عاجل

  • أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين لبايدن: الجرعات المعززة ستكون حاسمة لمواجهة (أوميكرون)

  • مديرة المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض: المتحور (أوميكرون) منتشر في 15 ولاية أمريكية على الأقل

  • مجلس رؤساء الجامعات: الفصل النهائي لأي طالب يُضبط بحوزته سلاح ومنع قبوله بأي جامعة

فتح تنعي الشهيدعلي أبو غنام والذي اغتيل ليلة أمس بدم بارد

فتح تنعي الشهيدعلي أبو غنام والذي اغتيل ليلة أمس بدم بارد
القدس - دنيا الوطن
نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في القدس شهيدها
البطل الشبل علي أبو غنام والذي اغتيل ليلة أمس بدم بارد.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم حركة فتح في القدس رأفت عليان والذي اعتبر هذه الجريمة تأتي بعد فشل الاحتلال في تركيع اشبالنا في القدس بسياسة الاعتقال فبدأت بسياسة الاغتيال.

وكما ادان عليان اغتيال الشهيد الشبل أبو غنام "16 عاما" من بلدة الطور شرقي القدس المحتلة، على يد جنود الاحتلال الذين اطلقوا عليه الرصاص من مسافة صفر على حاجز زعيم العسكري.

وحمل عليان حكومة الاحتلال كافة المسؤولية عن هذه الجريمة النكراء، مؤكدا أن حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية فشلت فشلا ذريعا في تركيع اشبال القدس ضمن سياستها العنهجية باعتقالهم، فدأبت الى اعادة ممارستها لسياسة الاغتيال.

معتبرا ان هذه الجريمة النكراء هي مثالا للعربدة الصهيونية وأن ما يجري في مدينة القدس المحتلة يعبر عن العقلية الاجرامية الصهيونية التي لم تكف يوما عن استباحة دماء الشعب الفلسطيني.

واضاف" ان استهداف المقدسيين من شبان مارة و سائقيين ما هو الا تعبير عن حالة الخوف والرعب الذي يعيشه جنود الاحتلال، واستباحتهم للقتل العمد تحت حجج واهية، مستخدمة بذلك الكذب والتزوير لتبرئة جنودها وقواتها".

واشار عليان ان عملية اغتيال الاطفال هو انتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية، وخاصة بعد طلب دولة فلسطين الانضمام للعديد من المعاهدات لحماية حقوق الانسان والأطفال، وأن استهتار حكومة الاحتلال بهذه المواثيق والمعاهدات وضربها بعرض الحائط شأنها أن تزيد من حالة التوتر في المنطقة.

وطالب عليان مؤسسات المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والسريع من خلال منظومة القوانين الدولية.

وفي الختام اعلنت حركة فتح في القدس الاضراب الشامل اليوم في المدينة والحداد ثلاثة أيام على روح الشهيد علي ابو غنام، معاهدة جماهير شعبنا العظيم تمسكها بأهداف الشهداء الذين ينيرون لنا درب الحرية والاستقلال بدمائهم الزكية.

كما ودعا عليان كافة ابناء مدينة القدس الى أوسع مشاركة في تشيع جثمان ابنه وشهيدهم البار ابو غنام، رافضا كافة الاملائات والشروط المجحفة التي تضعها قوات الاحتلال لدفن الشهيد، وهذا ان دل على شيئ فهو يدل على مدى خوفهم من
الاحتكاك والمواجهة المباشرة وغضب الشارع المقدسي.