الأخبار
الاعلان عن إطلاق مشاريع دعم الاقتصاد وتطوير بيئة الأعمال بجنين968 مستوطن يقتحمون الأقصى وسط اعتقالات وإصابة عدد من حراسهعرب 48: عودة: لجنة مكانة المرأة في الكنيست تناقش التمييز بقبول النساءوزارة السياحة والاثار تعقد دورة الاستدراكية للأدلاء السياحيينالاحتلال يطلق النار على شاب عند حاجز قلنديا برام اللهالناتو ينفي وجود أدلة على دعم روسيا لطالبانحنون: تطور اللافت في اجتماعات اللجنة الاستشارية للأونرواالنائب العام يبحث التعاون المشترك مع رئيس بعثة ممثلية روسياعرب 48: النائب جبارين: نتهم الشرطة بالمسؤولية عن استمرار "تدفيع الثمن"الأعرج يترأس الاجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية للحكم المحليد.غنام: هلال نصر أسرانا سيثبت برغم تعنت الإحتلال وبطشهمديرية الشرطة تكرم إدارة مدرسة الشهداء الأساسية المختلطةحملة تضامن الدولية تنظم فعالية تضامنية مع الأسرى المضربين"سلطة دبي الملاحية" تستعرض ملامح الريادة في الارتقاء بالعمل البحريبرتوكول تعاون بين ماعت والمعهد العربي للدراسات القانونية بسلطنة عمان
2017/5/24

منظمة صحفيات بلا قيود باليمن تدين التهديدات المتكررة لصحيفة الشارع

تاريخ النشر : 2013-09-14
صنعاء - دنيا الوطن
اليكم نص البيان :

" تدين منظمة صحفيات بلا قيود التهديدات المتكررة لصحيفة الشارع خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين من ضمن
تلك التهديدات بأنه سيتم إحراق صحيفة الشارع بمن فيها.

وفي بلاغ لمؤسسة حرية أكد رئيس تحرير صحيفة (الشارع) نائف حسان أن الصحيفة تلقت اتصالات متكررة من شخص قال فيها إن على الصحيفة "التوقف عن نشر أي كلام عن القاعدة والسعودية، ما لم فسنأتي نحرق الصحيفة بمن فيها” حد قوله .

كما تدين بلا قيود  الاعتداء الذي تعرض له مصور قناة سهيل الفضائية نبيل أحمد القليصي، الاثنين الماضي، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب أثناء تصويره لتقرير سياحي في سوق البلدية بمدينة كريتر في محافظة عدن، من قبل اثنين يعتقد أنهما من الحراك الجنوبي.

إذ تدين المنظمة هذه التهديدات الخطيرة التي تتعرض لها صحيفة الشارع وتحمل الحكومة المسئولية الكاملة إذا ما حدث أي جريمة بحق الصحفيين وبحق أي صحيفة ، وتدعو إلى التحقيق في هذه التهديدات والجرائم المتوالية على الصحف والصحفيين بأسرع وقت ممكن ، ومحاسبة القائمين على هذه الأعمال اللانسانية  " .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف