الأخبار
دفاع مدني بورين يخمد حريقاً أضرمه المستوطنين جنوب نابلستحالف ميركل يتصدر الانتخابات العامة الألمانية بـ 32.5% من الأصواتالأحمد: الحكومة ستتوجه لغزة بداية الأسبوع المقبل والإجراءات ستتوقف فور استلامها لمهامهاقصف أمريكي يودي بحياة 17 مسلحاً من تنظيم الدولة في ليبياقوات الشرعية اليمنية تحبط هجوما لجماعات الحوثيين قرب الحدود مع السعوديةصحيفة: واشنطن تطرح خطة سلام بحدود "تدريجية" لفلسطين وتأجيل اللاجئينحماس: نستغرب خلو بيان مركزية فتح من إلغاء الإجراءات بحق غزةأبو يوسف: الإدارة الأمريكية تقف سداً منيعاً أمام تطلعات الشعب الفلسطيني"الفلسطينية للسيارات" تختتم فعالية ترويجية في جامعة النجاح الوطنيةورشة عمل للمبادرين المتأهلين للمرحلة النهائية من الهام فلسطينتوقيع مذكرة مساعدة بين وزارة الزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعيةالعمل الزراعي يوقع اتفاقيات منح الدراسات العليا مع الطلاب الحاصلين عليهامنتدى السكرتير الفلسطيني ينظم ورشة عمل للمقابلة الشخصيةمؤسسة القدس الدولية: الاحتلال صعد من استهدافه للمقدسات في القدسالاتحاد الاسيوي يختار دراغمة ضمن نخبة حكام آسيا بكرة السلة
2017/9/24

"كيو ان ايه انترناشونال" تعلن "الصكوك الوطنية" راعيا رسميا للقمة الحكومية للموارد البشرية

تاريخ النشر : 2016-09-05
رام الله - دنيا الوطن
شركة "كيو ان ايه انترناشونال" لتنظيم الأحداث والمؤتمرات، اعلنت مؤخرا ان شركة "الصكوك الوطنية" ستكون الراعي الرئيسي للقمة الحكومية للموارد البشرية في نسختها الرابعة، وهي القمة الوحيدة في منطقة الخليج العربي التي تركز على الموارد البشرية في القطاع الحكومي، وتجمع قادة القطاع من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع العام لمناقشة احدث التطورات في المجال كل عام. وستسعى القمة في نسختها الرابعة لتحليل التحديات وصياغة اختراقات التنمية المستقبلية لإدارة رأس المال البشري في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

خلال القمة، ستتم مناقشة العديد من المواضيع الخاصة بالقطاع والتحديات خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الحالي، فبالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط والتقلبات المتوقعة لها خلال عام 2017، فإن دول مجلس التعاون الخليجي تواجه أيضا تحديات ناشئة مثل انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي والاوضاع الجيوسياسية وبطء النمو الاقتصادي العالمي بشكل عام. السيد محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي للصكوك الوطنية علق على المشاركة في القمة بالقول " على الرغم من سعي دول مجلس التعاون الخليجي الى التركيز بشكل صحيح على تطوير القطاعات غير النفطية وعلى التنويع الاقتصادي، الا ان الفوائد والإيرادات من هذه السياسات لن تظهر بين عشية وضحاها، لذا فقد حان الوقت لمراجعة الذات والعمل الجاد للحصول على افضل النتائج من هذه السياسات".

وأضاف العلي: " يجب أن تكون الأولوية على المدى القصير لتخصيص الاستثمارات المناسبة في الأسواق الصحيحة وفي القطاعات الصحيحة، مع تفضيل الاستثمارات ذات المخاطر المنخفضة. أما بالنسبة للأهداف طويلة الأجل، فإنها تحتاج إلى هندسة الثقافة المؤسسية وهي التي تعتمد في الأساس على الأشخاص بدلا من الأرباح".

