عاجل

  • هيئة العمل الوطني: اي دعوة خارج اطار المنظمة لمواجهة صفقة القرن لن ينجح

  • الشعبية: من الضروري انهاء حالة الانقسام لمواجهة صفقة القرن موحدين

  • الجبهة الشعبية ترفض تشكيل اي هيئة لا تندرج تحت اطار منظمة التحرير

جبهة التحرير الفلسطيني تدين التفجير الارهابي في ريف حلف

رام الله - دنيا الوطن
دانت جبهة التحرير الفلسطينية  التفجير "الإرهابي" في  في بلدة السيدة زينب بريف دمشق، معربة عن تضامنها مع أبناء الشعب السوري الضحايا الأبرياء وذويهم.

واستنكر تيسير ابو بكر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية بشدة التفجير الارهابي في بلدة السيدة زينب ، مؤكدا ان هذه الهيستيريا والجنون التي تعبر عن ذروة الفشل بعد ان طالت جسد الأطفال والنساء والمارة من المدنيين من قوى ارهابية ، داعيا  إلى اليقظة الوطنية اتجاه ما يحاك لسوريا والمنطقة العربية برمتها لإدخالها في دوامة الحروب الأهلية والتمزيق للدولة والوطن والشعب مقدمة لإطباق الهيمنة لقوى الاحتلال والعولمة على المنطقة برمتها .

واعتبر ابو بكر أن يد الإجرام التي تحاول لي ذراع سورية العربية المتمسكة بالمواقف الوطنية والقومية والثابتة على مبادئها في مواجهة المشروع الصهيوني والداعمة لفلسطين سوف تنتصر على هذه المؤامرة وستبقى القضية الفلسطينية هي البوصلة التي تحدد أهداف هذا البلد الصامد.

وعبر ابو بكر عن استهجانه لهذه الأساليب الحاقدة التي تقوم بها القوى المعادية لسورية وشعبها وتستهدف بالدرجة الأولى البنية التحتية للشعب السوري وتنافي كل القيم والأعراف والقيم الدولية، في الوقت الذي تبذل فيه المساعي من اجل حل سياسي للأزمة السورية يضمن لسوريا وحدتها وسيادتها وحرية خيار شعبها السياسي من اجل عبور سوريا والمنطقة نحو مرحلة جديدة تفتح الطريق نحو استرداد الأراضي العربية المحتلة و تحقيق الكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتعزيز الاستقلال الوطني للشقيقة سوريا وشعبها.

وتقدم ابو بكر باسم جبهة التحرير الفلسطينية وقيادتها باحر التعازي بشهداء التفجير.