تعرفي على شخصية مولودك من شحمة أذنه وتصرفاته

تعرفي على شخصية مولودك من شحمة أذنه وتصرفاته
رام الله - دنيا الوطن
مولودك تريدين أن تعرفي كل شيء عنه، ولكنه يبدو مبهماً ومجهولاً، ولا يفعل شيئاً سوى أن يبكي أو ينام في أيامه الأولى، كيف ستتعرفين على شخصيته وتضعين يدك على مفاتيحه، وهو الكائن الذي جاء من رحمك بعد معاناة؟

أخصائية الطاقة المدربة ريتا خماش تقدم لك الملاحظات التالية بخصوص شكل شحمة أذن مولودك الصغير، وكيف تتعرفين من خلالها على جوانب من شخصيته:

• إذا كانت شحمة أذن مولودك ملتصقة: فهو سيكون صاحب شخصية انفرادية بمعنى أنه سيفكر وحده، ويتخذ قراراته وحده ولكنه ربما يشعر دوماً بأنه لا يخطئ، وهذا خطأ يجب أن تساعديه على تجنبه؛ لأن اتخاذ القرارات لا يكون بهذه السهولة التي يراها بل تحتاج إلى مشاورة مع من هم أكبر سناً، وهو رغم ذلك يمتلك ثقة كبيرة بنفسه، ولديه تطلعات وأحلام مستقبلية كبيرة.

• شحمة الأذن الملتصقة بجانب الوجه أيضاً تعني أن هذا المخلوق لديه ميل للتفكير؛ فالشحمة قريبة من عقله ودماغه، وهو لن يقدم على أمر بتسرع.

• رغم أن صاحب الشحمة الملتصقة ذلك الكائن الصغير لديه القدرة على التفكير، واتخاذ القرارات ولكنه حين يخطئ فهو يحاول مراراً وتكراراً، وهذا يحسب له لا عليه.

• إذا كانت شحمة أذن مولودك غير ملتصقة بجانب الوجه، فهذا يعني أنه سيكون صاحب شخصية اجتماعية لدرجة لا توصف.

• شحمة الأذن السائبة تعني أن مولودك يفكر بمن حوله، وينسى نفسه، ويحب العمل الاجتماعي كما أنه يظلم نفسه كثيراً على حساب من حوله.

• صاحب شحمة الأذن المنفصلة لديه استقلالية تحترم من حوله، وتحسب حساباً لهم، ولا يمكن أن يتخذ قراراً يكون همه الأول فيه نفسه.

• شحمة الأذن التي تكون صغيرة بالنسبة للبنت تعني أنها طفلة خجولة، وستبقى كذلك حين تكبر.

• شحمة الأذن التي تكون صغيرة بالنسبة للولد، فيعني أن الكرم صفة ليست كبيرة لديه، ولديه حب التملك.

التعليقات