عاجل

  • الرئيس عباس: المستقبل لنا والأمن والسلام لن يكون لكم وحدكم

  • الرئيس عباس: لا نجد شريكا في إسرائيل يؤمن بحل الدولتين

  • الرئيس عباس: اسرائيل تواصل السرقة المنظمة للأراضي الفلسطينية

  • الرئيس عباس: شعبنا لم يسلم بواقع الاحتلال وسيواصل نضاله للوصول الى حقه في تقرير المصير

  • الرئيس عباس: سنتوجه إلى محكمة العدل الدولية لاتخاذ قرار حول شرعية وجود الاحتلال على أرض فلسطين

  • الرئيس عباس: أمام إسرائيل عام واحد لتنسحب من أراضي 67

  • الرئيس عباس يطالب بتوفير الحماية الدولية وفق قرارات الأمم المتحدة

  • الرئيس عباس: شعبنا لن يسلم بواقع الاحتلال وسيواصل النضال حتى الوصول إلى حقوقه بتقرير المصير

  • الرئيس عباس: سنواصل الجهود لتشكيل حكومة وحدة وطنية ناجحة

  • الرئيس عباس: ندعو المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال لتنظيم الانتخابات في القدس

  • الرئيس عباس: لا يمكن أن نتخلى عن ابناء شعبنا وسنوصل العمل حتى اطلاق سراح أسرانا جميعا

  • الرئيس عباس: أحذر من تقويض حل الدولتين سيفتح الباب واسعاً أمام بدائل أخرى

  • الرئيس عباس: وصلنا إلى مواجهة الحقيقة مع الاحتلال ولقد طفح الكيل وشعبنا لم يعد يحتمل المزيد

مباشر | قراءة في كلمة الرئيس عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

رد الفصائل على عملية القدس .. حماس تبارك والجهاد تعتبرها رسالة تأكيد على حيوية المقاومة

رد الفصائل على عملية القدس .. حماس تبارك والجهاد تعتبرها رسالة تأكيد على حيوية المقاومة
رام الله - دنيا الوطن
باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية القدس المحتلة التي نفذها فدائي فلسطيني بتفجير قنبلة في حافلة إسرائيلية.

واعتبر الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح صحفي مساء الإثنين، العملية رد فعل طبيعي على الجرائم الإسرائيلية وخاصة الإعدامات الميدانية وتدنيس المسجد الأقصى.

في السياق، باركت حركة الجهاد الإسلامي عملية القدس واعتبرتها رسالة تأكيد على حيوية المقاومة وأنه خيار لا بديل عنه ورسالة قوة بات الانتفاضة مستمرة ودليل على فشل سياسة الاحتلال وسقوط نهج التنسيق الأمني

بدورها حملت الجبهة الديمقراطية حكومة نتنياهو المسؤولية عن عمليه القدس نتيجة ارهابها المنظم ضد شعبنا من اﻻعدمات للاستيطان والتهويد واﻻعتقاﻻت.
 
وكان 20 إسرائيلياً أصيبوا اثنان منهم بجراح خطيرة في عملية تفجيرية استهدفت حافلة تابعة لشركة "إيجد" غرب القدس المحتلة، نفذها شاب فلسطيني.