عاجل

  • الديمقراطية: خطوات حماس فرصة لتمرير ما تسمى بصفقة القرن

  • موسى: حماس ليس لديها ثقة لا بمحمد اشتية ولا حكومته

  • الديمقراطية: الأولوية الآن لدى الكل الوطني ليست تشكيل هيئات وأطر تنظيمية وإنما تجميع الطاقات

  • موسى: حماس منفتحة على أي إنسان يقدم خدمة لشعبه

  • موسى: حكومة اشتية لن تسطيع هذه الحكومة أن تقوم بأي شيء في الشأن الوطني

  • موسى: ليس هناك أي تدوير وزاري في غزة والقطاع يُدار ذاتياً عبر الوكلاء

  • موسى: الجانب المسؤول عن مشاريع التهدئة إسرائيل وليس السلطة الفلسطينية

  • موسى: كل الأطراف تؤكد أن التفاهمات لا تزال قائمة

  • موسى: لم يصدر عن إسرائيل أنها لم يلتزم بتفاهمات التهدئة

  • موسى: تفاهمات التهدئة لها مواعيد محددة وواضحة تسلمناها من الجانب الإسرائيلي عبر مصر

  • موسى: الاحتلال يمارس حالة من التسويف بتفاهمات التهدئة

  • موسى: ملتزمون بقرارات بيروت والمجالس الإنفصالية التي تنعقد لا قيمة لها

  • موسى: تصريحات عزام الأحمد "سخيفة ولم يعد بها أخلاق وتعبر عن حالة انحطاط"

  • موسى: حزب الشعب بكلامه الفارغ أصبح أدوات رخيصة لفتح

  • موسى: أي هيئة تنشأ بالساحة الفلسطينية ليست بتجاه تقويض منظمة التحرير أو المنافسة معها

  • موسى: لسنا بحالة عداء لمنظمة التحرير ونطالب بعقد الإطار القيادي المؤقت

  • موسى: حماس لا تنافس على منظمة التحرير ولا تصنع بدائل لها

  • موسى: حركة فتح استعملت المنظمة في تكريس الحالة الاحتلالية

  • موسى: منظمة التحرير أُضعفت وأصبحت في حالة موات

  • الديمقراطية: حماس تريد تشتيت عناصر القوة

حزب الشعب: جريمة حرق الطفل دوابشة مؤشر على فاشية الاحتلال

حزب الشعب: جريمة حرق الطفل دوابشة مؤشر على فاشية الاحتلال
رام الله - دنيا الوطن
اعتبر حزب الشعب الفلسطيني إقدام عشرات المستوطنين تحت حماية جيش الاحتلال على إحراق منزل فلسطيني في قرية دوما قضاء نابلس واستشهاد الرضيع علي سعد دوابشة عام ونصف حرقا ، بالإضافة لإصابة أربعة من أفراد عائلته بحروق بالغة يمثل تطوراً خطيراً في دور المستوطنين كما انه يمثل مؤشرا على الفاشية المتنامية في المجتمع الإسرائيلي و امتدادا للجرائم المتواصلة منذ عقود ضد شعبنا الفلسطيني،

وأكد حزب الشعب في بيان صحفي وزعه صباح اليوم الجمعة أنّ الجرائم الوحشية التي تستهدف
الأطفال هي جزءٌ لا يتجزأ من جرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا وهي تستدعي من كل شعبنا الفلسطيني وقواه الحية إعلان الغضب العارم على الاحتلال وسياساته العدوانية والرد على هذه الجريمة بكل عزيمة وإصرار بتصعيد المقاومة الشعبية والإسراع بتشكيل لجان الحماية الشعبية في القرى والمخيمات والمدن الفلسطينية التي تتعرض دوما للاعتداءات الاحتلال والمستوطنين.

وطالب حزب الشعب القيادة الفلسطينية بمغادرة حالة التردد والإسراع بتطبيق قرارات المجلس المركزي فيما يتعلق بالعلاقة مع الاحتلال وإادة
النظر بكافة التزامات السلطة وفي مقدمتها وقف التنسيق الأمني علاوة على التحرك العاجل على مختلف الأصعدة ووضع المجتمع الدولي إمام هذه الجريمة البشعة ، بما في ذلك التحرك في محكمة الجنايات الدولية واعتبار هذه الجريمة جريمة ضد
الإنسانية وهي قطعا من الجرائم التي لابد وتقديم ملفها لمحكمة الجنايات الدولية.

هذا وقال الحزب  في بيانه أن مضي حكومة الاحتلال في غيها وجنوحها نحو المزيد من التطرف والفاشية وتصاعد وتيرة جرائمها بحق شعبنا تتطلب المسارعة في مغادرة حالة الانقسام والكف عن الدوران في فلك الانقسام وضرورة انجاز المصالحة واستعادة الوحدة والتوجه مباشرة لحوار جدي لتشكيل حكومة وحدة وطنية وتطبيق كافة استحقاقات المصالحة ،وختم حزب الشعب الفلسطيني بيانه بدعوة كافة المؤسسات الدولية والإنسانية وأحرار العالم كافة إلى المساهمة في فضح جرائم الاحتلال ومقاطعته على مختلف الصعد جراء جرائمه التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني.