الأخبار
الأسرى المُضربون: الامتناع عن شرب الماء والملح بمقدمة خطواتنا التصعيديةالهيئة المستقلة تطالب بعدم تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقهااليمن: مصدر بالخطوط الجوية ينفي مانشر عن امتلاك الشركة لطائرة واحدةالعراق: اليوم الدولي للتنوع الثقافي يدعو لتنمية المستدامة والحفاظ على التقاليدترامب يصل روما للقاء مسؤولين إيطاليين وبابا الفاتيكانصور..مى القاضي بـ "لوك جديد" قبل عرض مسلسليها فى رمضان1250 معتمر ومعتمرة يغادرون غدا الاربعاء من استراحة أريحاادعيس: المنابر وسيلة لوحدتنا الوطنية وليس للفرقة والانشقاقالقرصنة والتدمير تطال الموقع الإلكتروني للجامعة الوطنية للتعليملبنان: ولعت بين وهاب والجراح!لبنان: مروحية الجيش تهبط على اوتوستراد انطلياس!العراق: علاوي: فرص واعدة تنتظر العراق بعد الخلاص من تنظيم الدولةبالفيديو: تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرتلأول مرة.. السيسي ينفعل على مسؤول مصري على الهواء مباشرة!بمشاركة نشطاء هنود.. سفارة فلسطين بنيودلهي تتضامن مع الأسرى
2017/5/24

سلمى رشيد .. مذيعة

سلمى رشيد .. مذيعة
تاريخ النشر : 2013-08-14
رام الله - دنيا الوطن
شابة صغيرة دخلت إلى قاعة لجنة تحكيم "Arab Idol"، لتعود إلى بلادها نجمة كبيرة إلى جانب زملائها في الموسم الثاني من البرنامج، فالنجمة المغربية سلمى رشيد تخطط لإطلاق العجلة الأولى في مشوارها الفني بعيدا عن "Arab Idol".

برنامج النجمة المغربية كان حافلا بعد انتهاء البرنامج، بعد إحياء النجمة  مع زملائها محمد عساف وأحمد جمال وفرح يوسف سلسلة من الحفلات كان آخرها حفل قطر، فيما تنتظرها حفل تقيمه غدا في المركز التجاري بمدينة دبي بالإمارات إلى جانب زملائها النجوم أيضا.

وعن حياتها الشخصية تقول النجمة سلمى إنها طالبة في كلية الاقتصاد في السنة الأولى وتنوي بعد نجاحها في "Arab Idol" أن تغير اختصاصها الجامعي من الاقتصاد إلى دراسة الإعلام لتغدو مذيعة.

سلمى تقول إن حياتها تحولت رأسا على عقب بعد مشاركتها في "Arab Idol"، كما تضيف ": إن عائلتي من العائلات المحافظة والتي رفضت مشاركتي في البرنامج، وانا أيضا لم أتوقع الذي يحصل معي حاليا، ولكنه حصل وأنا سعيدة به للغاية".

موهبة جديدة خرجت لسلمى رشيد وهي قدرتها على غناء التركية بطلاقة ، حيث ذكرت أنها من عشاق الاستماع للأغاني التركية، كما أنها تفضل التنويع باللهجات  أثناء غنائها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف