الأخبار
دفاع مدني بورين يخمد حريقاً أضرمه المستوطنين جنوب نابلستحالف ميركل يتصدر الانتخابات العامة الألمانية بـ 32.5% من الأصواتالأحمد: الحكومة ستتوجه لغزة بداية الأسبوع المقبل والإجراءات ستتوقف فور استلامها لمهامهاقصف أمريكي يودي بحياة 17 مسلحاً من تنظيم الدولة في ليبياقوات الشرعية اليمنية تحبط هجوما لجماعات الحوثيين قرب الحدود مع السعوديةصحيفة: واشنطن تطرح خطة سلام بحدود "تدريجية" لفلسطين وتأجيل اللاجئينحماس: نستغرب خلو بيان مركزية فتح من إلغاء الإجراءات بحق غزةأبو يوسف: الإدارة الأمريكية تقف سداً منيعاً أمام تطلعات الشعب الفلسطيني"الفلسطينية للسيارات" تختتم فعالية ترويجية في جامعة النجاح الوطنيةورشة عمل للمبادرين المتأهلين للمرحلة النهائية من الهام فلسطينتوقيع مذكرة مساعدة بين وزارة الزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعيةالعمل الزراعي يوقع اتفاقيات منح الدراسات العليا مع الطلاب الحاصلين عليهامنتدى السكرتير الفلسطيني ينظم ورشة عمل للمقابلة الشخصيةمؤسسة القدس الدولية: الاحتلال صعد من استهدافه للمقدسات في القدسالاتحاد الاسيوي يختار دراغمة ضمن نخبة حكام آسيا بكرة السلة
2017/9/24

تخليدا لدور الرئيس الراحل ياسر عرفات كمبوديا تقلد الدكتور مصطفى السفاريني وسام السلام والصداقة

تخليدا لدور الرئيس الراحل ياسر عرفات كمبوديا تقلد الدكتور مصطفى السفاريني  وسام السلام والصداقة
تاريخ النشر : 2015-05-25
رام الله - دنيا الوطن
خلال الزيارة الشخصية التي قام بها الى كمبوديا  السفير الفلسطيني الاسبق لدى كل من الصين وكوريا ولاووس  ، وممثل الرئيس ياسر عرفات في  الشؤون الكمبودية الدكتور السفاريني في الاسبوع الماضي ، تم استقباله  بحفاوة وتكريم  من قبل قيادتها ملكا وحكومة ، وقام رئيس الوزراء الكمبودي هون سين بتقليده وسام السلام والصداقة  تقديرا للجهود التي قام بها  من اجل  وحدة الرأي والصف خلال الازمة العصيبة  التي عصفت بالبلاد  في ثمانينات القرن الماضي ، وبتوجيه  مباشر ورعاية حثيثة من قبل  الرئيس الراحل ياسر عرفات ..

وقد استذكر  الجميع خلال مراسم الترحيب والاستقبال  تلك الفترة  العصيبة ، واشادوا  بالحكمة  وبعد النظر والصواب في تقدير الامور التي تحلى بها الرئيس الراحل ياسر عرفات ، كما توقفوا عند العبر والمعاني التي يمكن استخلاصها من الوحدة ورص الصفوف وتغليب المصالح الوطنية العليا ..

وفي معرض حديثه اكد رئيس الوزراء الكمبودي هون سين على موقف بلاده الداعم والمؤيد للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني برئاسة الرئيس محمود عباس ، وهو ذات الموقف الذي انتهجته كمبوديا ممثلة بالملك الكمبودي نورودوم سيهانوك بمؤتمر باندونغ في منتصف خمسينات القرن الماضي ..

الجدير بالذكر  ان  الدكتور مصطفى  قام بزيارات مكوكية ، واتصالات مكثفة  لاربع سنوات متتالية في منتصف ثمانينات القرن الماضي ، بتكليف وتوجيه من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ترجمة لمبادرة عملية السلام الفلسطينية  الهادفة الى وضع حد  للانقسام السياسي في كمبوديا توجت بأول لقاء قمة بين الفرقاء ، ( الملك الكمبودي الراحل  نورودوم سيهانوك ، ورئيس الوزراء هو سين ) وذلك في التاسع والعشرين من نوفمبر 1987  في ضواحي العاصمة  الفرنسية .. وعلى اثرها عقدت العديد من المؤتمرات الاقليمية ( مؤتمرات جاكرتا غير الرسميةJakarta Informal meeting “JIM”) لتلتقي اخيرا الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن والفرقاء الكمبوديين في مؤتمر باريس للسلام مع نهاية عام 1991، ليعود بعدها الملك الكمبودي نورودوم سيهانوك من منفاه في الخارج الى العاصمة الكمبودية فنوم بنه ، ليتربع على عرش البلاد من جديد  ، وهون سين رئيسا  لوزرائها  .. 

وبذلك يسجل التاريخ  ان الرئيس ياسر عرفات هو الذي وضع حجر الاساس  الأول  للعملية السلمية ولاتفاق المصالحة والوحدة  في كمبوديا ،  لتنعم كمبوديا وشعبها بالامن والاستقرار  والازدهار ..

وللانصاف ، لا بد من ألتأكيد على  الدور الكبير والفعال الذي لعبه الدكتور سامي مسلم طوال العملية السلمية وكذلك  الاخوة  امين ابو حصيرة  وسلمان الهرفي وعلي حليمه وغيرهم من الاخوة الاخرين الذين سنتاول ادوارهم ومساهماتهم عند الحديث عن المبادرة بالتفصيل 

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف