مباشر | عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى المبارك

المنظمة الاوروبية تُبرق الى امين عام الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ورقة من ثماني نقاط عن سوريا

رام الله - دنيا الوطن
أعلن امين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات الدكتور هيثم ابو سعيد انّ منطقة الشرق الاوسط دخلت حلول التسويات ما لم يطرأ اي مفاجأة تعدّها المنظمة الصهيو-أميركية (الايباك). وهذه
التسويات تشمل لبنان وسوريا والسعودية واليمن والبحرين ويبقى العراق خارج السيناريو لما له من اختلافات وتعدد العرقيات والاثنيات. 

وأضاف ان القضية اليمنية قد تمّ افتعالها من اجل مقاربة الازمة السورية مع السعودية، واذا ما حصل التدخّل للجيش السعودي برياً في اليمن سيكون من باب توريطها اكثر لمقاضاتها وأخذ التنازلات من قبلها لاحقاً. 

وتطرّق البيان ان ما تقوم به روسيا بالتنسيق مع حلفاءها ونظراءها الدوليين اليوم هي سلّة كاملة من الحلول مدخلها آخر اللقاءات بين لافروف وكيري والتي تقضي بإعطاء الأولويات لمحكافحة الارهاب المتمثّل بالمجموعات الإرهابية الأصولية وعلى رأسهم تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" وجبهة النصرة
ومتفرعاتها. 

والدور التركي في هذا المجال غير جدي وتشوبه الكثير من التساؤلات حول حقيقة قيامه بأعمال عسكرية ضدّ المجموعات التكفيرية التي ما زالت لا تعتبرها أنقرة قوة معادية لمفهومها السياسي. واكّد ان سوريا وإيران في قلب معادلة الحلول الإقليمية
برغم كل الضغوطات التي تمارسها السعودية وأنقرة من اجل تحجيم هذا الدور، نظراً للأوراق الامنية الميدانية بحوزتها والتي قلبت المعادلات والمخططات المرسومة. وفي سياقٍ متّصل ابرق الامين العام السفير ابو سعيد الى كلّ من امين عام الامم المتحدة بان كي مون والى امين عام الجامعة العربية نبيل العربي بتقديم مبادرة من ثماني نقاط (٨) حول كيفية حلّ الازمة في سوريا بالتشاور مع جهات رسمية دولية فاعلة.

التعليقات