عاجل

  • العراق: معظم الوفيات من جراء غرق العبارة أطفال ونساء

  • فرق الإنقاذ العراقية ما تزال تبحث عن ناجين من العبارة الغارقة

  • مصرع 66 شخصا على الأقل نتيجة انقلاب عبّارة في نهر دجلة في العراق

مباشر | مقتل 55 شخصا في غرق عبّارة بنهر دجلة

كتلة التحرر الوطني والبناء : أبو عيطة لـ " دنيا الوطن " : فتح ستنهي مشاوراتها في الوقت المحدد حسب القانون

كتلة التحرر الوطني والبناء : أبو عيطة لـ " دنيا الوطن " : فتح ستنهي مشاوراتها  في الوقت المحدد حسب القانون
خاص دنيا الوطن - أمنية أبو الخير 

أكد الناطق باسم حركة فتح الدكتور فايز أبو عيطة، اليوم الإثنين الموافق 15 أغسطس 2016، أن اللجان الفرعية التي شكلتها حركة فتح لإدارة الانتخابات البلدية ستنتهي من اختيار أسماء المرشحين لبلديات قطاع غزة كافة في الوقت المحدد حسب القانون. 

وأضاف أبو عيطة لـ دنيا الوطن " فتح تعمل على أن تنهي قوائمها في الوقت المحدد التي سوف تحدده لجنة الانتخابات المركزية فتح ستكون جاهزة خلال الفترة من 16 إلى 26 أغسطس".

وأوضح أن الحركة قد أعطت تعليمات لكل القواعد واللجان التنظيمية العاملة على اختيار قوائم الحركة أن تعتمد مهنية والتخصص والكفاءة والوطنية كأساس لاختيار قوائم الحركة قوائم الحركة ومرشحيها

وتمم " حركة فتح تسعى لتقديم أفضل القوائم التي تليق بشعبنا وتتمكن من تقديم الخدمة الأفضل له سيما هناك استحقاقات كبيرة للمواطن الفلسطيني بعد عشر سنوات من الحصار والانقسام وسوء الإدارة التي ترتب عليها عدد كبير من الأزمات والمشاكل التي يعاني منها المواطن الفلسطيني وبالتالي الحركة ستقدم الأفضل في قوائمها القادرة على تقديم الخدمة فعلاً".

 في سياق منفصل رفض الناطق باسم حركة فتح الدعاية الانتخابية التي تمارسها حركة حماس عبر وسائل التواصل الاجتماعي معتبراً إياها تتنافى من أخلاقيات العمل السياسي والديمقراطي لاحتوائها على قدح وتشهير وذم يتنافى مع تاريخ الشعب الفلسطيني.

وأضاف " ليست حماس من أدخلت الشعب الفلسطيني للإسلام فالشعب الفلسطيني شعب المكارم والأخلاق والثورة وقد تعلم كل القيم الوطنية والأخلاقية قبل أن تولد حماس على الساحة".

ودعا حركة حماس للممارسة دعايتها الانتخابية بما ينسجم مع القانون ومع ميثاق الشرف الذي يمنع الذم والتشهير والقذف متمم " ونحن في حركة فتح سنواصل حملتنا الإعلامية بما يخدم مصالح شعبنا بعيد عن التشهير وسنتمسك بالأخلاقيات الوطنية والفتحاوية والمواطن الفلسطيني لديه القدرة بعد عشرة سنوات من حكم حماس أن يميز ما هو صحيح وغير صحيح.

وقد أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، ان كتلتها التي ستخوض الانتخابات البلدية المزمع عقدها في الثامن من اكتوبر المقبل، تحت اسم "كتلة التحرر الوطني والبناء - تحدي صمود شراكة تنمية" معا من أجل الاستقلال والحكم المحلي الرشيد. 

وقالت الحركة ، إنها ستخوض الانتخابات من أجل تحقيق منظومة حكم محلي يوازن بين المعاير والمتطلبات الحكم المحلي وتساهم في إنجاز مشروع التحرر الوطني من خلال تحديد أولوياتها ومتطلباتها المحلية بتعزيز الصمود وحماية الأرض ومواجهة الاستيطان وتطوير البنية التحية وتوفير الخدمات اللازمة لكافة ابناء شعبنا الفلسطيني وتوسيع دائرة المشاركة المجتمعية انطلاقا من مفهوم تعزيز الشراكة الديمقراطية. 

من جانبه، قال منير الجاغوب رئيس اللجنة الإعلامية لحركة فتح، إن رسالة الحركة هي تعزيز الحياة الديمقراطية والحفاظ على التعددية وترسيخ قيم العدالة الاجتماعية وتوسيع دائرة المشاركة المجتمعية وصولاً لمنظومة قيم اصيلة لحكم محلي رشيد لخدمة المواطن ورفاهيته. 

واوضح الجاغوب، "من أهم أهدافنا تقديم خدمة أفضل للمواطن، وحماية الأرض، الحكم الرشيد، الصمود والتحدي، التخطيط والتطوير، إشاعة الديمقراطية، الاستمرار في الكفاح من أجل انجاح الديمقراية على كافة الاصعدة وتحقيق أهداف مشروعنا الوطني لإنهاء الاحتلال وانجاز الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية لتكون مثالاً في الحضارة والتقدم بالعالم". 

ونوهت حركة فتح أنه ستخوض الانتخابات إلى جانب كتلتها الرئيسيها ضمن تحالفات وكتل أخرى ستعلن عن شعارها في وقت لاحق.