الأخبار
الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارسبدء أعمال المؤتمر الخامس لدائرة الشباب اتحاد نقابات العمالالجالية العربية ــ الأميركية تحيي ذكرى المطران كابوتشيسوريا: الحزب القومي ينظم ندوة "قانون الانتخاب: الدور والآفاق"صيدم والسفير الفرنسي يبحثان مشروع المدرسة الفرنسيةصيدم: مناهجنا وطنية وتخلو من التحريضاليمن: طيبة تطلق مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذيةفيراتي يحلم باللعب لهذا النادي!لبنان: شريف يستقبل وفد جمعية "هلا صور"بالصور .. الجبهة الديمقراطية تحيي حفل إنطلاقتها بخانيونسبنك فلسطين ينظم لقاءً تعريفياً بخدمات منطقة أريحا الصناعية الزراعيةالتربية تطلق المرحلة الرابعة من برنامج النشاط الحرالمقاومة الشعبية: نعلن تضامننا مع الأسير الصحفي محمد القيقالعراق: ائتلاف العراق تدين الإعتداء على الصحفي "علي فاضل"أبو عبيدة: الحكم على البرغوثي بلا قيمة لأننا قررنا تحرير أسراناالإغاثة الزراعية تواصل فعاليات حملة "حراس البيدر"سنتان وغرامة (10) آلاف دينار لمتهمين بتداول منتجات المستوطناتالهباش: رغم عقبات الاحتلال القيادة تبني العلاقات مع دول العالمحسين: سنبقى أوفياء لشهدائنا وتضحياتهم تعزز وحدتناالاحتلال يعيد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثي
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

"الفالنتاين" الفلسطيني بلون الدم : خمسة شهداء بينهم طفلتين

"الفالنتاين" الفلسطيني بلون الدم : خمسة شهداء بينهم طفلتين
تاريخ النشر : 2016-02-14
رام الله - دنيا الوطن
 لم يكن الفلانتاين (عيد الحب) يوماً عابراً في الضفة الغربية، فاكتست نابلس وجنين بالأحمر القاني الذي سال على شوارعها وأزقتها منسدلاً من جثماين الشهداء الذين ارتقوا على أيد جنود الاحتلال الإسرائيلي تحت ذرائع الهوس الأمني والخوف من تنفيذهم لعمليات طعن.

 وتوشحت فلسطين كعادتها بالأحمر لتواصل علاقتها الوطيدة به منذ قيام الاحتلال الإسرائيلي وحتى يزول ويرحل عن جميع الأراضي الفلسطينية.

نهاية شلال الدم كانت قبل منتصف الليل بساعة حيث زعمت اسرائيل محاولة شابين تنفيذ عملية مزدوجة بطعن واطلاق نار على جنود الاحتلال بالقدس .

واعلنت المصادر العبرية استشهادهما .

اما بداية شلال الدم كانت بعد ظهر اليوم الأحد حين أقدم جنود الاحتلال الإسرائيلي على إطلاق عدة رصاصات غادرة على حاجز "مزموريا" شمال شرق مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة بدعوى محاولة طعن, فيما استشهد قبل ذلك طفلان قرب جنين بحجة إطلاق النار على جنود الاحتلال . وقال جيش الاحتلال إن شابًا حاول تنفيذ عملية طعن على حاجز "مزموريا" المؤدي إلى مدينة القدس المحتلة والقريب من بلدة النعمان شمال بيت لحم، وأطلقت قوات الاحتلال النار عليه مما أدى لاستشهاده. 

وترك جنود الاحتلال الشاب ينزف في محيط الحاجز ومنعوا طواقم الإسعاف من الاقتراب. أما مدينة جنين إحدى قلاع الشهداء فكانت حاضرة من خلال استشهاد طفلان فلسطينيان، ظهر الأحد، جراء اطلاق النار عليهما من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بالقرب من بلدة عرقة غرب جنين شمال الضفة الغربية. 

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيدن هما الطفلان: نهاد رائد محمد واكد (15 عاما) وفؤاد مروان خالد واكد (15 عاما) من قرية العرقة في جنين.

وادعت قوات الاحتلال أن وحدة للجيش الاسرائيلي تعرضت لاطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة فلسطينية، فرد جنود الاحتلال عليهم باطلاق النار ما تسبب باستشهاد فلسطينيين في حين لم تقع اصابات في صفوف قوات الاحتلال.