عاجل

  • العراق: تسجيل 2836 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) و83 وفاة

  • "الصحة" بغزة: لم يتم تسجيل أية إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في القطاع

  • "الصحة" بغزة: لم يتم إجراء أي عينة خلال 24 ساعة الماضية

العدالة الاجتماعية تنبع من العمل الخيري المراقب والخاضع لأحكام القانون

رام الله - دنيا الوطن
قال وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر أن وزارة التنمية الاجتماعية تعمل في اطار خطتها الاستراتيجية التنموية المستدامة على تفعيل أدوات الرقابة وتطوير نظام المتابعة والتقييم بما يضمن مستوى عال من النزاهة في أنشطة وفعاليات عمل الوزارة وذلك ترسيخا لقيم ومعايير وأخلاق النزاهة والشفافية لتعزيز الفعالية والكفاءة والمسائلة.

وأضاف الشاعر أننا في وزارة التنمية الاجتماعية نولي أهمية كبرى للميدان الذي يعتبر الذراع التنفيذي للوزارة وسياساتها وأهدافها بالاضافة الى كونه يعمل على تعزيز دور الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني في تأديه دورها التنموي الانساني الذي يسهم في تفعيل المسؤولية الاجتماعية وصمود شعبنا الفلسطيني على أرضه.

جاء ذلك خلال افتتاح د. ابرهيم الشاعر وزير التنية الاجتماعية ورئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة لورشة عمل حول دور وزارة التنمية الاجتماعية وشركائها في مكافحة الفساد التي نظمتها الادارة العامة للجمعيات الخيرية في وزارة التنمية الاجتماعية في قاعة الهلال الاحمر في البيرة صباح اليوم وذلك بحضور ممثلين عن الجمعيات الخيرية العاملة في المجال الاجتماعي.

وفي مستهل كلمة رئيس هيئة  كافحة الفساد أكد على دور المؤسسات الشريكة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ، ودعا الجميع للوقوف بجانب الهيئة في الحد من الفساد ،و اشاد بدور وزارة التنمية الاجتناعية ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في قطاع الخدمات الاجتماعية وثمن على الشراكة بين الهيئة وهذه المؤسسات والتي تشكل حصنا منيعا لمكافحة الفساد والحد منه.

كما دعا الى خلق ثقافة مجتمعية للتبليغ عن حالات الفساد بغض النظر عمن يقف وراءها مؤكداً على ان ال هيئة هي هيئة وجدت لتخدم كل مواطن وليست لفئة أو فصيل معين ولا أحد فوق القانون، كما انه لا يوجد ردع 100% من الفساد ولكننا نتمنى الوصول الى هذا الحد .

وختم النتشة قوله بأننا كشعب فلسطيني لن نقبل ان يكون بيننا سارق واحد ونحن كل يوم نودع شهيداً.

وتخلل الورشة العديد من أوراق العمل حيث عرضت رشا عمارنة مدير عام الشؤون القانونية في هيئة مكافحة الفساد ورقة عمل بعنوان تضمنت الاطار القانوني الناظم لعمل هيئة مكافحة الفساد، وتفسيرات القانون، لا سيما ما يتعلق بجرائم الفساد والاشخاص الخاضعين لأحكام القانون بالإضافة الى الاختصاصات والصلاحيات والاجراءات المتبعة لدى الهيئة فيما يتعلق بالشكاوى والبلاغات المقدمة حيث بلغ عدد الشكاوى والبلاغات المقدمة 1195 احيل منها 297 للنيابة العامة و70 شكوى تم الحكم فيها .

خالد الطميزي مدير عام الادارة العامة للجمعيات الخيرية استعرض في ورقة العمل المقدمة من الادارة دور التنمية الاجتماعية وشركائها في مكافحة الفساد، كما تناول بعض الأسباب الأساسية التي تؤدي لانتشار هذه الآفة وانعكاساتها على المجتمع، واشاد بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد في تعزيز مبادىء المساءلة والشفافية للحد من ظاهرة الفساد .

كما استعرض زياد سراحنة رئيس قسم التخطيط بهيئة مكافحة الفساد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للأعوام 2015 -2018 والتي ترتكز على اربعة محاور وهي منع وقوع الفساد والوقاية منه، وانفاذ القانون، والملاحقة القضائية ورفع مستوى الوعي والتثقيف والتدريب والمشاركة المجتمعية.

يذكر أن الاتفاقية مع وزارة الشؤون الاجتماعية دراسة ومراجعة وتقييم وتحديث التشريعات ذات العلاقة الناظمة لعمل المؤسسات الرسمية والأشخاص الخاضعين لقانون مكافحة الفساد وإشراك مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في جهود مكافحة الفساد وخاصة في مجال ت التثقيف والتوعية وبناء القدرات،وتوجيه البحث العلمي ودعم الأنشطة البحثية والعلمية في مجال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وحث الأكاديميين والطلبة في المدارس والجامعات ومساندتهم لإعداد الدراسات والبحوث في هذا المجال وإعداد دراسات تقييمية للحاجات التدريبية المتعلقة بمكافحة الفساد والوقاية منه للعاملين في الوظيفة العمومية وكافة الجهات الخاضعة للقانون، والعمل نحو تضمينها في الخطط القطاعية لأطراف تنفيذ هذه الاستراتيجية.