عاجل

  • محيسن: القيادة الشرعية ترفض صفقة القرن ولا تتعاطى معها

  • محيسن: من يريد أن يواجه صفقة القرن عليه أن يصطف خلف القيادة الشرعية

  • محيسن: قرار حماس بتشكيل لجنة لـ(مواجهة صفقة القرن)خطوة تتساوق فيها مع الصفقة

  • العوض: يجب العمل على توحيد الجهود لدعم الموقف الفلسطيني الرسمي

  • العوض: الطريق الاقصر والاقرب لإحباط (صفقة القرن) يتمثل بإنهاء الانقسام

  • العوض: منظمة التحرير هي رأس الحربة وتقف في خندق المواجهة الاول امام صفقة القرن

  • العوض: نخشى أن تكون هيئة (حماس) لدحرجة الامور للتفاوض على صفقة القرن وليس لإيقافها

  • العوض: نحذر من مغبة التعاطي مع هيئة (حماس) لمواجهة صفقة القرن

  • الشعب: قرار حماس بتشكيل هيئة لمواجهة صفقة القرن بمثابة ذر للرماد فالعيون

تفاصيل جديدة:كيف عثرت اسرائيل على المستوطنين المختطفين في الخليل؟

تفاصيل جديدة:كيف عثرت اسرائيل على المستوطنين المختطفين في الخليل؟
صورة لمكان وجود المستوطنين
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية أن عملية العثور على جثث المستوطنين الثلاثة عصر الاثنين جاءت عن طريق "الصدفة"، مشيرة إلى أن بين مكان إخفاء الجثث ومكان خطفهم ربع ساعة فقط.

وأشارت المصادر إلى أنه وجد في البداية كيس على سطح الأرض، وبعد الحفر تبين وجود الجثث الثلاثة داخل مغارة تحت الكيس بينما تم ملاحظة وجود تغيرات على الأرض في المنطقة.

وذكر موقع "والا" العبري إن متطوعاً هو الذي عثر على الجثث، حيث كان برفقة قوات البحث في أعقاب تلقي معلومة استخبارية بوجود المختطفين في منطقة خربة أرنبة شمالي غرب حلحول .

وبين أن العثور على نظارة لأحد المختطفين قريباً من مكان وجود الجثث بالأمس أوصل الجيش والشاباك الإسرائيلي لمكانهم.

وبحسب مصادر عسكرية إسرائيلية، فقد قتل المستوطنون الثلاثة بعد اختطافهم بفترة قصيرة وداخل ذات السيارة التي وجدت محترقة.

وبينت أنه سمع في التسجيل الصوتي الذي كشفته الشرطة بعد اتصال أحد المختطفين عليها أصوات 4 طلقات نارية.

وقالت المصادر إن المنطقة التي وجدت فيها الجثث تبعد ربع ساعة فقط عن مكان تنفيذ العملية في حين تبين وجود خط سير يربط منطقة العملية بمكان وجود الجثث.

وقد تم نقل الجثث الثلاث إلى معهد الطب العدلي في أبو كبير للتأكد من هوياتهم بشكل نهائي، حيث تبين أنهم في مراحل تحلل أولية .

واعتبرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن التقديرات الحالية تشير إلى أن العملية لم تكن معدة في الأصل للخطف بل للقتل، وإن الهدف من وراء الخطف كان تشويش عمل الجيش وتشتيته.

التعليقات