عاجل

  • (يديعوت أحرونوت) عن جنود وضباط إسرائيليين: مقاتلو حماس يخرجون أحياء من تحت الأنقاض لأن أقبيتهم محمية بالخرسانة

  • (يديعوت أحرونوت) عن جنود وضباط إسرائيليين شاركوا بمعارك خانيونس: القتال في غزة معقد وحماس تغير تكتيكاتها

  • وسائل إعلام: تعرض الأسير القيادي عبد الله البرغوثي للضرب المبرح بسجن "شطة" مما أدى لإصابته بكسور بقفصه الصدري

  • مدفعية الاحتلال تقصف بلدة طلوسة جنوب لبنان

  • (يديعوت أحرونوت) عن مصادر مطلعة: نتنياهو وبايدن قد يدليان بتصريح من واشنطن بشأن الأسرى على أساس مقترح بايدن

  • مدفعية الاحتلال تستهدف أطراف بلدة حولا جنوب لبنان

أسباب عدم احساسك بحركة الجنين

أسباب عدم احساسك بحركة الجنين
رام الله - دنيا الوطن
بمجرد معرفتك بخبر الحمل، تتمحور حياتك وتركيزك حول جنينك، ويشغل تفكيرك التعرف على موعد حركته داخلك، لكي تطمئني عليه من خلال إحساسك به، ورغم أن حركة الجنين في بدايتها تكون قليلة، فإن فرحتك بها ستكون عظيمة جدًا، ويرغب أحباؤك أيضًا في تحسس بطنك للشعور بها، ولكن قد يحدث ويتأخر شعورك بحركة جنينك عن الموعد الشائع لذلك، فينتابك القلق عليه وتراودك الشكوك حوله، وتتردد تساؤلاتك حول كونه بصحة جيدة أم لا، ولماذا لا تشعرين بحركته؟ تقدم لكِ "سوبرماما" إجابات هذه الأسئلة.

بشكل عام، يبدأ الجنين في التحرك بدءًا من الشهر الثاني من الحمل، ولكن حركاته لا يمكن للأم أن تشعر بها، ويتم الكشف عنها فقط بالتصوير بالموجات فوق الصوتية، ويبدأ عادةً إحساس الحامل بحركة الجنين في بداية الشهر الخامس أو الأسبوع الثامن عشر من الحمل لدى الحوامل للمرة الأولى أو قبل ذلك بقليل للأمهات ممن حملن من قبل.

ولكن هناك بعض الأمهات قد يصلن لهذه الأشهر من الحمل ولم يشعرن بحركة الجنين، وهذه هي الأسباب:

الخطأ في حساب فترة الحمل.

قد تكون المشيمة أمامية، فتتلقى هي ضربات الصغير، ما يخفف من ارتطام أطراف الجنين بجدار الرحم.

وزن الجسم الزائد، خاصةً عند منطقة البطن، قد يسبب ضعف الشعور بالحركة.

التصاق الجنين في الجزء الخلفي من الرحم أو أن تكون البطانة التي تحمي الجنين كثيفة، ما يؤدي إلى عدم الإحساس بحركة الجنين.

انتفاخ الأمعاء الشديد.
إذا كانت الأم دائمة الحركة باستمرار وليس لديها خبرة في معرفة أن هذه هي حركة الجنين وتظن أنها حركة الأمعاء مثلًا.
التدخين وتناول الكحول من العوامل التي تؤثر بشكل قوي في حركة الجنين، بحيث تعمل على إضعافها.

نقص تغذية الجنين بسبب المشيمة أو الحبل السري.
أسباب مرضية نادرة تؤدي لتأخر الإحساس بالحركة، مثل: نقص السائل الأمنيوسي أو بعض الأمراض التي تصيب الجنين وتضعف جهازه الحركي.

ماذا تفعلين إذا كنتِ غير متأكدة هل طفلك يتحرك أم لا؟
إذا راودك الشك بشأن حركة طفلك أو لا تتأكدين من إحساسك بحركته، عليكِ الاستلقاء على جانبك الأيسر والتركيز على حركة جنينك لمدة ساعتين متتاليتين، ويمكنكِ قبل ذلك تناول الحلوى أو المشروبات الباردة، فهي تعمل على تحفيز جنينك على الحركة.

إذا تعدت الأم خمسة أشهر من الحمل وما زالت لا تشعر بحركة الجنين، يجب عليها مراجعة الطبيب على الفور، فهذا قد يدل على نقص وظائف المشيمة ويتطلب الأمر إجراء تخطيط لدقات قلب الجنين والفحص بالموجات فوق الصوتية، للتأكد من وصول الدم بشكل طبيعي للجنين.

التعليقات