"قائمة العمل" تفوز بالتزكية بإدارة مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي

"قائمة العمل" تفوز بالتزكية بإدارة مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي
رام الله - دنيا الوطن
فاز أعضاء مجلس الإدارة لمجلس الأعمال الفلسطيني، بالتزكية، في انتخابات مجلس الإدارة الجديد، للسنوات الثلاث المقبلة، عقب انسحاب 4 مرشحين، وبقاء الـ 9 الآخرين، من دون وجود منافسين لهم، حيث فاز كل من سمير عبد الهادي، وياسر دغمش، ووليد العلمي، ومأمون بلعاوي، وسالم الشريف، وعوني نمر، والدكتور محمد مبارك، ومعتز عوض، وعلاء الديك.

وكان مجلس الأعمال الفلسطيني، عقد مساء السبت الماضي، الاجتماع الأول للجمعية العمومية العادية، في غرفة وتجارة دبي، بمشاركة ما يقارب 50 عضوا من مختلف القطاعات، وحضور سعيد النجار، مدير علاقات الأعضاء في الغرفة، تم خلاله مناقشة القضايا الخاصة بمجلس الأعمال الفلسطيني عن السنة التأسيسية، التي انتهت ولايتها بتاريخ 2 مايو الجاري.

وقام سمير عبد الهادي، رئيس المجلس، باستعراض التقرير
الإداري، الذي تضمن النشاطات والأعمال، التي قام وشارك فيها المجلس عن السنة التأسيسية، وأهمها افتتاح مقر المجلس في أكتوبر 2013، والمشاركة باحتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات، ومشاركة المجلس في المنتديات الاقتصادية خارج الدولة، في كل من تركيا وفلسطين، كذلك نشاطات داخلية للأعضاء، تمثلت في لقائيّ تعارف بين رجال الأعمال، ومشاركة المجلس في الفعاليات التي أقامتها المجالس الأخرى في دبي،
كالأمريكي والهولندي والهندي والسنغافوري.

كما جرى استعراض التقرير المالي للسنة المالية 2013، وتم
تحديد مدقق الحسابات للسنة الجديدة، باختيار شركة عوني فرسخ للمرة الثانية.

وأشاد عبد الهادي، بالدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات
العربية لأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، خاصة وأن الإمارات لم تألُ جهدا في دعم القضية الفلسطينية بمختلف المجالات وعلى الأصعد كافة.

وقال إن مجلس الأعمال، والذي يتخطى عامه الثاني في
دبي، يمثل باكورة نجاح لقطاع رجال الأعمال الفلسطينيين، حيث يضم في عضويته، العديد من الشركات العاملة في مجالات عدة، تشمل التجارة العامة والصناعة والهندسة والتشييد والبناء والخدمات المصرفية ومزودي الأنظمة الذكية، كما أنه يسعى للعمل على تعزيز ودعم العلاقات بين الشعبين الشقيقين، الفلسطيني والإماراتي، في المجالات المختلفة، عبر تبادل الخبرات والمعلومات على المستوى الفردي والشركات.

التعليقات