المُخرجة الفرنسية إيزابيل ماتيك تعتنق الإسلام بعد أحداث شارلي إيبدو

المُخرجة الفرنسية إيزابيل ماتيك تعتنق الإسلام بعد أحداث شارلي إيبدو
رام الله - دنيا الوطن
كما جرت العادة، فإن الأحداث الاجرامية التي تقع باسم الدين، تزيد من فضول العالم نحو هذا الدين، وتجعل أعداد الوافدين عليه تزيد بدل أن تنقص. وهذا ما حدث مع المخرجة ايزابيل ماتيك.

فالمخرجة السينمائية الفرنسية إزابيل ماتيك، كتبت قبل أيام في صفحتها على “الفيسبوك: ” لقد بدأت منذ أمس، في تطبيق أولى ركائز الإسلام، أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله”.

وشكرت المخرجة الفرنسية إزابيل ماتيك عبر حسابها الممثل المغربي هشام بهلول وهو أحد متابعي صفحتها، على متابعته لحسابها ونشر خبر إسلامها في الصحف المغربية.

وعلقت إزابيل في صفحتها بانها ستختار إسمها الجديد خلال زيارتها المقبلة لمدينة زاكورة في المغرب.

وتلّقت إزابيل العدد من التعليقات والتهاني على إسلامها.

التعليقات