلسطينيين والباحثين في الدول الأوروبية.

 

التعليقات