الأخبار
لبد: إرباك على جدول التوزيع لانقطاع الخطوط الإسرائيليةمصرع مواطنة في حادث سير بطولكرمبالفيديو:"بائع الفواكه" وقع صديقه بوحل المخدرات فانطلق لمكافحتهاكورتس: التخلي عن حل الدولتين سيكون له عواقب وخيمةأزمة ماليّة تُهدد المعاهد الأزهريّة بغزةصيدم يؤكد على اهتمام الوزارة بتزويد الطلبة بالثقافات الاجنبيةحماس: لا نخشى الانتخابات والأجواء غير مناسبة لإجرائها بالضفةالشوا: أزمة الغاز بغزة تراوح مكانها والاحتلال لم يركب المضخةبعد تلقيه دعوة رسمية..الرئيس الفلسطيني في زيارة إلى لبنانمشاريع جليلة دحلان في غزة.. إنسانية أم تسويق سياسي لزوجها؟العملات.. تراجع في سعر صرف الدولارالخميس: ارتفاع متواصل على درجات الحرارةخليفة: تقرير "أمنستي" وثيقة لمقاضاة مجرمي الحرب الاسرائيليينالأغا تستقبل مدير صندوق التشغيلمصر: جامعة أسيوط تختتم المرحلة الثانية من معايير ضمان جودة التعليمالبلدية: الحكم المحلي وافق على المخطط الهيكلي الجديد لجامعة الزيتونةوقفة تضامنية للقوى الوطنية مساندةً للأسير "نائل البرغوثي"ضفادع.. أنفاق.. طيران.. غواصات.. مدفعية.. الحرب المقبلة لا مجال للتعادل!المصالحة بين فتح والجهاد الإسلامي!الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارس
2017/2/23
عاجل
أبو أسعد: منخفض جوي يضرب البلاد ابتداء من يوم الاثنين القادملبد: جدول التوزيع يشهد ارباكا نتيجة انقطاع الخطوط الاسرائيلية
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

عودة للزمن الجميل.. الصحفية فاطمة ناعوت تدعم حملة "هنلبس فساتين"

عودة للزمن الجميل.. الصحفية فاطمة ناعوت تدعم حملة "هنلبس فساتين"
تاريخ النشر : 2013-09-08
رام الله - دنيا الوطن
أبدت الكاتبة الصحفية والشاعرة المصرية فاطمة ناعوت إعجابها الشديد بالفساتين التي كانت في فترة الستينيات، مشيرة إلى أنها كانت رمزا للأناقة والأنوثة.

فاطمة أعربت عن دعمها للهاشتاج «هنلبس فساتين» على موقع «تويتر»، حيث قالت: «هنلبس فساتين كي نعيد الزمن الجميل أيام الأناقة»، وقامت بنشر عدة صور لوالدتها  وجدتها وخالتها بالأبيض والأسود وهن يرتدين فساتين الستينيات، وقد لاقت هذه الصور إعجابا شديدا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.




 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف