الأخبار
2017/5/28

في الذكرى 51 لانطلاقة حركة فتح..كتائب شهداء الاقصى - كتائب الفتح تجدد البيعة للحركة

في الذكرى 51 لانطلاقة حركة فتح..كتائب شهداء الاقصى - كتائب الفتح تجدد البيعة للحركة
تاريخ النشر : 2016-01-01
رام الله - دنيا الوطن
جددت كتائب شهداء الاقصى - وحدات الفتح  البيعة للحركة الأم “فتح”، لافتة الى انها جزءاً لايتجزأ من هذه الحركة العملاقة، مؤكدة بأنها ملتزمة بكافة القرارات التنظيمية الصادرة عن قيادة الحركة .  

واكدت الكتائب في بيان صحفي لها وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه على ضرورة إنهاءالانقسام الفلسطيني بكافة اشكالة وضرورة توحيد الصفوف في وجهه الاحتلال نؤكد على دعم انتفاضة الاقصي القدس بكافة الوسائل .

وفيما يلي نص البيان..

في ذكرى انطلاقة فتح والثورة الفلسطينية ال 51ياجماهير شعبنا الفلسطيني البطل :أن حركة فتح التي خاضت واحد وخمسين من النضال والكفاح، ستبقى في طليعة الصفوف الأمامية دفاعاً عن الشعب الفلسطيني، ومشروعه الوطني، حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية التي انطلق لأجلها المارد الفتحاوي الأصيل، والتي تتمثل بالحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين، وكسر قيـد الأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

وأننافي كتائب شهداء الاقصي – وحدات الفتح نؤكد على ما يلي:

- نجدد البيعة للحركة الأم “فتـــح” وأننا جزءاً لايتجزأ من هذه الحركة العملاقة مؤكدين بأننا ملتزمين بكافة القرارات التنظيمية الصادرة عن قيادة الحركة . 

- نؤكد على ضرورة إنهاءالانقسام الفلسطيني بكافة اشكالة وضرورة توحيد الصفوف في وجهه الاحتلال نؤكد علىدعم انتفاضة الاقصي القدس بكافة الوسائل .

- نحذر الاحتلال الاسرائيلي من ارتكاب اى حماقة ضد ايناء شعبنا ونؤكد إننا سنبقى على استعد للرد بكل قوة على اى اعتداء على أبناء شعبنا .

- وتبرق “الكتائب” بتحية إجلال وإكبار إلى كافة شهداء الشعب الفلسطيني، وعلى رأسهم الشهيد القائد ابو عمار الذي ارتقى شهيداً أثناء دفاعه عن أرضه ووطنه وشعبه، وإلى الأسرى البواسل في سجون الاحتلال، وعلى رأسهم، عضو مركزية “فتح” القائد/ مروان البرغوثي .

- ونبرق أحر التهاني والتبريكات للشعب الفلسطيني البطل،وإلى كل أبناء حركة “فتـح” إبتداءاً من الشُعب التنظيمية وصولاً إلى قمة الهرم التنظيمي، وذلك بمناسبة حلول ذكرى انطلاقة حركتهم الرائدة “فتـح”، التي قادت المسيرة النضالية طيلة سنوات الثورة الفلسطينية، ورفضت التنازل أو التفريط بأي من حقوق شعبنا، وقدمت قادتها قبل جنودِها شهداء دفاعاً عن ثوابته الوطنية التي قضى لأجلها القائد الرمز: ياسر عرفات شهيداً.

عاشت الذكرى .... المجد والخلود للشهداء الأبرار