الأخبار
مقاتلات ألمانية تعترض طائرة هنديةتجمع المبادرة الطلابي يكرم المشاركين في دوراته التدريبيةالعراق: متحدون للإصلاح ترحب بالحوار مع تيار الصدرالخضري: (5000) منشأة اقتصادية أغلقت أبوابها بسبب حصار غزةالمصري:محاولات استجداء "إسرائيل" لمعرفة مصير جنودها لن تجدي نفعاًعن عمر يناهز 65 عاماً وفاة سفير روسيا بالأمم المتحدةصيدم يشيد بمواقف (الألسكو) وحرصها على التربية والثقافة والعلوماتحاد المعلمين ووزارة التربية تنظمان بطولة تنس الطاولة للمعلمات"على مقعد الوزير" يستضيف أصغر لاعب كرة طاولةوطنيون لإنهاء الانقسام تدعو لتشكيل ائتلاف قانوني دولياليمن: الصحة تدشن الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفالسلطة النقد تستعد لإطلاق الأسبوع المصرفي للأطفال والشباببسيسو: الثقافة محور أساسي وحيوي لمقاومة الاحتلالالسفير شامية يجري مباحثات دبلوماسية مع مسؤولين تركمانستانينالحمد الله: إسرائيل ترفض تمديد العمل في معبر الكرامةاليمن: الهلال الاماراتي يسلم المستشفى الجامعي جهاز الأشعاع الضوئيالفلاح الخيرية تختتم المرحلة الأولى من "صندوق الفرج"المجلس الثقافي البريطاني يحتفل بجائزة المدرسة الدوليةالنجدة الإجتماعية تنظم سلسلة ورش عمل في طولكرمأبو شهلا: أولويتنا دعم وتعزيز قدرات الشباب الفلسطينيالحمد الله يطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بفلسطيننقابة الكهربائيين تستعرض مشاريعها خلال 2016حركة فتح تستقبل وفد من البرلمان البريطانيبريطاني يفجّر نفسه في الجيش العراقي11.6 مليار دولار.. إنفاق الحكومات على تقنية المعلومات في 2017
2017/2/20

مصادر دنيا الوطن :"المصالحة" في الثلاّجة من جديد ..تغيير مرتقب على الحكومة الفلسطينية .. هل سيستقيل "الحمدلله" ؟

مصادر دنيا الوطن :"المصالحة" في الثلاّجة من جديد ..تغيير مرتقب على الحكومة الفلسطينية .. هل سيستقيل "الحمدلله" ؟
تاريخ النشر : 2014-01-18
رام الله -خاص دنيا الوطن
قال مصدر خاص ومطلع لدنيا الوطن أن الجهود الأخيرة المبذولة لتشكيل حكومة وفاق وطني كخطوة أولى لانهاء الانقسام فشلت ولم تُثمر عن اتفاق كما كان متوقع .

وقال المصدر الفتحاوي أنّ جهود المصالحة الأخيرة فشلت بسبب عدم رد حماس على طلب من حركة فتح بالموافقة والضمانات على تنفيذ اي اتفاق يتم توقيعه , موضحاً المصدر أن ّ رئيس الحكومة في غزة لم يرد على "عزام الاحمد" بعد طلب الأخير ضمانات من حركة حماس في حال الاتفاق على تشكيل حكومة وموعد الانتخابات بعدم تعطيلها وتنفيذ الاتفاق كاملاً , مؤكدا المصدر انه حتى اللحظة لم يصل اي رد رسمي من حركة حماس ولم يتم تحديد موعد لزيارة عزام الاحمد لغزة والتي كانت متوقعة خلال الاسبوع الماضي .

واوضح المصدر ان عجلة انهاء الانقسام التي دارت مؤخراً عادت للتوقف على الرغم من عدم توقف الاتصالات نهائيا بين الطرفين .


وفي وقت سابق , أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس وجود أطراف داخل السلطة في الضفة ترفض وتعرقل تنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية.

وقال حسام بدران المتحدث باسم حماس : "هناك أطراف داخل السلطة لا تريد مصالحة، حفاظًا على مصالحها ومراكزها الشخصية داخل سلطة رام الله".

وأوضح بدران في تصريح لإذاعة الأقصى أن السلطة تصعّد من حملاتها الأمنية ضد نشطاء حماس، للتغطية على فشلها في المفاوضات وخطة وزير خارجية أمريكا جون كيري"

في السياق ذاته علمت دنيا الوطن من مصادر مقربة من دوائر صنع القرار انه وبعد فشل الجهود الأخيرة لتشكيل حكومة التوافق الوطني فإنّ الرئيس أبو مازن يبحث تغيير الحكومة الحالية بناء على طلب من رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدلله .

واوضح المصدر أن عدد من الوزارات سيتم تغييرها لتحسين الاداء العام للحكومة , موضحا المصدر ان رئيس الوزراء الدكتور الحمدلله طلب تغيير 10 - 12 وزارة وأن المباحثات لتغيير الحكومة مع الرئيس ابو مازن مستمرة , متوقعاً المصدر ان يتم تغيير بعض الوزارات بعد عودة الرئيس ابو مازن من جولته الخارجية الحالية , مضيفا المصدر ان التغيير قادم في حال لم يستجّد أي تطور في اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس .

ونفى المصدر حديث بعض المواقع الاعلامية عن طلب رئيس الوزراء الدكتور الحمدلله الاستقالة , مؤكدا أن تفاهم كبير بين الرئيس ابو مازن والدكتور الحمدلله بشأن التعديل الوزاري المتوقع , ولا نيّة لرئيس الوزراء لتقديم استقالته .