عاجل

  • (يديعوت): مخاوف في الشمال بعد تعليمات غانتس بالاستعداد للتصعيد "ليس لدى نصرالله ما يخسره"

  • جيش الاحتلال يطلق قنابل الغاز باتجاه المزارعين شرق الفراحين شرق خانيونس جنوب القطاع

فيصل : المقاومة والانتفاضة الرد الطبيعي على هستيريا الاحتلال ومستوطنيه

فيصل : المقاومة والانتفاضة الرد الطبيعي على هستيريا الاحتلال ومستوطنيه
رام الله - دنيا الوطن
نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اعتصاما جماهيريا في على مدخل مخيم مارا لياس في بيروت، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في الضفة الفلسطينية والقدس بمشاركة حشد واسع من ابناء المخيمات وبحضور ممثلين من فصائل المقاومة واللجان والاتحادات الشعبية والمؤسسات الاجتماعية، رفعت فيها الاعلام الفلسطينية واللبنانية ورايات الجبهة واليافطات وسط هتافات تحيي صمود الشعب الفلسطيني وتندد بالاحتلال .

وفي نهاية الاعتصام تحدث الرفيق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في لبنان فحيا ابطال العمليات البطولية ضد المستوطنين وحيا صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة قمع الاحتلال وجيشه الفاشي في الضفة والقدس ونابلس والخليل وقلقيلية وجنين ورام الله والعيسوية وعموم الضفة المحتلة.

فيصل دعا لاجتماع عاجل للاطار القيادي المؤقت م.ت.ف لوضع خطة مواجهة شاملة والقطع الكامل لاتفاق اوسلو ومفاعيله ووقف التنسيق الامني واطلاق العنان للمقاومة والانتفاضة الشعبية الشاملة في الضفة والقدس والى بناء جهة مقاومة موحدة في قطاع غزة لتشكل سندا للانتفاضة ورادعا للاحتلال لمنع الاستفراد بالضفة والقدس واهلها وتشكيل اللجان الشعبية للدفاع عن القرى والمدن الفلسطينية.

كما دعا فيصل لتحرك دولي عاجل لوقف الارهاب الاسرائيلي واجراءات الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني وتمكينه من تقرير مصيره باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين .

وطالب بدعم شعبي ودولي من احرار العالم لوقف هذه النازية الاستيطانية الجديدة والتحرك العاجل لمحاكمة اسرائيل وعزلها ومحاسبتها على جرائم الحرب التي ارتكبتها بحق شعبنا وشعوب امتنا العربية والعالم.

كما دعا الى استعادة الشعوب العربية لدورها في دعم القضية الفلسطينية وشعب فلسطين باعتبارها القضية المركزية لاحرار العرب.

أضاف فيصل مؤكدا على معادلة الانتصار لشعبنا تقوم على ثوابت موحدة ولغة واحدة الارهاب والاحتلال لايوجه الا بالمقاومة والاستيطان لايواجه الا بالانتفاضة والتهويد والقتل لايواجه الا بالقوة والقتل والفاشية والمجازر لاتواجه الا بالوحدة.

وختم موجها التحية لشهداء العمليات البطولية وشهداء فلسطين والضفة وفي مقدمتهم الشهيد مهند حلبي والشهيد الرفيق فادي علون ابن العيساوية .

كما وجه فيصل التحية للمراسلين الاعلاميين وفي مقدمتهم مراسلة الميادين حنان محاميد التي جرحت وهي تغطي هجوم الهستيريا الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني.


التعليقات