عاجل

  • الديمقراطية: موقف قطر يلحق الضرر الشديد والأذى العميق بمصالح شعبنا

الدارالبيضاء تحتضن لقاء حول مشاكل جفاف الاغشية المخاطية

الرباط - دنيا الوطن
تنظم الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية والجهازية (أماييس)، عشية يوم السبت 7 يونيو 2014  بفندق ايدو أنفا بمدينة الدار البيضاء ابتداء من الساعة الثانية و النصف زوالا، لقاءا دراسيا و تواصليا حول  مشاكل جفاف الفم والعيون المصنفة تحت اسم  المتلازمة الجفافية  و  متلازمة شوغرن ،  يجمع  بين المصابين بهدا المرض و  مهنيي  الصحة  وفعاليات من المجتمع المدني   تحت موضوع ' اخر مستجدات  المتلازمة الجفافية و متلازمة شوغرن'.

يعرف جفاف الفم و العيون المسماة بالمتلازمة الجفافية باضطراب في الغدد الخارجية الإفراز خصوصا الغدة اللعابية و الدمعية ;مع نقص في إفراز اللعاب والدموع  كما يمكن أن يمس افرازات الجلد و الجهاز التناسلي عند المرأة و الانف و القصبات الهوائية. أنه يؤدي إلى سلسلة من الأحداث: جفاف الفم، زيادة في الإحساس بالعطش، والشعور بوجود الرمال في العيون، واحمرار في الملتحمة، وتهيج الأنف والشعب الهوائية والسعال الجاف المزمن ... وهذا الأمور لا بد أن تؤخذ بجدية فائقة و أن لا تعد أبدا  بالتافهة لأن هذه الإفرازات بمثابة الحاجز الأول للدفاع ضد البكتيريا: و غيابهم يترك الباب مفتوحا لجميع أنواع المشاكل - التهاب العين، وتسوس الأسنان، تقرحات الفم، الالتهابات الفطرية، والتهابات الجهاز الهضمي ... – مما يؤثر سلبا  بصفة ملحوظة  على  جودة  الحياة.

من المؤكد  أن هذه الاضطرابات، مستخف كثيرا بها  حتى الآن في المغرب  رغم انتشارها على نطاق واسع و زيادة وثيرتها حاليا  بسبب الظروف التي تشجع حدوثها مثل  تكييف الهواء، والأجواء الساخنة لكن   الغير المرطبة، والتلوث البيئي ، و بما في ذلك كدالك العمل على الكمبيوتر. بحيث أن   وثيرة وميض العيون  تسقط إلى  معدل 3-4 مرات في الدقيقة الواحدة في حين ان الوميض الاعتيادي يحدث  في متوسط ​​15 في الدقيقة، مما يضعف من جودة  الدموع.

من بين أسباب المتلازمة الجفافية  كدالك الشيخوخة الفسيولوجية  أد أن ربع الأشخاص الدين يتعدون  سن  60 يعانون  من هدا المشكل بصفة مزمنة  والربع الأخر يشهد نوبات عابرة.  من الممكن أن   يندلع هدا الجفاف كدالك لأسباب متعددة أخرى من بينها اتخاذ بعض الأدوية   ا د  آن  هنالك أكتر من 400 علامة تجارية من المحتمل أن تسبب جفاف العين و الفم ، لكن تظل متلازمة شوغرين من أسبابه المهمة و الفريدة.

تعد متلازمة شوغرن  من بين أمراض المناعة الذاتية الشائعة بحيث ان جهاز المناعة الذي على عاتقه حمايتنا من المكروبات و الفيروسات ينقلب ضدنا و يهاجم مكونات الجسم السليمة كأنها أجسام غريبة. 

يصيب مرض شوغرين  ما بين 0.2 الى  0.5℅   من الاشخاص   خصوصا  النساء ما بين سن  40 و 60 بحوالي  معدل 9 أضعاف أد نجد 9 نساء مصابات بالمرض مقابل رجل واحد من بين كل 10 مصابين.

.يمكن أن يطال هدا المرض عدة أعضاء أخرى منها المفاصل و العضلات و الرئتين و الأعصاب و الكبد .  من مميزات متلازمة شوغرين  كدالك إمكانية   مصاحبتها لجميع أمراض المناعة الذاتية الأخرى  مثل الروماتويد،والذئبية الحمراء،الداء الزلاقي و مشاكل الغدة الدرقية والكبد،و الدم التي لها علاقة بالمناعة الذاتية.

علاوة على ذلك فمتلازمة شوغرن تزيد  بأربعين مرة  احتمال الإصابة بأمراض سرطانية لمفاوية’ و قد يصاب الجنين بمشاكل في القلب في بطن أمه الحامل نظرا لاحتمال مرور الأجسام المضادة التي تصاحب المرض من الأم إلى الجنين عبر المشيمة.

لا تزال متلازمة شوغرين تطرح مشاكل عدة على صعيد تشخيص المرض و كدالك علاجه .ليس هناك علاج  جدري للمرض  لكن  الأدوية البيولوجية الحديثة تمنح أمالا واعدة وهو حاليا موضوع تجارب و دراسات عدة .

هدا اليوم هو فرصة لتبادل الخبرات والمعلومات بين المرضى والمختصين بهدا المرض، و توضيح مدى صعوباته التشخيصية و العلاجية و تمرير نداء عاجل من الجمعية لتشجيع إدخال بعض الأدوية التي لاتزال غير متوفرة في بلادنا. تجدر الإشارة إلى أن جمعية أماييس هي الجمعية المغربية  الوحيدة التي تمثل المغرب في   شبكة عالمية لمكافحة هذا المرض.

التعليقات