عاجل

  • مفزاك لايف: محاولة طعن عند حاجز زعترة وإطلاق النار على المنفذ

المخرج علاء الأنصاري لحسين الجسمي ... "هنا بغداد، المهمة تمّت بنجاح"

المخرج علاء الأنصاري لحسين الجسمي ... "هنا بغداد، المهمة تمّت بنجاح"
رام الله - دنيا الوطن
انتهى المخرج العراقي علاء الأنصاري من تصوير فيديو كليب "كلنا العراق"، للمطرب الكبير حسين جسمي. وأبلغه أن مهمة التصوير والمونتاج إنتهت كما طلبها وتصوّرها. وبالفعل بدأ بث الكليب فوراً على مواقع التواصل الإجتماعي و"يوتيوب". صور الأنصاري الكليب في محافظات الشمال والوسط والجنوب العراقية، بمشاركة المئات من أبناء العراق. وقد اعتمد الأنصاري أسلوب الواقعية والتلقائية الذي أضفى الكثير من عوامل النجاح على العمل حيث كانت ردود أفعال الناس طبيعية وتعبر عن مشاعر الناس الحقيقية اللا مصطنعة. وقد حصد الفيديو كليب  مئات الألاف من المشاركات والمشاهدات على وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الأولى من عرضه،  الجدير بالذكر أن الأغنية جاءت مختلفة عن باقي الأغاني الوطنية لتركيزها على المواطن العراقي بشكل عام واستعراضها لكل أطياف المجتمع إضافة إلى أظهار معالم وعادات تثير الحنين لدى العراقيين وإبراز جانب التفاؤل بالغد المحمل بالأمل.

جالت كاميرا الأنصاري بين الناس في المقاهي والشوارع لترصد ردود أفعال الناس وفرحتهم بالمشاركة في العمل واستغرق التصوير أكثر من عشرة أيام وشارك فيه أكثر من مئتي شخص بين مشاركين وفنيين وقد سبق نشر الكليب مشاركات عديدة عبر وسائل التواصل الأجتماعي لعدد من الفنانين والرياضيين المعاصرين والرواد مما شوق الجمهور لرؤية العمل قبل نزوله. 
ووجه الأنصاري عبر مواقع التواصل شكره أولا للفنان الجسمي على هذه البادرة الرائعة وعلى الثقة التي أولاها له لتصوير العمل كما شكر كل من شارك بالكليب وخص بالذكر سام العامري وسامر حكمت ومصطفى حكمت وآخرين.  

وينتظر تزايد ردود الأفعال عن الكليب عبر مواقع التواصل والتي تزداد سريعا منذ نشر الأغنية على موقع الفنان حسين الجسمي. 

يقول الأنصاري عن العمل انه منذ زمن يبحث عن عمل مختلف للعراق وكانت اغنية كلنا العراق للكبير حسين الجسمي هي الضالة المنشودة لكونها بعيدة عن الحزن والسلبية وتدعو إلى الأمل والفرحة لذا كان الطبيعي أن تصور بين الناس لتصل إلى الناس.






التعليقات