الأخبار
طقس الجمعة: انخفاض طفيف على درجات الحرارةاستمرار انخفاض سعر صرف الدولارالكسواني: شد الرحال للأقصى واجب..الاقتحامات المستمرة من شأنها توتير الأوضاعقتلى وجرحى بينهم عراقيون.. بانفجار بمدينة "قم" الإيرانيةحماية المستهلك تنظم جولة إلى محطات تعبئة التمور ومزارع النخيلإصابة إسرائيلي طعناً بالسكين بالجليل والخلفية مجهولةفوزان لجمعية الشبان المسيحية وخدمات المغازيكيف تابعت مصر والأردن والسعودية خطاب الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة؟الحوثيون يقصفون مدينة "جازان" السعودية بقذائف صاروخيةورشة عمل تدريبية حول استخدام وسائل التواصل بالترويج للحملات الإعلاميةهيئة الأسرى: إبعاد "عودة" دليل على استمرار ملاحقة المحررين بأماكن تواجدهمبرعاية وزير السياحة والآثار.. افتتاح فعاليات مهرجان حياة بيت لحمعلاوي للرئيس عباس وهنية.. سنبقى أوفياء لفلسطينالمالكي يطلع وزير خارجية تشيلي على الخيارات الفلسطينية لتنشيط الملفات السياسيةرباح: وفد مركزية فتح لغزة يترأسه "الأحمد".. وقد ينضم الرجوب والعالول
2017/9/22
عاجل
مجدلاني: سنحول خطاب الرئيس لقرارات دولية خصوصا العضوية الكاملة لفلسطين بالأمم المتحدةرباح: وفد مركزية فتح لغزة يترأسه "الأحمد".. وقد ينضم الرجوب والعالول

احمد باتشان يصدر اغنية "ايه يا مصر مالك"

احمد باتشان يصدر اغنية "ايه يا مصر مالك"
تاريخ النشر : 2013-09-12
رام الله - دنيا الوطن
طرحت شركه بلاتوه ميديا لانتاج الغنائى لصاحبها سامح عبد الوهاب احدث كليباتها واهدته لمصر ولدعم ثورة مصروجيشها والاغنيه كلمات محمد هلال والحان عصام كاريكا وتوزيع احمد عادل ومستشار اعلامى حنان حسين وغناء احمد باتشان ( باتشو ) احدث نجوم الشركه والذى يتولى الاشراف الفنى النجم عصام كاريكا والذى اخرج العمل بهذة الصورة التى تمس المصريين وتنقل الحدث باحساس خاص

ايه يا مصر مالك

عملوا لك ايه عيالك

هما بيحبوكى ولا عيشوكى فى المذله

الله يكون فى عونك صابره دايما على الالام

انتى تركه هيوروثوكى ولا تورته هيقطعوكى

واذاعها بشكل خاص الاعلامى الكبير وائل الابراشى ببرنامجه العاشرة مساءا وطالب صناع العمل بالمزيد من الاعمال التى تدعم مصر وتشحن الشعب بطاقه ايجابيه تصنع الاستقرار

والاغنيه تذاع بكافه المحطات بكثافه وبعد نجاحها تستعد الشركه لعمل جديد مفاجأة 



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف