الأخبار
2017/6/27

المدير العام للهيئة الطبية الدولية كيفن نون يلقي كلمة رئيسية في ديهاد 2015

تاريخ النشر : 2015-03-28
رام الله - دنيا الوطن
شاركت الهيئة الطبية الدولية في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير 2015. وتناولت تلك المشاركة تقديم نظرة فاحصة على الأزمات الإنسانية الحالية، وذلك ضمن حلقة نقاشية، إضافة إلى تسليط الضوء على أنشطة الاستجابة لحالات الطوارئ وبناء أنظمة وخدمات لوجستية متميزة.

شارك في الحدث أفراد وجهات محلية وإقليمية وعالمية بارزة في قطاع الرعاية الإنسانية وأنشطة التنمية والتطوير للوقوف على الأوضاع الحالية التي تعصف بالمجتمعات التي تعاني من أزمات لتوحيد الصفوف والتركيز بصورة أكبر على أوضاعها لتخفيف معاناتها من خلال توفير الخدمات الأساسية والمساعدات الطبية وتقديم برامج التطوير والتدريب الإنسانية.

وفي معرض تعليقه على المشاركة، اشار كيفن نون، المدير العام في الهيئة الطبية الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى أن "خدمات الهيئة الطبية الدولية لا تقتصر فقط على سد الاحتياجات، بل تقوم بتقديم المساعدة لكل الأشخاص الذين هم بحاجة ماسة في كل مكان وزمان وتوفير الرعاية الصحية وخدمات الطوارئ لإنقاذ أرواحهم مع تقديم برامج التدريب. الهيئة تستثمر في المجتمع من خلال ضخ وسائل المعرفة والمهارات، باعتبارها أداة مفيدة لأفراده في تدريبهم ليصبحوا أفضل أول المستجيبين في حال وقوعأي كارثة أو أزمة."

ولفت نون إلى أنه سيضع المشاركين في صورة تجربة الهيئة فيما يتعلق باستجابتها لانتشار فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا، والتركيز على خططها التوسعية وأهدافها الاستراتيجية في القطاعات الإنسانية وبرامج التنمية.





وقد مهدت عضوية الهيئة مع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية الطريق أمامها نحو إبرام شراكة عالمية مع مستودع الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي للاستفادة من المستودعات الخاصة بهم في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما ساهمت شراكتها مع شركة دي ال إيه بايبر في دولة الإمارات العربية المتحدة في إضافة خدمات قانونية مجانية لبرامج وأنشطة الهيئة التوسعية. وقد عقدت الهيئة الطبية الدولية أول مؤتمر سنوي لها لمنطقة آسيا في المدينة العالمية للخدمات، واستقطبت فريقاً يتحلى بالكفاءة والنشاط، يضم تحت مظلته أفراداً من أفغانستان وباكستان والفلبين واليابان ودبي وواشنطن ولوس أنجلوس ولندن وكرواتيا، وذلك من أجل تعزيز جهود التنسيق والتخطيط للأنشطة والبرامج.

من جهتها أوضحت شيماء الزرعوني المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، أن “المدينة هي موطن وحاضنة للعديد من الهيئات والمنظمات الإنسانية العالمية، بما فيها الهيئة الطبية الدولية التي ساهمت في تقديم أعمال إنسانية من خلال تقديم خدمات الرعاية المناسبة وبرامج التنمية في العديد من الدول. الهيئة الطبية الدولية تستخدم مخازن المدينة لتخزين وشحن مواد الإغاثة، الأمر الذي كان له انطباع جيد لدى كثير من الجهات الوطنية والدولية وتشجيعها على تقديم العون لمساعدة المتضررين عالميا ويشرفنا قيام الهيئة الطبية الدولية باطلاق عملياتها من مركزها في دبي."

كما أشادت الأميرة الأردنية سارة زيد في "إعلان أبوظبي"، بجهود الهيئة الإغاثية وبرامجها التدريبية ودعمها للمحور الإنساني ولعب دور كبير في مبادرة "كل امرأة .. كل طفل". وكذلك بتعاونها مع هيئات ومنظمات إنسانية لتقديم أفضل الحلول ووسائل الرعاية الصحية بين النساء والمراهقين والأطفال وحديثي الولادة استناداً إلى تجارب واقعية ناجحة.

وتتجه الأنظار لمعرض ومؤتمر ديهاد لهذا العام، نحو الدور الرائد لطاقم العمل اللوجستي للهيئة في تفعيل أهداف ديهاد على صعيد نقل المعرفة وتبادلها وتسليط الضوء على الاتجاهات الجديدة في دعم العمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية، وتعزيز علاقتها في أوساط اللاعبين العالمين على طريق مساعدة الدول المحتاجة وتطوير مجتمعاتها.

كما أوضحت عبير شوباسي، مديرة الاستراتيجية والشراكات في الهيئة الطبية الدولية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، أن "الحدث يشكّل فرصة ثمينة لفريقنا اللوجستي للالتقاء بالبائعين والمنظمات التي نعمل معها بهدف توطيد العلاقات من حيث آلية عملنا وتوسيع نطاق خدماتنا اللوجستية".

وبيّنت شوباصي أنه "بناءً على تعاونها مع جهات بارزة في القطاع الإنساني، فإن الهيئة تتطلع إلى التعاون مع مؤسسة نادي ليونز، العضو في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية و "كوالتي هيلث انترناشيونال" لتنفيذ مشاريع داخل دولة الإمارات العربية المتحدة تتعلق بالاستجابة للطوارئ وبناء القدرات ورفع الكفاءات، وكذلك خارجها بالتعاون مع مساهمين من الدولة."

وتجند الهيئة الطبية الدولية أولوياتها في ديهاد 2015، لصالح إبرام شراكات مبتكرة مستدامة تتيح كذلك لمختلف شرائح المجتمع والقطاع الأكاديمي فرصة المشاركة فيها والتفاعل معها. كما تسعى الهيئة إلى تعزيز عملية الاستجابة لحالات الطوارئ من خلال مشاريع مرتبطة بمساهمين من الإمارات العربية المتحدة وصياغة سياسات وأنظمة الرعاية الصحية.

وينعقد ديهاد 2015 خلال الفترة 24-26 مارس في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، حيث ستكون شركة الصايغ للإعلام الراعي الإعلامي الرسمي للهيئة الطبية الدولية في إطار مسؤولياتها المجتمعية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف