الأخبار
444 مليار دولار.. ديون الولايات المتحدة الامريكيةهذه فساتين الزفاف لعام 2017ارسال قوات دولية لغزة فكرة "أسترالية - إسرائيلية"لماذا لا تنفجر حبات الفشار في القاع وتتحول لبوشار؟ضبابناجي إسطا يُطلق جديده "غلبني الغرام"جمعية المستهلك تعقد ورشة عمل في سلفيت اليومتعلمي استغلال الأشياء القديمة لصنع أرجوحة خاصة لمنزلكأمر تنفيذي جديد خاص بالهجرة يوقعه ترامبكيف اكتشفت الدنمارك حيل السائقين المتصدين للرادار؟الجيش الإسرائيلي يزعم ضبط أسلحة وذخيرة بالخليللتنفيذ مشاريع طاقة.. عقد بين العراق وايه.بي.بي بـ500 مليون $14 ميدالية ملونة للاعبي نادي الشارقة الرياضيوزير الخارجية الأسترالي الأسبق: أي حكومة عمالية مقبلة ستعترف بفلسطينعرب 48: شحادة يطالب بعقد اجتماع لتباحث اعادة الاحتجاجات ضد هدم البيوتاحذر...أدوية الحموضة تسبب فشل الكلى!انخفاض مؤشر نيكي بنسبة 0.79%عرب 48: الموافقة على استصدار رخص السياقة في فروع البريدفيديو.. فتاة تسأل عن أسباب تحريم الشذوذ الجنسي.. والرد!مؤتمر دولي يناقش مستقبل المسلمين فى أوروبامتأثراً بجراحه.. وفاة شاب بحادث سير وقع الشهر الماضي بجنيننتائج التشريح.. وجبة عشاء قضت على حياة تشوركينتحديات متواصلة امام ترامب.. انسحاب وزير البحرية الامريكيأسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالغنام يحاضر حول الصحة النفسية في مدرسة أمين الحسيني
2017/2/27
مباشر الآن | الحلقة النهائية Arab Idol

استشهاد 1869 لاجئا فلسطينيا في سورية

استشهاد 1869 لاجئا فلسطينيا في سورية
تاريخ النشر : 2013-12-31
رام الله - دنيا الوطن
كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" في تقرير لها, أن 1869 لاجئًا فلسطينيًا استشهدوا منذ اندلاع الأزمة السورية، بينهم 27 قضوا جوعًا في مخيم اليرموك.

وأوضحت المجموعة في بيان صحفي الثلاثاء, أن الشاب مصطفى القيم استشهد جـراء إصابته بشظايا قذيفة سقطت في بلدة يلدا ريف دمشق بالقرب من كازية الجد أثناء خروجه من المسجد، كما استشهد الشاب علاء خليل (27عامًا) نتيجة نقص التغذية الحاد الناجم عن حصار مخيم اليرموك.

وأشارت إلى أن مخيم اليرموك ما يزال يعاني من حصار خانق  على مداخله ومخارجه لليوم 167 على التوالي، والذي منعت بموجبه دخول وخروج الناس منه وإليه, وعدم إدخال المواد الغذائية والأدوية والطحين والمحروقات، ما سبب بحدوث كارثة إنسانية.

وناشد سكان المخيم كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية ومن ضمنها "أونروا" والفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية, بفك الحصار عن المخيم وإدخال المواد الغذائية إليه، محذرين من حدوث كارثة إنسانية.

وذكرت مجموعة العمل أن سكان مخيم درعا يشكون من شح المواد الغذائية والمواد الطبية وحليب الأطفال. مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات عن المخيم لمدة زمنية طويلة.