عاجل

  • الطاقة بغزة: توقيف عمل المولدات غداً الخميس لا يمثل جميع أصحابها

والد الطفل "سكين القدس" يروي الحكاية لدنيا الوطن ويرسل تحياته للضفة (شاهد الفيديو)

والد الطفل "سكين القدس" يروي الحكاية لدنيا الوطن ويرسل تحياته للضفة (شاهد الفيديو)
رفح – خاص دنيا الوطن – محمد جربوع

تصوير – عبد الرؤوف شعت 

تعددت أشكال التضامن من قبل المواطنون في قطاع غزة مع أهل القدس في الانتفاضة الثالثة أو "الهبة الجماهيرية"، فالبعض توجهوا إلى الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة لمواجهة قوات الاحتلال الإسرائيلي، وآخرين عبروا بقلمهم بريشتهم، ولكن ما قام به المواطن أبو شبيكة بتسميه طفله "سكين القدس" لقى بترحيب كبير، وعبر عن مدى حبه ووقوفه ومساندته لأهل القدس. 

وقام مواطن فلسطيني محمد عبد القادر أبو شبيكة (32 عامًا) يقطن بحي الجنينة شرقي مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بتسمية مولوده الذي أبصر النور قبل يومين بـ"سكين القدس"، وذلك في ظل ما تشهده الأراضي الفلسطينية من ثورة السكاكين نصرة للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية.

تضامنًا مع أهل القدس

يقول الذي يعيل أسرة تتكون من 5 أشخاص :"الفكرة راودتني وأنا جالس برفقة بعض أصدقائي، نتابع الأحداث الجارية في القدس والأراضي المحتلة، فتحدث لصديقي أن زوجتي ستضع مولد جديد بعد أيام قليلة، فأقنعني أن اطلق عليه اسم يعبر عن مدى حبنا للوطن ولأهل القدس، فاتفقنا أن نسميه (سكين القدس)."

ويضيف لـ مراسل "دنيا الوطن" وهو يجلس وبحضنه طفلته وبجانبه زوجته "تيمنًا بانتفاضة السكاكين قمت بتسمية فلذة كبدي بهذا الاسم، تزامنًا مع الثورة التي نشهدها هي جديدة من نوعها، التي نأمل أن تستمر حتى تتحرر بلادنا من الاحتلال الاسرائيلي."

وتابع أبو شبيكة والد الطفل سكين القدس :"لدعم أهالي الشهداء وتخليدًا لأرواحهم الطاهرة سميته بذلك الاسم، وهذا أقل واجب نقدمه لأهلنا في الضفة الغربية والقدس الذين يسطرون أروع البطولات بدمائهم الطاهرة، رغم أنني واجهت صعوبات مع العائلة لكنني أصررت أن أطلق عليه هذا الاسم الذي سيبقي محفورا في التاريخ."

وأردفت والدة الطفل بشرى أبو شبيكة بصوت خافت لصعوبة وضعها الصحي بعد وضعها لطفلها الذي تحتضنه بين يديها :"السعادة والفرحة تغمرني لأنني وضعت طفلي بعد حمله 9 شهور، كذلك لأن زوجي أطلق اسم (سكين القدس) عليه، فهذا شكل من أشكال المقاومة والتضامن مع أهل الضفة والقدس، الذين يضحون بأبنائهم دفاعا عن مقدساتنا الاسلامية."

صاحب الفكرة

من جانبه أوضح صديق والد الطفل "سكين القدس" الشاب محمد عمر أن فكرة تسمية الطفل بهذا الاسم، راودته عندما كان يتابع عن كثب الأحداث الجارية في القدس، وبعدها طرح الفكرة على صديقه التي نالت اعجابه.
 

وتمنى أن يكون للطفل "سكين القدس" دور بارز في تحرير الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي الغاصب.

ووجه عمر رسالة لأهل الضفة الغربية والقدس المحتلة أن يستمروا في دفاعهم عن المقدسات الاسلامية وعن أرضهم، حتى تحريرها من دنس الاحتلال الإسرائيلي الغاصب.