الأخبار
اليمن: جامعة الأندلس تشارك في مؤتمر إتحاد جامعات العالم الإسلاميالبرغوثي: "إسرائيل" قتلت الشهيد الشريف مرتين وحكمها عنصرياليمن: واكد: ديون الكهرباء على السلطات المحلية 53 مليون دولارالأكاديمية الجهوية تنظم مشروع دعم التجديد التربويغزة تستعد لاستقبال الأسير المحرر "محمد العثامنة"القوى الوطنية تنظم مسيرة احتجاجية ضد الانحياز الأمريكي للاحتلالبالصور .. الديمقراطية توقد شعلة انطلاقتها في غزةالتربية والتعليم: حملة "تدفئة المدارس" حققت نجاحاً ملموساًثلجية: يجب الاهتمام بكل مكونات لعبة كرة السلة في فلسطينجادو والخارجية الأيسلندية تبحثان الملف الفلسطينيبركات يشيد بالدعم النرويجي للفلسطينيينجامعة القدس تستضيف اليوم الإرشادي لطلبة الثانويةاللجنة الاولمبية تقرر إجراء الانتخابات لاتحادات رياضيةابو بكر: هيئة الامداد والتجهيز مهمة في خدمة المؤسسة الامنيةتنظيم قطاع المياه يختتم ورشة "أداء مقدمي خدمات المياه"المؤتمر القانوني يوصي بإصدار تشريعات موحدة بين الضفة والقطاعالإعلام يستنكر قرار القضاء الإسرائيلي بحق قاتل الشهيد الشريفالقوى الوطنية تدعو لمسيرات جماهيرية بالخليل رفضاً للحواجز الإسرائيليةمصر: طاهر يستقبل نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائياتأبو دياك: "إسرائيل" دولة عنصرية وتتحدى القانون الدوليالديمقراطية: يجب طي ملف أوسلو والتحرر من قيوده المذلةمبادرة تواصل تختتم مشروع (نجمة وقمر- مدننا)"فلسطين الأمريكية" تشارك في مؤتمر مُحاكاة الأمم المتحدةحاكم الشارقة يطلق المرحلة الثالثة من مبادرة "لغتي"جامعة الخليل تستضيف العرض المسرحي (الجين الصامت)
2017/2/21
عاجل
عودة الخطوط المصرية للعمل وسيتم فصلها غدا من الصباح حتى المساء لإنهاء أعمال الصيانة

أبو ليلى : الأفكار التي يروج لها وزير الخارجية الأمريكي "كيري" أقرب لوجهه النظر الإسرائيلية

أبو ليلى : الأفكار التي يروج لها وزير الخارجية الأمريكي "كيري" أقرب لوجهه النظر الإسرائيلية
تاريخ النشر : 2014-01-04
رام الله - دنيا الوطن

قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة
الديمقراطية لتحرير فلسطين إن الأفكار التي يروج لها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تحت مسمى اتفاق الإطار اقرب ما تكون إلى تبني وجهه النظر الإسرائيلية ، مؤكداً انها تتعارض في العديد من نقاطها، مع الخطوط الحمر التي انعقد عليها
الاجماع الفلسطيني . 

وأضاف النائب أبو ليلى "إن مساعي وزير الخارجية الأميركي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق اطار يعالج القضايا الرئيسية للصراع بصيغ غامضة ومطاطة تترك هامشاً واسعاً لاستمرار التعنت الاسرائيلي، بينما هي تتضمن تحديداً ملموساً للترتيبات
الأمنية يكاد يتطابق مع المطالب الاسرائيلية التي هي في الجوهر مطالب توسعية على حساب الارض الفلسطينية وبما ينتقص من سيادة دولة فلسطين على أراضيها.

وأضاف أبو ليلى أن اتفاق الاطار هذا هو دون الحد الادنى الذي تكفله الشرعية الدولية، ويراد به بالتالي أن يشكل مرجعية جديدة للمفاوضات بديلاً عن قرارات الشرعية الدولية الامر الذي يعني خفض السقف التفاوضي الفلسطيني. 

وتابع النائب أبو ليلى: "إن فكرة اتفاق الاطار هي وسيلة للتحايل على السقوف الزمنية التي كانت قد تقررت للعملية التفاوضية، فالولايات المتحدة واسرائيل تريدان بهذه المناورة فتح المجال لاستمرار المفاوضات لسنوات اضافية، بينما يواصل الإسرائيليون تغيير الوقائع على الأرض وفرض الامر الواقع الاستيطاني". 

وأوضح النائب أبو ليلى أن الجولات العشر التي قام بها الوزير الأمريكي تؤكد انحياز الولايات المتحدة للموقف الإسرائيلي وعدم استعدادها لممارسة أي ضغوطات على حكومة نتنياهو من أجل تلبيه المستلزمات لعملية سلام جادة وحقيقية".

وشدد النائب أبو ليلى" إن الشعب الفلسطيني يمتلك البدائل لتلك المفاوضات العقيمة وفي مقدمتها الانضمام الفوري إلى المواثيق والمؤسسات الدولية وبخاصة تلك المعنية بانفاذ القانون الدولي من اجل وضع اسرائيل موضع المساءلة ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائم الحرب التي يرتكبونها بحق شعبنا وصولاً إلى فرض
العقوبات الدولية على دولة الاحتلال رداً على انتهاكاتها الصارخة للقوانين والاعراف الدولية.