مباشر | تواصل عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض المنازل المدمرة وسط غزة

تقرير.. توقيع عقود بين دول الخليج ومصر مع روسيا لشراء غواصات نووية

تقرير.. توقيع عقود بين دول الخليج ومصر مع روسيا لشراء غواصات نووية
رام الله - دنيا الوطن
اكدت منظمة العدل والتنمية فى تقرير لها  ان ازمة التراجع  القياسى للروبل الروسى والتى تاتى نتيجة انخفاض اسعار النفط والعقوبات الاوروبية الامريكية على روسيا بسبب الازمة الاوكرانية  تدفع روسيا  الى  فتح اسواق تجارية  بالشرق الاوسط والهند ودول الكاريبى  واسيا لمواجهة العقوبات الغربية وازمة انهيار الاقتصاد الروسى.

واشار التقرير ان  روسيا تتجه الى  توسيق سوق تجارة الاسلحة  للروسية للشرق الاوسط والهند ودول اسيوية  ودول العالم الثالث لمواجهة انهيار الروبل بعد ان وصلت صادرات السلاح الروسى الى حوالى 15 مليار دولار وتعزيز التعاون العسكرى والاقتصادى  مع امريكا الجنوبية والصين  وكوريا الشمالية بعد ان قامت الولايات المتحدة بتعزيز انتشارها العسكرى بالشرق الاوسط ونشر قوات بالعراق والانسحاب بافغانستانوتسليح  اوكرانيا  لمواجهة اى تمدد روسى بالشرق الاوسط .

ولفت المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى  ان  ازمة الروبل الروسى قد تنعش تجارة الاسلحة الروسية واقدام روسيا على بيع عدد من الغواصات النووية والبوارج الحربية  الى دول مجلس التعاون الخليجى ومصر وتوقيع عقود خليجية مصرية مع روسيا للحصول على غواصات نووية روسية لمواجهة سباق التسلح التركى الايرانى وشراء طائرات ميغ روسية وصواريخ بعيدة المدى  بما يزيد عن 10 مليار  دولار.

واورد التقرير ان  الحرب الدائرة داخل منطقة الشرق الاوسط وسوريا والعراق واليمن وليبيا ومصر  والاضطرابات السياسية والدينية  بالمنطقة التى تشهد توترات سياسية حادة  بعد اندلاع الربيع العربي وتحول الاضطرابات الى اضطرابات مسلحة ادت  لانعاش اسواق تجارة الاسلحة الغربية والاوروبية والفرنسية الى الشرق الاوسط وزيادة نسبة مبيعات الاسلحة الغربية  الى المنطقة.

قالت المنظمة  ان عدد كبير من جنرالات الحرب الامريكيون  التابعين للحزب الجمهورى داخل وزارة الدفاع الامريكية  يمتلكون بالفعل  اسهم بشركات توريد السلاح للدول النامية  داعية الدول العربية والخليجية بالاتجاه نحو شراء الاسلحة الصينية والاسلحة الكورية والروسية  لتنويع مصادر التسلح وعدم الاعتماد فقط على الاسلحة الامريكية والاوروبية.

التعليقات