الأخبار
الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارسبدء أعمال المؤتمر الخامس لدائرة الشباب اتحاد نقابات العمالالجالية العربية ــ الأميركية تحيي ذكرى المطران كابوتشيسوريا: الحزب القومي ينظم ندوة "قانون الانتخاب: الدور والآفاق"صيدم والسفير الفرنسي يبحثان مشروع المدرسة الفرنسيةصيدم: مناهجنا وطنية وتخلو من التحريضاليمن: طيبة تطلق مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذيةفيراتي يحلم باللعب لهذا النادي!لبنان: شريف يستقبل وفد جمعية "هلا صور"بالصور .. الجبهة الديمقراطية تحيي حفل إنطلاقتها بخانيونسبنك فلسطين ينظم لقاءً تعريفياً بخدمات منطقة أريحا الصناعية الزراعيةالتربية تطلق المرحلة الرابعة من برنامج النشاط الحرالمقاومة الشعبية: نعلن تضامننا مع الأسير الصحفي محمد القيقالعراق: ائتلاف العراق تدين الإعتداء على الصحفي "علي فاضل"أبو عبيدة: الحكم على البرغوثي بلا قيمة لأننا قررنا تحرير أسراناالإغاثة الزراعية تواصل فعاليات حملة "حراس البيدر"سنتان وغرامة (10) آلاف دينار لمتهمين بتداول منتجات المستوطناتالهباش: رغم عقبات الاحتلال القيادة تبني العلاقات مع دول العالمحسين: سنبقى أوفياء لشهدائنا وتضحياتهم تعزز وحدتناالاحتلال يعيد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثي
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

الجيش المصري "يكتشف نفقا خرسانيا مجهزا بوسائل اتصال" على حدود مصر مع قطاع غزة وحماس تنفي

الجيش المصري "يكتشف نفقا خرسانيا مجهزا بوسائل اتصال" على حدود مصر مع قطاع غزة وحماس تنفي
تاريخ النشر : 2016-02-06
رام الله - دنيا الوطن
عثرت القوات المصرية على نفق مبني بالأسمنت ومجهز بوسائل اتصال على الحدود بين مصر وقطاع غزة، حسبما قال الجيش المصري.

ونفت حركة حماس، علاقتها بهذا النفق. وقالت إنه ربما تكون جماعات مسلحة في سيناء قد أنشأته.

وقال العميد، محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري في حديث صحفي إن النفق "عالي التجهيز ومحصن بالخرسانة المسلحة لتهريب الأسلحة في تلك المنطقة."

وأضاف أن اكتشافه كان نتيجة "عمليات مراقبة دقيقة وتمشيط مستمر"، مؤكدا استمرار هذه العمليات "حتى يتم تطهير سيناء بالكامل من جميع الخارجين على القانون سواء كانوا إرهابيين أو مهربي مخدرات أو متورطين في أعمال إجرامية أخرى."

وتقول السلطات المصرية إن هذه الأنفاق تستخدم لتهريب أسلحة ومسلحين متطرفين من غزة إلى مصر.

وهدم الجيش المصري ما يقول إنها أعداد كبيرة من هذه الأنفاق.

وتنفي حماس هذا الاتهام. وتقول إن الأنفاق تستخدم "لإغراض إنسانية" بسبب الحصار الإسرائيلي وإغلاق السلطات المصرية معبر رفح، منفذ القطاع الوحيد على العالم.

وقال سمير "الإعلان عن العثور على مثل تلك الأنفاق يجري وفقا لمقتضيات الأمن القومي المصري، وفي الوقت المناسب الذي تراه القوات المسلحة."


وتقول حركة حماس إن الإنفاق هي شريان الحياة الرئيسي للقطاع في ظل الحصار الإسرائيلي وإغلاق معبر رفح.

وحسب المتحدث العسكري المصري، فإن النفق يقع جنوبي مدينة رفح، ويبلغ ارتفاعه وعرضه مترا ونصف المتر، وعمقه 12 مترا.

وأضاف أنه "مجهز بحوائط خرسانية سمكها 30 سنتيمترا، ومزود بالكهرباء ووسائل الاتصال، ويستخدم فى أعمال التهريب للأفراد والأسلحة والذخائر على الحدود مع قطاع غزة ."

رقابة صارمة ولم يحدد الجيش المصري الجهة المسؤولة عن حفر هذا النفق كما لم يتهم أي طرف في غزة بالضلوع في "عمليات التهريب".

ونفى غازي حمد، أحد قادة حركة حماس، علم الحركة بالنفق الخرساني الذي تحدث عنه الجيش المصري.

وقال "ربما كان النفق المعلن عنه نفقا داخليا تستخدمه جماعات مسلحة في سيناء ولا يوصل إلى غزة."

وأضاف أن هناك بعض الأنفاق على جانبي الحدود "لكنها تستخدم لأغراض غير عسكرية."

وقال حمد: "تستخدم الحركة الأنفاق لتوفير الاحتياجات الضرورية لسكان غزة من الطعام والبضائع والسلع المختلفة لكنها لا تستخدمها في تهريب الأسلحة أو التعاون مع المتطرفين."

الجيش المصري أعلن قبل عامين إنشاء منطقة عازلة بين قطاع غزة وشمال سيناء لأسباب قال إنها أمنية.وتواجه حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007، اتهامات في مصر أيضا بالتعاون مع تنظيم ولاية سيناء، فرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، الذي يشن عمليات ضد قوات الجيش والشرطة المصريين في شمال سيناء.


وتقول حماس إن الجيش المصري يفرض رقابة صارمة على الشريط الحدودي ونجح بالفعل في تدمير غالبية الأنفاق. 

وتشير إلى أنه لذلك لا يمكن تهريب أو مرور أية أسلحة من مصر إلى غزة أو العكس.

وأعلنت السلطات المصرية في أكتوبر/ تشرين أول 2014 عن إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة في مدينة رفح، بعرض كيلومترين.