مباشر | لماذا الخان الأحمر؟

بالصور..سارة آرشر ملكة جمال بريطانيا: "أطفال السجينات" نموذج للعمل من القلب والإيمان بقضايا الفقرا

بالصور..سارة آرشر ملكة جمال بريطانيا: "أطفال السجينات" نموذج للعمل من القلب والإيمان بقضايا الفقرا
رام الله - دنيا الوطن
قامت ملكة جمال بريطانيا 2014، وسفيرة النوايا الحسنة، سارة آرشر، بزيارة لجمعية رعاية أطفال السجينات، بصحبة أعضاء نادي روتاري هليوبوليس النزهة، للتعرف على مجالات عمل الجمعية ودورها في تنمية ومساعدة السجينات الفقيرات وأطفالهن.

رحبت نوال مصطفى، مؤسسة ورئيسة الجمعية، بزيارة ملكة جمال بريطانيا واهتمامها بمجال عمل المجتمع المدني في مصر، وخدمة الفئات المهمشة، واستعرضت معها مجالات وأنشطة الجمعية منذ تأسيسها، وتبنيها لمشروعي “سجينات الفقر” و”حياة جديدة” لإزالة الوصمة ودمج وتأهيل السجينات السابقات وأطفالهن في المجتمع بالتعاون مع مؤسسة دروسوس السويسرية.

تأتي هذه الزيارة بالتنسيق مع روتاري هليوبوليس النزهة، في ظل التعاون المستمر بين الجمعية والنادي وحضر الزيارة، رئيس النادي مصطفى فاروق، د.نورا سماحة، أحمد رمضان، د. أميرة مصطفى، وشريهان فاروق.

وعبرت سارة آرشر عن إعجابها بالمجهود الكبير الذي تبذله نوال مصطفى وفريق عمل الجمعية لتحسين حياة الأطفال داخل السجون، وخارجها.

وقالت سارة إن هؤلاء السيدات في النهاية هن ضحايا للفقر والجهل ولسن مذنبات أو مجرمات.

وأضافت أنها تعتزم المشاركة بكل ما تستطيع في مشروعات الجمعية، خاصة ورشة المشروع داخل سجن القناطر للنساء، وحاضنة الأعمال التي تعتزم الجمعية تأسيسها للسجينات المفرج عنهن، سواء بالتشبيك مع قنوات تسويقية أو بالأفكار التي تدعم توفير دخل ثابت للسيدات الفقيرات.

وتبرعت سارة آرشر بعشر بطانيات ضمن حملة “ضد البرد” التي أطلقتها نوال مصطفى ديسمبر الماضي، كما تبرع نادي روتاري هليوبوليس النزهة بـ30 بطانية أخرى.

وتقديراً لزيارة سفيرة النوايا الحسنة للجمعية، أهدت الأديبة نوال مصطفى لسارة آرشر بعضاً من منتجات السجينات “كوفية ووشاح” التي بدورها عبرت عن إعجابها بمستوى المنتجات، وأكدت أنها تتمنى النجاح لهذا المشروع واستعدادها للمشاركة بالأفكار والمجهود من أجل إنجاحه. ​

و رحبت سارة آرشر بالمشاركة في الفيلم الوثائقي الذي يحكي عن تاريخ جمعية رعاية أطفال السجينات ومشروع حياة جديدة

يذكر أن سارة تقوم الآن بتصوير فيلم مع النجم مصطفى شعبان تدور أحداثه بين مصر والهند.












التعليقات