اتحاد العمال الفلسطينيين يطالب المجتمع الدولي بإيقاف الحملة التي تنفذها إسرائيل بحقهم

اتحاد العمال الفلسطينيين يطالب المجتمع الدولي بإيقاف الحملة التي تنفذها إسرائيل بحقهم
رام الله - دنيا الوطن
  طالب الاتحاد العام لعمال فلسطين المجتمع الدولي في ايقاف هذه الحملة التي تمارس ضد عمالنا من قبل الجيش الاسرائيلي والتي تعتبرمنافية تماما لكافــة االمعايير والتوصيات والاتفاقات الدولية .

واكد الامين العام حيدر ابراهيم على ان هذه التصرفات تعتبر مناهضة لكافة اشكال الحريات النقابية  وان عملية تمزيق التصاريح وسحبها بطرق  غير قانونية  مما يؤدي الى تدنى مستوى المعيشة  لدى  العمال  الفلسطينيين والتاثير السلبي على وضعهمالاجتماعي مما يعزز حالة الفقر وارتفاع في نسبة البطالة  التي باتت اكثر من 40% في الاراضي الفلسطينية.

كما  نوه الامين العام حيدر ابراهيم بان الاحتلال لا زال يصر على منع العمال  منالوصول الى اماكن عملهم  نتيجة نصبه للحواجز العسكرية التي باتت تشكل عقبة كبيرة في حياة المواطنين وبالتالي يتعرضون للتفتيش والتنكيل والتاخير على الحواجز مما يعيق الوصول الى اماكن عملهم نتيجةنفاذ الوقت المحدد لهم في ظل اجراءات عنصرية لا سابق لها .

من جانبه اشار نائبالامين العام محمد العرقاوي الى ان ظاهرة سحب التصاريح تاتي في اطار الخطّة التيتقدم بها وزير النقل الاسرائيلي للحكومة الاسرائيلية في بداية انتفاضة القدس بسحبحوالي 100 الف تصريح عمل للفلسطينيين علما ان التصاريح الخاصة بالعمل لا تزيد عن55 الف تصريح مما يعني انه سيقوم بسحب التصاريح الخاصة بالزراعة والتجارة  وبالتالي  حرمان كافة العمتال الفلسطينيين من الوصول الىسوق العمل الاسرائيلي  وحرمان المزارعينوالتجار من ممارسة حياتهم واعمالهم الاعتيادية مما يعني تنصل الحكومة الاسرائيليةمن تبعات اتفاقيات باريس الاقتصادية .
 
وفي هذا الصدد دعت الامانة العامة للاتحاد العاملعمال فلسطين في بيان تم تعميمه  اليوم علىكافة المواقع النقابية بالعمل على حصر اسماء المتضريين من العمال الفللسطينييننتيجة معيقات واجراءات الاحتلال وخاصة الذين يتم سحب او تمزيق تصاريح العمل لديهم. حيث ستقوم الدائرة القانونية في الاتحاد بمتابعة فضايا العمال المتضررين بالطرق القانونية الكفيلة بتعزيز حقوق ودور العمال الفلسطينيين .

التعليقات