وباتباع خطة حكومة دبي 2021، التي تسعى الى السعادة والرفاه الشخصي للفرد كمعايير قصوى للحكم الرشيد، عقب العلي : "إن التحول إلى نموذج المؤسسة الأكثر أخلاقية يجب أن يبدأ الآن. على خلاف ذلك ، فإن العالم سوف يظل تحت رحمة دورة الازدهار الذي يليه الكساد والتي من شأنها أن تخرج عن نطاق السيطرة ، وخلق أزمات مالية جديدة ستضطر الأجيال القادمة الى دفع ثمنها".

ومن المواضيع الاخرى التي سيتم تسليط الضوء عليها خلال القمة هي تطوير رأس المال البشري في سوق العمل، حيث قال اكاش جاين، المدير العام لـ"كيو ان ايه انترناشونال"، " ان سياسات العمل الملائمة للموظف والتي تعمل على التحفيز والمساعدة في تحقيق التطلعات والأهداف والتنمية الشخصية، قد بينت أن لها تأثيرا إيجابيا على المنظمة. كما أن التغيرات الديموغرافية للقوى العاملة لتشمل جيل الألفية و والجيل القديم، تدفع الموظف للتعلم والتواصل وتعطيه الدافع لجمع المعلومات والاحتفاظ بها والقدرة على تحليلها و تطويرها.

القمة الحكومية للموارد البشرية بنسختها الرابعة تعرف الان كونها القمة الأكثر نفوذا والأكبر من نوعها في المنطقة والتي توفر الفرص للمهنيين لتبادل المعلومات والمعرفة في القطاع في هذه الأوقات المتغيرة".

وبالاشارة الى ذات النقطة، قال العلي: "في الصكوك الوطنية، نحن نؤمن أن الناس هم الثروة الحقيقية والمحور الاساس في نجاح المؤسسة. نحن نشجع التفاعل المنتظم بين الإدارة والموظفين من خلال الأنشطة الاجتماعية والمناقشات و تبادل الأفكار. لذا تحتاج الشركات الى تمكين موظفيها وضمان بيئة عمل صحية لهم وتحفيزهم على النجاح ليكونوا أكثر سعادة ويحققوا التوازن بين الحياة والعمل.  فالدراسات الحديثة تؤكد على وجود علاقة شرطية بين سعادة الموظف وإنتاجية الشركات مما يؤدي إلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي على مستوى الدولة."

هناك قضية تعاني منها العديد من المنظمات في دول مجلس التعاون الخليجي وهي النقص في المهارات. وتعقيبا عليها يقول العلي : " إن الحفاظ على الريادة بالنسبة للشركات يحتاج إلى مهارات وظيفية محددة  في السنوات القليلة المقبلة، والتأكد من أنها تواكب التطور في عالم الأعمال". وأشار العلي الى أن أهم هذه المهارات هي محو أمية "وسائل الاعلام الاجتماعي" والذكاء الاجتماعي ، والقدرة على استيعاب المفاهيم عبر تخصصات متعددة والتفكير الحسابي - وفهم الاستدلال المبني على البيانات." وفي معرض حديثه عن الدوافع لرعاية القمة والمشاركة فيها اضاف العلي " إن هذه القمة توفر منصة ممتازة و فرصة فريدة لتبادل الخبرات الخاصة بنا، واكتساب رؤى حول مستقبل القوى العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، التعرف على أحدث الوسائل لتمكين الموظفين وتحفيزهم على النجاح والمساهمة في مسيرة التنمية، هذه هي الرسالة الرئيسية التي  نود أن نعبّر عنها في القمة".

القمة الحكومية الرابعة للموارد البشرية تعد بتقديم مناقشات ثاقبة وتبادل صريح للأفكار حول مواضيع تتراوح بين تحفيز الموظفين و إدارة المعرفة. سيتم عقد مؤتمر القمة ايام 25-27 أكتوبر 2016 ، في فندق قصر الإمارات في العاصمة الاماراتية أبو ظبي.